الأحد, 28 فبراير 2021

بنجلادش: 35 ألف عاملة منزلية تصل السعودية ..قريباً

اقرأ أيضا

غلام موشي

كشف غلام موشي سفير دولة بنجلادش لدى السعودية، أن عدد التأشيرات التي صدرت حتى الآن نحو 20 ألف عاملة محلية (خاصة بالخادمات المنزليات)، حيث وصلن جميعهن إلى المملكة، كما أنه تم إصدار أكثر من 35 ألف تأشيرة لعدد من العمالة الراغبة في العمل في السعودية. مشيرا إلى أن هؤلاء سيصلون إلى المملكة قريبا.

ووفقا لـ”الاقتصادية” قال السفير، إن إجمالي عدد عمالة بلاده في المملكة يصل إلى 1.3 مليون عامل، مؤكدا رغبة بلاده في تعزيز التعاون العمالي مع السعودية وخصوصا في المجال الصناعي والخدمي.

وأوضح أن استقدام العمالة المنزلية يمر بمجموعة عراقيل من الجانبين السعودي والبنجلادشي، وخصوصا فيما يتعلق برواتب العمالة والتأهيل قبل الاستقدام. لكنه استدرك قائلا، “على الرغم من الصعوبات هناك 20 ألف عاملة منزلية تم استقدامهن من بنجلادش خلال 6 أشهر فقط، إضافة إلى 10 آلاف من العمالة الرجالية للقطاعات المختلفة”.

وتحدث موشي حول نتائج اجتماع الدكتور مفرح الحقباني وزير العمل ونور الإسلام وزير الرعاية والتوظيف لما وراء البحار في حكومة بنجلادش، الذي عقد بتاريخ 31 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، حيث توصل الطرفان إلى صيغة تفاهمية فيما يتعلق بتوظيف واستقدام العمالة من بنجلادش بما في ذلك الخادمات المنزليات.

كما وافق الجانب السعودي على توظيف عاملات المنازل من بنجلادش، فضلا عن ذلك من المهنيين مثل، الأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات، كما وافق الطرفان على زيادة المعروض في سوق العمالة المنزلية خصوصا العمالة المدربة لمواجهة الطلب المتزايد عليها.

وبيّن سفير دولة بنجلادش لدى السعودية، استعداد ورغبة الجانبين في التعاون في تنمية الموارد البشرية والتوظيف من أجل المنفعة المتبادلة، وتوفير عمالة مدربة أكثر تأهيلا للعمل في السوق السعودية، مؤكدا اتفاق الجانبين على تشكيل لجنة فنية مشتركة لحل القضايا المتعلقة بالتوظيف وتنمية الموارد البشرية.

وحول المبادرات المهمة التي طرحت في هذا الاجتماع الإيجابي أفاد سفير بنجلادش طرح مبادرات عدة منها مشروع تدريب العاملة القادمة من بنجلادش للعمل في السعودية قبل السفر إلى السعودية، حيث تم اتخاذ تدابير لتحسين قطاع القوى العاملة في البلاد وتهيئة المزيد من العمال للقدوم ليس فقط في مجال العمالة المنزلية لتمتد إلى المهنيين كالأطباء والمهندسين والممرضات من بنجلادش.

وأوضح السفير، أن الوزير البنجلادشي أكد منح العاملين في كل القطاعات تدريبا لمدة شهر في مجال اللغة والثقافة العامة للبيئة هناك وأيضا تعليم المهارات الأساسية للخادمات قبل مغادرتهن، لافتا إلى أن هذا الأمر جاء بناء على طلب وزير العمل السعودي بضرورة تسهيل التدريب للعاملات المنزليات من قبل مستثمرين أو من شركات عاملة في هذا المجال.

وأردف بأن الوزير البنجلادشي أكد على أن بلاده توفر مساحة مخصصة لهذا النوع من التدريب وخصوصا في مراكز التدريب التقني الموجودة في البلاد.

وبين غلام موشي، أن الطرفين وافقا على تشكيل لجنة فنية مشتركة لإيجاد حلول للمعوقات التي تواجه توظيف العمالة وكذلك تطوير برامج الموارد البشرية.

وحول معرفة الأرقام المتوقع استقدامها للعمالة قال السفير، “حقيقة لا أستطيع التزويد بالأرقام المتوقعة لاستقدام هذه العمالة، فقد تم خلال الزيارة الأخيرة للوزير البنجلادشي الاتفاق على أن يتم السماح لاستقدام المزيد من العمال الذكور، منهم أقارب الخادمات بحيث يتم تشجيع الناس على المجيء والقدوم إلى المملكة. ومنذ ذلك الحين، بدأت حكومة بنجلادش التركيز على مجال التدريب قبل إرسال أية عاملة، وقد يستغرق هذا الأمر بضعة أشهر لتدفق العمالة من بنجلادش إلى السعودية”.

وتابع، “سيكون الوضع مفيدا جدا لو قامت شركات التوظيف الكبرى في السعودية بإنشاء معهد للتدريب في بنجلادش، وهذا التحرك يعد مكسبا للطرفين العمالة المرسلة من بنجلادش إلى السعودية وكذلك في الوقت نفسه شركات التوظيف العاملة في السعودية”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد