الأحد, 11 أبريل 2021

“بنك الرياض”.. استقرار ضمن قائمة الصف الأول على مستوى الربحية منذ 2011 .. وسعر السهم جاذب بكل المقاييس

اقرأ أيضا

طرأ تحسن ملموس على أرباح بنك الرياض عن أعماله حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري 2015 فزادت إلى 4436 مليون ريال من 4352 مليونا عام 2014، وانعكس ذلك على ربحية السهم التي ارتفعت إلى 1.48 ريال من 1.45، وتبعا لذلك انخفض مكرر ربح السهم إلى 11.28 ضعفا من 13.47 متوسط عام 2014 وهو جيد جدا، وبهذا يواصل البنك أداءه المتميز على مستوى الاستقرار الربحي منذ عام 2011 ليتوج بذلك مكانته ضمن أسهم الصف الأول في المجالات الأخرى مثل، النمو، القيم، والاستقرار.

ويعتبر مكرر ربح سهم بنك الرياض الحالي جيد جدا كونه أقل بكثير من متوسط مكررات السوق البالغ 18 ضعفا، خاصة إذا اخذنا في الاعتبار مكررات القيم، مثل ضعف، وكذلك مكرر القيمة الجوهرية الممتاز والبالغ 0.56 ضعف، ولأنه أقل من الواحد ففي هذا ما يعني أن سعر السهم الجاري أقل من قيمته العادلة، وخلاصة كل ما تقدم تعني أن سعر سهم بنك الرياض الحالي جاذب بكل المقاييس. حسبما تناولته “الرياض”.

والمتابع لأداء بنك الرياض خلال الأعوام الثمانية الماضية، يلمس اهتمامه في توظيف قاعدته الرأسمالية القوية وخبراته التي قاربت 58 عاما، في مجال الإقراض فيناهز معدل القروض إلى الودائع حاليا حاجز 83 في المئة، كما لا يخفى على القارئ ما أنجزه ويقوم به هذا البنك العملاق من خدمات أخرى مثل التنظيم والمشاركة في العديد من القروض المشتركة لمختلف القطاعات العاملة في صناعات عدة مثل النفط، البتروكيماويات، الطاقة والمياه، إضافة إلى مشروعات الاعمار المتعددة، كما لا يمكن إغفال اهتمام البنك بمشروعات البنية الأساسية في المملكة.

وساهم البنك بخبراته بدعم الاقتصاد والصناعة المحلية والدولية، وذلك بإمداد عملائه محلياً ودولياً بخدمات مصرفية ومالية مبتكرة ومتكاملة صُممت لخدمة مصالحهم في أماكن تواجدهم من خلال مكاتبه المنتشرة في كل من لندن، هيوستن، وسنغافورة.

أيضا يوفر بنك الرياض كافة خدماته المصرفية والاستثمارية من خلال شبكة فروعه البالغة 318 وتضم فروعاً تقليدياً وإسلامياً و79 قسماً للسيدات.

يضاف إلى كل ما تقدم، الخدمات المصرفية الإلكترونية عن طريق موقعه الإلكتروني ومن ضمنها “رياض أون لاين” الذي يتيح العديد من الوسائل التقنية الحديثة والمتطورة لإطلاع العملاء على بياناتهم ومعلوماتهم المالية وتنفيذ العمليات المصرفية.

تجدر الإشارة إلى أن بنك الرياض هو أول من بدأ تطوير الخدمات الحكومية، مثل سداد الفواتير، ورسوم الجوازات والمخالفات المرورية، وتوج كل ذلك بما يوفره من الخدمات المتعددة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: الهاتف المصرفي، خدمات الإنترنت والجوال، خلال فروعه التي تبلغ 318 وأجهوة الصرف إلى نحو 2551 جهاز صراف آلي متعددة الوظائف، كما يحرص من خلال فريق مديري علاقات العملاء، على تزويد العملاء من الشركات والمؤسسات بكل ما يلزمهم من خدمات مصرفية.

واستنادا على إغلاق سهم بنك الرياض؛ بتاريخ السادس من شوال 1436، الموافق 22 يوليو 2015، على 16.70 ريالاً، تبلغ القيمة السوقية للبنك 50100 مليون ريال، 50.10 مليارا، موزعة على 3000 مليون سهم، منها 1570 مليونا حرة.

ظل نطاق سعر السهم في خمس جلسات بين 16.45 ريالا 16.70، فيما تراوح خلال 12 شهرا بين 14.75 ريالا 24.30، أي أن سعر السهم تذبذب خلال 52 أسبوعا بنسبة 48.91 في المئة، وفي هذا ما يشير إلى أن السهم متوسط إلى منخفض المخاطر، ولكن كمية الأسهم المتبادلة يوميا والبالغ متوسطها 949 ألفا، تقلص تأثير المخاطر.

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام البنك تضعه في مركز الجيد جدا، فيبلغ العائد على الاستثمار 4.15 في المئة، وعلى حقوق المساهمين 6.16 في المئة، ونمت حقوق المساهمين بنسبة 4.57 في المئة عن الأعوام الخمسة الماضية، وصافي دخل العمليات بنسبة متوسطها 7.51 في المئة، وجميعها جيدة جدا بالنسبة على مستوى البنوك وخاصة بهذا الحجم وفي ظل البدائل الاستثمارية المتاحة حاليا.

وعلى مستوى السعر والقيم، يبلغ مكرر الربح حاليا 11.28 ضعفا انخفاضا من 13.47 عام 2014، ومكرر القيمة الدفترية 1.32 صعفا مقابل 1.48 عام 2014، كما انخفض مكرر القيمة الجوهرية إلى 0.56 ضعف من 0.59 وكلاهما ممتاز.

وبناء على المعطيات الحالية، وبعد دمج ذلك مع مؤشرات أداء السهم الآخر، ومقارنتها مع معدلات العوائد، ونسب النمو، وتعزيز ذلك بقيم السهم ومتوسط مكررات السوق، يعتبر سعر سهم بنك الرياض مغريا دون 17 ريالا وبكل المقاييس، خاصة وأن أداءه يتسم بالاستقرار والاستدامة والتنامي.

هذا التحليل يهدف في الدرجة الأولى إلى تحديد مدى عدالة سعر السهم وجدوى الاستثمار فيه بناء على المعطيات الحالية، لعل القارئ أو المستثمر يستأنس أو يستفيد منها، ولا يعني توصية من أي نوع.

استخلصت جميع الأرقام والمعايير والمؤشرات والنسب الواردة في هذا التحليل من القوائم المالية للشركة على موقعها ومن موقع “تداول”، وتمت مقارنة النتائج مع مواقع أخرى تتسم بالدقة والحيادية، وفي حال وجود أي اختلافات جوهرية، تم الأخذ بالأرجح والموثق منها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد