الأحد, 18 أبريل 2021

80 % من الأجهزة الكهربائية في السعودية .. “وهمية”

كشف عضو لجنة الأجهزة الكهربائية بغرفة جدة محمد ماطر الأحمري، أن نسبة التقليد في الأجهزة الكهربائية داخل السوق المحلي بلغ 80 % بسبب الطلب الكبير على تلك السلع الذي يرتفع 15 % سنويا، مشيرا إلى أن تجار الشنطة تسببوا في إغراق السوق بالمنتج الرديء.

اقرأ أيضا

وأضاف الأحمري أن سوق الأجهزة الكهربائية أكثر الأسواق تعرضا لغش تجاري وتقليد للمنتج الأصلي، مشيرا إلى أن كبار التجار يتعاقدون مع عمالة من جنسيات مختلفة بمقابل ريال أو أكثر على القطعة الواحدة لإدخالها السوق، وقال إن هناك عددًا من صغار المستثمرين في السوق يقومون بتصوير المنتج الأصلي في السوق السعودي، ثم يرسلون نسخة منه للصين بهدف تقليدها وكتابة نفس اسم المنتج ويقوم ببيعها في السوق السعودي. حسبما تناولته”المدينة”.

وقال مصدر مطلع في مصلحة الجمارك: إن التقرير الصادر مؤخرا في مجال المضبوطات للربع الثاني من عام 2015 قد بين أن إجمالي ما تم ضبطه من المواد المقلدة والمغشوشة بلغ 34 مليون وحدة، بينما بلغت الكمية المرفوضة لعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس «52» مليون وحدة. فيما كانت مخالفة تدني القيمة الأعلى حيث بلغ ما تم ضبطه حوالي «18» مليون وحدة بنسبة 53% من إجمالي ما تم ضبطه من السلع المغشوشة والمقلدة.
وبلغ عدد مخالفة المواصفات والمقاييس حوالي «11» مليون وحدة تشكل ما نسبته 31% من إجمالي ما تم ضبطه من السلع المغشوشة والمقلدة.

ويرى متعاملون في سوق الإلكترونيات والأجهزة المنزلية أن المملكة من أكبر الأسواق في المنطقة، وتشكل أحد أكبر القطاعات الاقتصادية، الذي يحظى باهتمام متزايد من المستثمرين، مشيرين إلى أن الشركات العاملة في مجال الإلكترونيات سجلت خلال الأعوام الأخيرة نموًا كبيرًا يتجاوز غيرها في قطاعات أخرى، وأن فئة من المستثمرين لم تكن تهتم بسوق التجزئة للأجهزة الإلكترونية والمنزلية، وأخذت الآن تهتم بهذا الجانب وتفتتح أقسامًا كبيرة تغطي العديد من الماركات والأنواع، ودخلت في منافسة مع الشركات المتخصصة المحدودة، مؤكدين أن السوق في حاجة إلى المزيد من الشركات الكبيرة وهو ما يضمن جودة المنتج ومعقولية الأسعار.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد