الثلاثاء, 13 أبريل 2021

تراجع أرباح “البحر الأحمر” إلى 17 مليون خلال الربع الثاني بنسبة 58.33%

البحر الاحمر لوغو
تراجع صافي الربح لشركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان إلى 17مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 40.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة58.33%.
وبلغ إجمالي الربح 57.2مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 67.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 15.3%
أما الربح التشغيلي فبلغ 21.8مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 41.6مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
وبلغ صافي الربح خلال الفترة الحالية 47.1مليون ريال مقابل 84.3مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 44.13%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 0.8ريال مقابل 1.4ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب الانخفاض في أرباح الربع الحالي مقارنة بنفس الربع من العام السابق بنسبة 58% بشكل عام إلى الانخفاض في الإيرادات نتيجة انخفاض الإيرادات من مبيعات الوحدات السكنية، وكذلك الانخفاض في هامش الإيرادات والذي تأثر بارتفاع أسعار المواد. إضافة إلى ذلك، فقد ساهم في انخفاض صافي الربح ارتفاع النفقات المالية بالتزامن مع انخفاض في بند إيرادات أخرى، حيث سجلت الشركة خلال العام المنصرم إيرادات من خلال عمليات تحويل العملة وكذلك الحصول على مكافأة أجور التوطين من صندوق تنمية الموارد البشرية. وكان كذلك من أسباب انخفاض الأرباح الارتفاع في بند المصاريف الإدارية لتسخير الموارد اللازمة لزيادة المبيعات المُستقبلية للشركة، وتعزيز مكانة الشركة، وخلق البيئة اللازمة لدعم نمو الشركة والنهوض بإدائها.وانخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 11%، بسبب انخفاض الإيرادات من مبيعات الوحدات السكنية بنسبة 22%، وصاحبها ارتفاع في مبيعات الدهانات بنسبة 129%، بينما حققت الشركة انخفاضاً طفيفاً في إيرادات الإيجارات بنسبة 1.3% خلال الربع الحالي مقارنة بنفس الربع من العام السابق. وكذلك فقد انخفض هامش الربح من معدل 25.2% إلى 24.1% نتيجة انخفاض عدد مبيعات المباني وهوامش البيع.
ويرجع سبب انخفاض صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بنسبة 44% بشكل عام إلى الانخفاض في الإيرادات نتيجة انخفاض الإيرادات من مبيعات الوحدات السكنية، وكذلك الانخفاض في هامش الإيرادات والذي تأثر بارتفاع أسعار المواد. إضافة إلى ذلك، فقد ساهم في انخفاض صافي الربح ارتفاع النفقات المالية بالتزامن مع انخفاض في بند إيرادات أخرى، حيث سجلت الشركة خلال العام المنصرم إيرادات من خلال عمليات تحويل العملة وكذلك الحصول على مكافأة أجور التوطين من صندوق تنمية الموارد البشرية. وكان كذلك من أسباب انخفاض الأرباح الارتفاع في بند المصاريف الإدارية لتسخير الموارد اللازمة لزيادة المبيعات المُستقبلية للشركة، وتعزيز مكانة الشركة، وخلق البيئة اللازمة لدعم نمو الشركة والنهوض بأدائها.وانخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 4% بسبب انخفاض الإيرادات من مبيعات الوحدات السكنية بنسبة 14%، والتي صاحبها ارتفاع في مبيعات الدهانات بنسبة 136% وارتفاع إيرادات الإيجارات بنسبة 6.6% خلال الفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وكذلك فقد انخفض هامش الربح من معدل 26.10% إلى 24.0% نتيجة انخفاض عدد مبيعات المباني وهوامش البيع.
يعود سبب انخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي امقارنة بالربع السايق بنسبة 43% بشكل عام إلى الانخفاض في الإيرادات، والذي نجم عن زيادة المخصصات مقابل الديون المشكوك في تحصيلها، والارتفاع في بند مصاريف تسويق وبند مصاريف عامة وإدارية والناجم عن تطبيق استراتيجية التوسع والتنويع. شهد الربع الحالي انخفاضاً في الإيرادات بنسبة 14% بسبب انخفاض الإيرادات من مبيعات الوحدات السكنية بنسبة 24% والتي صاحبها ارتفاع في مبيعات الدهانات بنسبة 36%، بينما سجلت إيرادات الإيجارات انخفاضاً طفيفاً بنسبة 6.6% خلال الفترة الحالي مقارنة بالربع السابق.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد