الأربعاء, 3 مارس 2021

ارتفاع الأرباح السنوية  لمجموعة “الامارات” إلى 1.9 مليار دولار بـ 50%

اقرأ أيضا

اعلنت شركة “طيران الامارات” ارتفاع ارباحها للسنة المالية 2015-2016 بنسبة 56% لتصل الى 1.9 مليار دولار، في ظل ارتفاع اعداد المسافرين وانخفاض كلفة الوقود.

واتى ذلك على رغم الاداء القوي للدولار الاميركي إزاء العملات الرئيسية الاخرى، والذي ادى الى تراجع طفيف في عائدات الشركة.

وقالت طيران الامارات في بيان رسمي ان ارباحها للسنة المالية التي تنتهي في 31 آذار/مارس 2016، بلغت 7.1 مليارات درهم.

واضافت: “مع الانخفاضات الكبيرة في اسعار صرف العملات العالمية الرئيسة تجاه الدولار الاميركي, والتعديلات السعرية بتأثير انخفاض اسعار الوقود، تراجعت عائدات طيران الامارات بنسبة 4%” لتبلغ 23.2 مليار دولار.

واعلنت الشركة ان عدد المسافرين على متن طائراتها خلال السنة المالية 2015-2016 بلغ 51.9 مليون شخص، بارتفاع 8% عن العام الذي سبق.

ونوه الرئيس الاعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم بتحقيق الشركة ارباحا للسنة الـ28 على التوالي.

الا انه اكد خلال مؤتمر صحافي اليوم  الثلاثاء ان الدولار الاميركي القوي والذي يرتبط به الدرهم الاماراتي، سيبقى “يشكل تحديا لنا”.

وفي بيان وزع على الصحافيين، اعتبر الشيخ احمد بن سعيد ان اداء الشركة “شاهد على نجاح نموذج عملنا واستراتجيتنا، خصوصا انه تحقق وسط اوضاع غير مؤاتية، حيث (أثر) انخفاض اسعار صرف العملات على عائداتنا وارباحنا، بالاضافة الى التقلبات التي تشهدها الاقتصادات العالمية والتي نجم عنها ضعف ثقة المستهلكين والمستثمرين”.

واضاف: “نرى ان استمرار اسعار النفط سيبقى يمثل سيفا ذا حدين: نعمة لتكاليف التشغيل،؛ ولعنة لبيئة الاعمال العالمية وثقة المستهلكين”.

واوضحت الشركة ان تأثير ارتفاع سعر صرف الدولار على عائداتها في السنة المالية التي تنتهي في 31 آذار/مارس، كبدها 1.6 مليار دولار.

ولا يزال الوقود يشكل الكلفة الاكبر بالنسبة لشركة الطيران، الا ان نسبته من مجمل تكاليفها انخفضت من 35% الى 26%.

وحققت “مجموعة الامارات” التي تضم طيران الامارات وشركة “دناتا” لخدمات المطارات، زيادة 50% في ارباحها الصافية.

وبلغت هذه الارباح 2.2 مليار دولار، وارتفعت العائدات 3% لتسجل 25.2 مليار دولار.

وكانت طيران الامارات حققت في السنة المالية الماضية (2014-2015) ارباحا بلغت 1.2 مليار دولار، بزيادة 40% عن العام الذي سبق. وكانت هذه الارباح مدفوعة بانخفاض اسعار الوقود وزيادة العائدات.

وتعد الشركة اكبر مشغل لطائرات “ايرباص آيه 380″ و”بوينغ 777″ في العالم. ويبلغ حجم اسطولها الجوي 250 طائرة.

واعلن الشيخ احمد بن سعيد انه لا يتوقع انتقال طيران الامارات الى مطار آل مكتوم الدولي قبل سنة 2023.

وتسير طيران الامارات رحلات الى 153 وجهة من مطار دبي الذي صنف العام الماضي اكبر مطارات العالم لجهة عدد المسافرين الدوليين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد