الأحد, 16 مايو 2021

الضمان الصحي: 20 مليار حجم المطالبات المالية في سوق التأمين السعودية خلال عام

7

اقرأ أيضا

كشف ياسر بن علي المعارك رئيس قسم الإتصال والإعلام في الأمانة العامة لمجلس الضمان الصحي التعاوني أن سوق التأمين السعودية شهدت إرتفاعا ملحوظاً في المطالبات العام الماضي لتتجاوز سقف العشرين مليار ريال تبعا للتوسع الكبير في السوق.

وأصدر مجلس الضمان الصحي التعاوني العدد الأول من المجلد الثامن لمجلة ” التأمين الصحي التعاوني “بنسخها الورقية والإلكترونية وتطبيق IPAD كنقلة نوعية تواكب التطور التقني التي تشهدها صناعة النشر من خلال تحويل المحتوى الورقي إلى محتوى إلكتروني تفاعلي يقدم مزايا متعددة باستخدام أحدث التكنولوجيا والتصميمات المتميزة لتجعل تصفح المجلة سهلاً من أي موقع وفي أي وقت والتواصل في فضائها الرقمي نشطاً وفعالاً.
واضاف أن المجلة تطرقت إلى أسباب تدني حصة شركات التأمين العاملة في المملكة من التأمين على المشاريع الكبرى، ولجوء هذه المشروعات إلى شركات التأمين العالمية وتساءلت عن مرد ذلك إلى ضعف رؤوس أموال شركات التأمين الوطنية ؟
و لفت المعارك إلى أن المجلة تحتوي على عدداً من المحاور الهامة مثل باب مال و إستثمار حيث ناقشت المجلة دور رأس المال الأجنبي في هذا القطاع و مدى الحاجة إليه، وطرحت تساؤل عن المساهمة في إقالة بعض الشركات من عثراتها؟.

كما تضمن العدد إستطلاع عن واقع التأمين الصحي في الدنمارك الذي يعد نموذجاً رائدا للتأمين الصحي العام للمواطنين بل يعتبر من أكثر الأنظمة شمولية في العالم من حيث الخدمات الطبية المقدمة.
و الجدير بذكره أن مجلة “التأمين الصحي التعاوني” صدرت في عام 2008م باللغتين العربي والإنجليزي، تهتم بأخبار قطاع التأمين بشكل عام و التأمين الصحي بشكل خاص، وقد تم تبويبيها وفق الأساليب الصحافية المهنية، حيث افردت صفحات ثابته لإستعراض افضل تجارب التأمين في مختلف دول العالم و كذلك طرح التحقيقيات الإستقصائية المتخصصة بالتأمين إضافة إلى إستطلاعات الرأي مع الخبراء والمتخصصين في مجال التأمين حول القرارات و ابرز المستجدات في السوق وغيرها من الأبواب والمواضيع المتنوعة، يتم نشرها على موقع البوابة الإلكترونية www.cchi.gov.sa لإتاحة الفرصة أمام جميع المهتمين والمختصين الاستفادة من محتوى المجلة في أي وقت ومن أي موقع كما تتوفر نسخة المجلة تطبيق أي باد في المتجر الإلكتروني.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد