الثلاثاء, 13 أبريل 2021

بعد نتائج “سابك” الايجابية .. 4 عوامل تضغط على مؤشر سوق الأسهم

اقرأ أيضا

60
سجل المؤشر العام للسوق السعودي مستويات متدنية وبصافي سيولة أسبوعية سلبية تُقدر بحوالي 1.42 مليار ريال وذلك بعد أن سجل 9411.9 من النقاط بفارق أقل من ثلاث نقاط عن مقاومة نقطة 9414 والتي تم التنويه عنها في التقرير السابق ليرتد بعد ذلك من قاع أسبوعي نقطة 9056 ليغلق على نقطة 9098.وكسلوك كان يستجيب لكسر نقاط دعم في غالب حركته ويُبدي ضعفاً ملحوظاً عند نقاط المقاومة علماً بأن ضغط نهاية الأسبوع كان بسبب سلبية نتائج شركة الإتصالات السعودية.

هناك 4 عناصر أساسية أثرت على مؤشر سوق الأسهم السعودية أحدها أن النتائج الربعية لـ “سابك” الغير متوقعة في إيجابيتها وكذلك النتائج الجيدة للعديد من الشركات لم تشفع للمؤشر العام بالصعود أو على أقل تقدير الثبات على مستوياته السابقة فكل ماسبق يؤكد مقولة: الإتجــــاه السائد يسود.

بالإضافة إلى ما ذُكر سابقا هناك ضعف السيولة وتنفيذ الكميات ومؤثرات أخرى أهمها إستمرار النفط في مساره الهابط فقد أغلق نفط برنت في آخر تعاملاته الشهرية على سعر 51.81 دولار ليكون أكبر خسارة شهرية له منذ أزمة 2008 المالية. ومن أبرز الأسباب هو الهبوط الحاد لسوق الأسهم الصينية ومواصلة الإنتاج القياسي للمنتجين الرئيسيين في منظمة أوبك.

وفيما يخص مسار المؤشر العام لهذا الأسبوع فالإيجابية بشكل عام تكمن في تجاوز منتصف الموجة والمتمثلة بنقطة 9192 فكما هو ملحوظ على الشارت المرفق نجد شموع المؤشر تقبع دون زاوية 15 درجة وتمثل مقاومة وتجاوزها يكون بتجاوز النقطة المذكورة أعلاه وفي حالة تجاوزها تبقى نقطة 9414 مقاومة للمؤشر.

وأهم نقطتي دعم هما: 9023 تليها نقطة 8850 يتخلل ذلك فرص للمضاربين حيثُ تتضح فرص المضاربين في الإتجاه الهابط فغالبا ما تكون في الإرتدادات التصحيحية والتي تُكون بها قمة أدنى من القمة التي قبلها بالإضافة إلى أهمية مراقبة المعطيات الإقتصادية وحركة الأسواق والنفط و ما يؤثر عليه سعريا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد