السبت, 27 فبراير 2021

“سابك”: مبادرة الاستخدام الأمثل لرأس المال وفرت للشركة 7.12 مليار

009

اقرأ أيضا

كشفت الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” في تقريرها للاستدامة لعام 2015م بعنوان تمكين حلول الغد أنها أكملت في عام 2015 مبادرة الاستخدام الأمثل لرأس المال العامل التي استمرت لمدة 3 أعوام جرى خلالها التركيز على تحسين الكفاية التشغيلية ، حيث حققت المبادرة وفرا نقديا بلغ 7.12 مليار ريال ويتوقع تحقيق المزيد من الوفر في القطاعات المتبقية من أعمال الشركة بحلول 2017م.
وتسهم هذه المبادرة في تقليل مساحات التخزين المطلوبة في المستودعات ومرافق التخزين، مع تحسين كفاية المعاملات ودقة حساب المخزون والحد من مخاطر فقدان المنتج او تضرره أو التعامل معه بشكل مفرط.
وقالت سابك أنها تخطط لأن تكون الشركة الكيماوية العالمية المتخصصة في مجال الاستدامة على مستوى سلسلة الامدادات والمشتريات ، وتعلم ان تحقيق هذا الطموح سيقود الي قيمة مضافة عالية ، حيث يهيء للموظفين ومقدمي الخدمات المزيد من فرص التطور والنمو ، ويقدم اساهامات ايجابية للمجتماعت المحلية والبيئة.

وأوضحت أن النمو في عدد سكان العالم وتوسع المدن يشكل المحركين الرئيسين لتزايد الطلب على السلع والخدمات ما يؤكد أهمية
العمل لايجاد حلول مبتكرة تسهم في جعل الناس يعيشون حياة آمنة ومريحة ومنتجة. وتحتل ” سابك” مكانة رائدة بين
الشركات البتروكيماوية العالمية تؤهلها لتطوير الحلو التي تحقق الفائدة القصوى من الموارد المحدودة.

وأعلنت”سابك” عن تقريرها للاستدامة لعام 2015م، بنسخته الخامسة، وبعنوان: تمكين حلول الغد.
ويأتي هذا التقرير ليعكس النجاحات التي حققتها الشركة في مجالات عديدة، على مستوى الاستدامة خلال عام 2015م، ويشكل خطوة أخرى في مسيرتها نحو مستقبل أكثر استدامة.
ويتناول التقرير جهود (سابك) لتعزيز الاستدامة تحت عناوين رئيسة تتضمن: الابتكار وحلول الاستدامة، وكفاية استهلاك الموارد والطاقة، والبيئة والصحة والسلامة والأمن وسلامة المنتجات، وتطوير الموارد البشرية، وسلسلة الإمدادات، والتأثيرات الاجتماعية والعلاقات المجتمعية.
ويمكن الاطلاع على تقرير (سابك) للاستدامة لعام 2015م من خلال المرفق و الرابط التالي هنا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد