الأربعاء, 3 مارس 2021

الأوضاع الراهنة فرضت حوكمة قاسية وولدت معها فرص ضخمة في السعودية

بحث خبراء واختصاصيون ماليون خلال فعاليات منتدى التنافسية في دورته التاسعة الخدمات المالية وإمكانيات نجاح الابتكار في ظل استقرار التمويل، خاصة وأن الابتكار في شكل مشتقات معقدة كان سببا رئيسيا من أسباب الأزمة المالية لعام ٢٠٠٨، ومدى امكانية تركيز الخدمات المالية على العمليات المصرفية المعتادة ومدى امكانية التمويل مبتكر ومستقر على حد سواء.
حيث قال فهد السيف مدير عام الخدمات المصرفية العالمية والأسواق والبنك السعودي البريطاني أن الطريقة المبدعة للتعامل مع الأخطار تتطلب المزيد من التشريعات المالية والربط بين القطاعات والاستثمارات وأن يكون هناك ابتكار يشجع على الابداع المالي ليتم الاستفادة من التشريعات، خاصة وأن البنوك في السعودية لديها رأس مال جيد، والمستثمر يبحث عن فرصة، معتقدا أن جميع التشريعات في المصرفيات وصلت إلى مستوى عالي جدا لأى خدمة في الجوانب المصرفية.

اقرأ أيضا

وزاد فهد السيف أن الخدمات المالية يجب أن تفهم التحديات وأن تدرس كيفية مجابهتها، الأمر الذي يستوجب أن ننوع فرص الاستثمار في المملكة. ووافقه الرأي السفير فورد فراكر رئيس مجلس الادارة ميريل لينتش وزاد أن السوق يحتاج إلى ابداع بشكل خاص وتنمية وتطوير
فيما لفت تشارلز بريدو رئيس الأعمال المؤسسية في أوربا والشرق الأوسط وافريقيا وفي شركة بلاك روك إلى أن سعر البترول وعدم الوثوق في المناخ السياسي من أهم معاضل الخدمات المالية، مضيفا أن المستثمر يحرص على الشفافية والحوكمة، مستبشرا بالسوق في المجمل واصفاُ أياه بالايجابي على المستوى المتوسط، ولديه أفكار جديدة ومتجددة، كما أن وجود البنوك في هذه الحالة وتطور التقنية سيسهل دخول الأموال وستأثر على الخدمات التي نراها.
وأضاف سامي كايلو رئيس مجلس الادارة والمجلس التنفيذي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مورجان ستانلي على أنه هناك اجراءات منع المخاطرة وليست موجودة في الميزانيات أو متوازنة بشكل كبير، كما أن الاوضاع القاسية أدت إلى حوكمة المالية نتج عنها إشراف مشدد جعلها أفضل حال من قبل عشرة أعوام مما جعل هناك فرص ضخمة في المملكة.
وقال سامي: يجب أن تعمق السيولة ونذهب إلى قطاعات جديدة بعيدا عن البترول وأن نجتذب مستثمرين جدد، فالمملكة حقيقة تسير على الطريق الصحيح والارباح والعوائد في استثمارات المملكة عالية ويجب أن نركز عليها، الأمر الذي يدلل على ذلك تطورالمملكة وبشكل مستمر وهو الأهم، فالحكومة السعودية تعمل جاهدة على تطوير هذا السوق وتسهل الأمور على المستثمر ليفهم المطلوب ما يحتاجه المواطن.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد