الجمعة, 5 مارس 2021

اختفاء طائرة مصرية فوق البحر المتوسط وعلى متنها 66 راكبا .. بينهم سعودي

مطر-للطيران
قالت شركة مصر للطيران في بيان إن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصا.

اقرأ أيضا

وأضافت الشركة أن رحلتها رقم (804) أقلعت من مطار شارل ديجول في العاصمة الفرنسية باريس متوجهة إلى مطار القاهرة في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة (00:45 بتوقيت جرينتش) واختفت من على شاشات الرادار في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس حسبما تناولته “رويترز”.

وذكرت أيضا أن الطائرة كانت على ارتفاع 37 ألف قدم واختفت بعد دخولها إلى المجال الجوي بعشرة أميال مضيفة أن فرق بحث وإنقاذ تعمل حاليا للعثور على الطائرة.

وقالت مصادر ملاحية في مصر إنه كان مقررا وصول الطائرة لمطار القاهرة الساعة الثالثة وخمس دقائق صباحا (01:05 بتوقيت جرينتش).

جدير بالذكر أن عدد ركاب الطائرة 56 راكبًا بالإضافة إلى 10 من أفراد طاقمها، كما أن جنسيات الركاب جاءت على النحو التالى: 15 فرنسيا، 30 مصريا، 1 بريطاني، 1 بلجيكي، 2 عراقي، 1 كويتي، 1 سعودي، 1 سوداني، 1 تشادي، 1 برتغالي، 1 جزائري، 1 كندي.

ومن جانبها، حرصت مصر للطيران على استقبال أسر الركاب فى أحد الأماكن القريبة للمطار وقد تم توفير عدد من الأطباء والمترجمين وجميع الخدمات اللازمة لأسر الركاب خلال تواجدهم بمطار القاهرة الدولي.

ولم يتسن على الفور الاتصال بسلطات الطيران الفرنسية. لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الفرنسية قال إن الوزارة تتحرى الأمر لكن ليس لديها معلومات حتى الآن.

وقال موقع (فلايت رادار 24) المعني بتتبع حركة الطائرات إن الطائرة من طراز أيرباص إيه 320. وذكر الموقع أن عمر الطائرة 12 عاما.

وقال متحدث باسم أيرباص إن الشركة تتحقق من التقارير الواردة ولا يمكنها تأكيد أي تفاصيل على الفور.

وقالت مصادر إن وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي قطع زيارة للسعودية لينضم إلى غرفة عمليات شكلت من قيادات المراقبة الجوية وسلطة الطيران المدني و مصر للطيران والوزارة لمتابعة تطورات الموقف.

وكانت طائرة من طراز أيرباص ايه321 تابعة لشركة متروجيت الروسية تحطمت في شبه جزيرة سيناء المصرية يوم 31 أكتوبر تشرين الأول الماضي وقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا. وقالت روسيا ودول غربية إن الطائرة سقطت جراء قنبلة على الأرجح وزعم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن إسقاط الطائرة.

لكن مصر تقول إن من السابق لأوانه التوصل إلى نتائج قبل انتهاء التحقيقات.

وفي مارس آذار خطفت طائرة تابعة لمصر للطيران كانت تقوم برحلة داخلية بين مدينتي الإسكندرية والقاهرة وأجبرت على الهبوط في قبرص.

وكان الخاطف وهو مصري الجنسية يرتدي حزاما ناسفا زائفا وألقي القبض عليه بعد تسليم نفسه.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد