الأربعاء, 19 مايو 2021

“غرفة مكة”: التحول الوطني سيحقق الأهداف التنموية من خلال التنوع الاقتصادي

ماهر

اقرأ أيضا

توقعت خطة التحول الوطني التي اعلن عنها أمس (الاثنين)، والتي تمثل أهداف المملكة في التنمية والاقتصاد لمدة 15 عاما المقبلة، أن يقفز عدد المعتمرين من ثمانية ملايين حاليا إلى 15 مليونا في العام 2020، ليصل العدد إلى 30 مليونا في العام 2030.
وأكد ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الأمير محمد بن سلمان وجود جزء من البنية التحتية، لخدمة هذه الاعداد المتوقعة، ومطار جدة الجديد سوف يخدم هذه الرؤية بشكل كبير جدا، كذلك مطار الطائف، كما سيشكل قطار الحرمين رافدا قويا ومهما لدعم هذه الأرقام، مؤكدا قوة البنية التحتية لمكة المكرمة.
وقال في حديث اعلامي أمس (الاثنين) “الآن، نحاول أن ننجز مترو مكة في أسرع وقت، والبنية التحتية ذات التكلفة العالية لتحقيق هذا الشيء موجودة، فقط نحتاج إلى أشياء بسيطة لدعم هذا الامر، حيث توجد أراضي كثيرة مجاورة للحرم المكي، سواء مملوكة للحكومة أو المواطنين وهذه سوف تستثمر، وسوف تسهم في جزء بإيواء هذه الأرقام الكبيرة، فما أعتقد أنه تحدٍ، اعتقد فقط أنها مسألة اجراءات وتنظيم والعمل على إنجازه”.

تبسيط إجراءات طلب الحج
وتعليقا على خطة التحول الوطني، أكد ماهر بن صالح جمال رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة أن بشريات عديدة قادمة من هذا البرنامج صوب مكة المكرمة، بعد أن أعلن عن التوجه لتمكين عدد أكبر من المسلمين من أداء رحلة الحج والعمرة، وتبسيط إجراءات طلب الحج.
وبشر بالاتجاه نحو انشاء عملية سهلة وبسيطة لتقديم طلب الحج باستخدام التقنية الرقمية، حيث يتمكن الحجاج والمعتمرون من تقديم الطلب الكترونيا وبشكل مباشر، وتركيز العملية في مكاتب شؤون الحج حول العالم التي ستقوم بدورها بجمع المعلومات الخاصة بالحج بما في ذلك البيانات البيومتروية، وسيتم زيادة حصص الدول الحالية من عدد الحجاج.
وقال جمال إن تمديد موسم العمرة لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من ضيوف الرحمن من حول العالم لزيارة الحرمين الشريفين وأداء الحج والعمرة، سينعكس إيجابا على كافة القطاعات الاقتصادء بدء من الطيران والنقل والإسكان وخدمات الضيافة والأواق وقطاع الهدايا، مما سيساعد على تنشيط الدورة الاقتصادية التي ستخلق بدورها فرصاً وظيفية مناسبة لآلاف الشباب والفتيات السعوديين.
ونوه بتوجه الخطة نحو توسيع المنطقة الجغرافية لتعزيز قدرة الحرمين الشريفين على استقبال ضيوف الرحمن، واستخدام المزيد من المساحة المتوفرة ضمن حدود المدينتين المقدستين بشكل مستدام وذلك ببناء خمسة إلى سبعة مساجد كبيرة تتمتع بذات التصميم المعماري للحرمين الشريفين، الامر الذي يساعد في توسيع التغطية الجغرافية للخدمات المقدمة وتخفيف الازدحام في وسط مكة المكرمة والمدينة المنورة.
ولفت رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة إلى أن برنامج التحول الوطني الذي تم الإعلان عنه يوم أمس (الاثنين)، سيكون له أثرا إيجابيا كبيرا على رفاهية المواطن، لاسيما في ظل التنوع في مصادر الدخل، وزيادة المدخولات من خلال عدد من برامج الإصلاح الاقتصادية التي اقرها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

توفير الأمان والمعلومات
من جانبه، أوضح محمد بن عبد الصمد القرشي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة، أن برنامج التحول الوطني يعتبر نقطة تحول إيجابية في الاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أنها من الخطط الطموحة التي ستعود بالخير على أبناء المملكة بكافة فئات المجتمع.
وبين القرشي أن الخطط الجديدة التي تضمنها برنامج التحول الوطني تتضمن قطاعات مختلفة تلامس حياة المواطن سواء كان من الناحية الصحية، أو المعيشية، أو الإسكان والنقل وغيرها من الأمور الأخرى التي ستنعكس ايجابياً نتيجة ذلك التحول.
نوه بتوفير الأمان والمعلومات اللازمة للحجاج والمعتمرين، مشيدا بتوجه خطة التحول الوطني لتوفير المعلومات للمعتمرين عن العمرة قبل وصولهم الى الحرمين الشريفين، وذلك من خلال نشر المعلومات اللازمة عبر عدة قنوات من بينها التعليم الرقمي والفيديوهات التعليمية وتطبيقات البرامج والمواد المطبوعة. وسيتم توزيع المحتوى على القطاعات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني ومن خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص.
ايهاب
موجات الراديو
فيما أكد إيهاب بن عبدالله مشاط نائب رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة، على أهمية برنامج التحول الوطني الذي أعلنت عنه المملكة، موضحاً أن ذلك التحول في الاقتصاد بجميع مستوياته سيكون له أثر وبعد اقتصادي يحمل الكثير من الخيرات على هذه البلاد المباركة.
ولفت إلى أهمية توجه الخطة لتوفير خدمات ذكية لتعزيز تجربة الحجاج والمعتمرين في زيارة الحرمين الشريفين، وانشاء تطبيقات كفيلة بمساعدة الزوار على متابعة الجوانب المهمة والعملية خلال أداء فريضتي الحج والعمرة مثل الخدمات الطبية والأمنية، والعمل أيضا على زيادة عدد بطاقات تحديد هوية الحجاج والمعتمرين باستخدام موجات الراديو التي تسمع للمنظمين بتتبع ضيوف الرحمن في أماكن معينة بشكل اسهل وتفادي الازدحام، وتطوير وتعزيز التنظيم، فضلا عن انشاء هيئة اشراف تساعد على تحسين تجربة الحج والعمرة.
وأمنً مشاط على أن خطة التحول الوطني التي أعلن عنها يوم أمس (الاثنين)، ستسهم في الخروج باقتصاد المملكة من الاعتماد على مصدر دخل إلى مصادر متنوعة من خلال الرؤية الطموحة التي يقودها ولي ولي العهد وزير الدفاع والطيران الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى الاهتمام بالمواطن من خلال البرامج الإصلاحية التي تم الإعلان عنها.

أرامكو السعودية
من جهته، أكد مروان بن عباس شعبان عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة، ممثل الغرفة في مجلس الغرف السعودية على أن رفاهية المواطن وخدمته مرتكز رئيسي للتحول الوطني الذي جرى إعلان تفاصيله يوم أمس، مشددا على الدور الهام الذي قام به مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، برئاسة ولي ولي العهد وزير الدفاع والطيران الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وأشار إلى أن خطط المجلس والجهود التي بذلت من قبل المسؤولين خلال الفترة الماضية تضمنت أهداف تنموية، وديمومة، ورؤية مستقبليه تتنوع فيها مصادر الدخل لتعود بالمنفعة على المواطن السعودي وتحفيز المجتمع لتقليص الهدر في كثير من الجوانب الحياتية.
وأضاف شعبان أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الذي يقوده ولي ولي العهد وزير الدفاع والطيران الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز عمل طوال السنوات الماضية على وضع الخطط من خلال اجتماعات عدة عقدت في هذا الشأن، مشيراً إلى أن المجلس كان هدفه ومنذ اللحظة الأولى خدمة المواطن في هذه البلاد المباركة، مشيدا بطرح نحو خمسة في المائة من أرامكو السعودية في سوق الأسهم، وعدد من الشركات التابعة لها تباعا.
كعكي
قوة اقتصادية
وعلق هشام بن محمد كعكي عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة، الناطق الرسمي باسم المجلس على إعلان برنامج التحول الوطني، بقوله:” يمثل إعلان التحول الوطني والبرامج الإصلاحية الاقتصادية نقطة تحول إيجابية في تاريخ المملكة”.
وأشار إلى أن المملكة تمتلك قوة اقتصادية يمكن أن يقود للتحول الذي اعتبره خطوة نحو التطور الذي سيدعم التنمية وسيقوى اقتصاد المملكة، وسيسهم في خلق فرص للشباب السعودي الذي أصبح بحاجة إلى هذه الحراك الاقتصادي الذي يقوده مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وقال إن إعلان التحول الوطني يأتي في إطار دعم التنمية في البلاد، مشيراً إلى أن برنامج التحول خضع لدراسة وافية من جميع الجوانب لكي يخرج بفوائد مهمة لصالح المواطن والأجيال القادمة، وأن تكون متنوعة في الاقتصاد لكي لا تواجه مشكلات في المستقبل البعيد.

دعم التنمية
من جهته، اعتبر الدكتور عبدالله بن شاكر آل غالب الشريف أمين عام غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة أن مجتمع المملكة الذي يحتوي غالبيته على الفئات العمرية الشابة يؤمن بأهمية الحفاظ على مكتسباته الوطنية، مشيداً في الوقت نفسه بالإصلاحات الاقتصادية الكبيرة التي يقودها المسؤولين في المملكة خلال الفترة الماضية والتي ستحدث تحولاً كبيراً في الاقتصاد في جميع النواحي.
وأوضح، أن البرنامج الاقتصادي الذي أعلن يوم أمس سيمثل تحولاً مهماً من خلال دعم التنمية، وإصلاح بعض القصور الاقتصادية التي كان يعاني منها الاقتصاد في المملكة خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن تنوع الاقتصاد أصبح ضرورة ملحة في ظل الأوضاع العالمية حاليا، لاسيما في ظل انخفاض أسعار النفط.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد