الإثنين, 8 مارس 2021

تركيا: العلاقات المتميزة مع السعودية تؤهل لإيجاد تعاون اقتصادي وتحالفات استراتيجية

 

اقرأ أيضا

 

99

أكد دولة رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو، خلال لقاءه أمس برجال الأعمال السعوديين بقصر المؤتمرات بالرياض، على أهمية العمل بين البلدين من أجل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري القائمة والدفع بمستوى هذه العلاقات إلى أعلى المستويات، وذلك من خلال الاستفادة من المميزات والإمكانات المتوافرة لدى الدولتين، حيث أن المملكة وتركيا تمثلان قوة في الساحة الاقتصادية الدولية.

ونوه إلى أنه يمكن للمملكة أن تمثل شريكاً اقتصادياً قوياً ومضموناً لتركيا في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع الشعبين والقيادتين ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، داعيا رجال الأعمال السعوديين لزيارة تركيا ولاستثمار فيها واقامة شراكات وتحالفات استراتيجية مع نظرائهم الأتراك، ولفت إلى أن حالة الاستقرار التي تشهدها بلاده ستكون الملاذ الآمن لاستقطاب المستثمرين السعوديين للاستثمار في تركيا خلال المرحلة القادمة، فضلا عن أنها تتمتع بوجود فرص للاستثمار مفتوحة بشكل كبير في شتى المجالات، مؤكدا دعمه واستعداده لإزالة كافة المعوقات التي تقف أمام المستثمر السعودي.

فيما أشار إلى أن تركيا حققت في السنوات القليلة الماضية نجاحات اقتصادية كبيرة واستطاعت جذب كثير من المستثمرين والشراكات الأجنبية، في الوقت الذي تشهد فيه البلدان اهتماماً واضحاً لوضع مسيرة التعاون والتبادل التجاري من خلال تبني استراتيجية طموحة من أجل توسيع قاعدة التعاون الاقتصادي، حيث بين أن تركيا لديها خطة لإيصال الناتج القومي إلى 2 تريليون دولار في 2023، بينما تسعى المملكة إلى تقليل اعتمادها الاقتصادي على عائدات النفط بتنويع الصادرات في مجالات أخرى، مشددا على أن الفرصة بين البلدين متاحة ومؤهلة للتعاون الاقتصادي في مجالات الطاقة والاستثمار والنقل البري والجوي والبحري والسكك الحديد، والزراعة، والصناعة، والسياحة وغيرها.

وأضاف رئيس الوزراء التركي بأن التعاون الاقتصادي والتجاري بين المملكة وتركيا يصب في مصلحة البلدين وتعظيم دورهما الإقليمي والدولي خصوصا أن تركيا تعتبر مدخلًا لأوروبا، بينما تمثل المملكة المدخل للخليج باعتبارها أكبر بلد في محيطها والأقوى اقتصادياً.

من جانبه وصف رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل العلاقات السعودية التركية بالإيجابية والجيدة، مشددا على أهمية توجه قطاعي الأعمال في البلدين للعمل سويا من أجل رفع مستوى التبادل التجاري وإقامة شراكة استراتيجية مستدامة في ظل وجود علاقات متميزة واقتصاد قوي للجانبين وأنظمة مشجعة للاستثمار وتوافر فرص عديد في مختلف القطاعات الاقتصادية. وأكد الزامل أن القطاع الخاص في البلدين يستمد قوته من المكانة التي تحظى بها الدولتان عالميا، حيث تشغلان مركزًا متقدماً ضمن أهم الدول العشرين في التبادل التجاري على مستوى العالم، منوها إلى الدور الذي يلعبه مجلس الأعمال السعودي التركي المنوط به دعم وتنشيط وتشجيع العلاقات التجارية بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء التركي قد استمع لرؤية رجال الأعمال السعوديين في تطوير وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية في المجالات المختلفة، متناولين تجاربهم الاستثمارية وما يجب القيام به لدفع الاستثمارات لأعلى المستويات.

وحضر اللقاء دولة نائب رئيس الوزراء التركي لطفي ألوان وكل من معالي وزير الخارجية مولود تشاويش، ومعالي وزير الاقتصاد مصطفى اليتاش، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى أنقرة الدكتور عادل بن سراج مرداد، وسفير تركيا لدى المملكة يونس دميرار.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد