الأحد, 11 أبريل 2021

ممثل «الخطوط السعودية» رئيساً لمجلس إدارة «سيتا» الدولية لاتصالات الطيران

????????????????????????????????????

اقرأ أيضا

انتخبت شركة سيتا (الجمعية الدولية لاتصالات الطيران السلكية واللاسلكية) المتخصصة في تكنولوجيا معلومات النقل الجوي في اجتماعها العام الذي عقد الأسبوع الماضي في جنيف، مساعد المدير العام التنفيذي للشؤون الإدارية والأنظمة في الخطوط الجوية العربية السعودية الدكتور عمر بن عبدالله جفري رئيساً لمجلس إدارة الشركة، ليكون بذلك أول رئيس لمجلس الإدارة من خارج القارتين الأوروبية والأميركية منذ إنشائها قبل 66 عاماً.
ويعكس انتخاب جفري لمنصب رئيس مجلس إدارة «سيتا» الذي يضم 14 عضواً من كبار التنفيذيين في شركات الطيران العالمية، المكانة والثقة التي يحظى بها الناقل الوطني في هيئات وأوساط صناعة النقل الجوي على مستوى العالم، إذ انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي في اجتماعها الشهر الماضي في ميامي بالولايات المتحدة الأميركية المدير العام للخطوط السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر لعضوية مجلس المحافظين في الاتحاد، ويعد هذا المجلس أعلى سلطة تشريعية في «أياتا» ويقوم بوضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بصناعة النقل الجوي العالمي، ويتكون المجلس من 31 عضواً من الرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران العالمية الأعضاء بالاتحاد.
وعبر جفري عن سروره واعتزازه بانتخابه لهذا المنصب في الشركة الأولى المتخصصة في تقنية معلومات صناعة النقل الجوي دولياً، والتي تربط 14 ألف موقع نقل جوي حول العالم، مؤكداً أن انتخابه لرئاسة مجلس إدارة «سيتا» يعكس ثقة صنّاع النقل الجوي العالمي في الخطوط السعودية ومواكبتها لمستجدات التقنية في تطوير أدائها التشغيلي وبرنامجها الطموح للتحول. حسبما تناولته “الحياة”.
وقال: «أشعر بالفخر والاعتزاز كممثل للخطوط السعودية في مجلس إدارة سيتا لانتخابي بالإجماع رئيساً للمجلس، وهو المنصب الذي كان مقتصراً على ممثلي الشركات الأوروبية والأميركية منذ تأسيس الشركة، وهو الأمر الذي يعكس ثقة هيئات النقل الجوي وشركات الطيران العالمية في الخطوط السعودية وتأثيرها الإيجابي في هذه الصناعة، وأدرك حجم المسؤولية الملقاة على المجلس، فقد كنت عضواً في مجلس الإدارة وفي العديد من لجان الشركة لأعوام عدة وقد تابعت عن كثب نموها وتطور خدماتها ولن أدخر جهداً للمساهمة في مواصلة مسيرة التطور من خلال مسؤولياتي كرئيس للمجلس».
والدكتور عمر جفري حاصل على شهادة الدكتوراه في التسويق من جامعة ألاباما الأميركية، ويمتلك خبرات تمتد لـ40 عاماً في مجالات تقنية المعلومات والتدريب والتطوير والتسويق والخدمات المشتركة في الخطوط السعودية وقبل ذلك في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ويتولى حالياً منصب مساعد المدير العام التنفيذي للشؤون الإدارية والأنظمة في الخطوط السعودية.
يذكر أن «سيتا» تأسست العام 1949 من جانب 11 شركة طيران، وتضم حالياً 450 عضواً في مجال النقل الجوي يمثلون شركات الطيران والمطارات، وشركات طيران الفضاء، ونظم التوزيع العالمية، ومنظمات إدارة الحركة الجوية، والشحن الجوي، والحكومات، والمنظمات الدولية، ويعمل في الشركة أكثر من 4,500 موظف من 140 دولة يتحدثون أكثر من 70 لغة، إضافة إلى ذلك تدير «سيتا» 20 لجنة تقوم بوضع معايير التقنية لصناعة النقل الجوي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد