الأربعاء, 3 مارس 2021

رصد “مال” الأسبوعي .. أهم 8 أخبار اقتصادية عالمية

90

اقرأ أيضا

البشر

محلل مالي واقتصادي
@Economy_Affairs

بلومبرج: محللو S&P 500 الفنيون يحذرون من تكرار نفس سيناريو الأزمة المالية العالمية
حذر محللو S&P 500 والذين يعتمدون في تحليلهم على التحليل الفني من تكرار الأزمة العالمية التي حدثت في عام 2008، إذ ظهرت مؤشرات تم مشاهدتها في عام 2001 وعام 2008، منها نزول معدل تحرك الأسعار لـ 50 أسبوع عن المتوسط العام، وهو ما يراه المحللون إشارة خطر مستقبلية على أسواق الأسهم.

يُذكر أن الكثير من المستثمرين غير متفائلين بشأن مستقبل الأسواق بسبب تباطؤ الإقتصاد العالمي، والغموض الذي يواكبه خلال هذه الفترة، إلى جانب زيادة رفع الفائدة الأمريكية.
عضو بالمركزي الأوروبي: منطقة اليورو ما زالت تواجه خطر انكماش الأسعار
رويترز: قال إجنازيو فيسكو عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي يوم الثلاثاء إن منطقة اليورو مازالت تواجه خطر تراجع الأسعار لفترة طويلة، مضيفا أن هذا مبعث قلق له أكثر من أثر السياسة النقدية بالغة التيسير على أصحاب المدخرات. وأبلغ فيسكو صحيفة هاندلسبلات الألمانية “يساورني قلق أكبر إزاء انكماش الأسعار. هذا أسوأ ما قد يحدث.”

وأضاف محافظ بنك إيطاليا المركزي ” يأتي هذا مصحوبا بإفلاسات وتداعيات بالغة السوء على الاقتصاد الحقيقي. أعتقد أننا مازلنا نواجه خطرا ملموسا لإنكماش الأسعار.

جولدمان ساكس تنصح المستثمرين بالاحتفاظ “بالكاش” وتخفض تصنيفها للأسهم العالمية:
بلومبرج: خفضت جولدمان ساكس تصنيفها للأسهم العالمية العالمية، وأصبحت آخر البنوك التي انضمت للفريق الذي يرى بأن مستقبل الأسواق العالمية للأسهم بات غير واضحاً.
وقال كريستيان مولر، والذي يقود تحليل جولدمان ساكس، أنه ينصح المستثمرين بالاحتفاظ بالكاش، في الوقت الذي يرى المحللون أن هناك مخاطر اقتصادية عالمية وسياسية.
المركزي الأمريكي يلمح بقوة إلى رفع محتمل لأسعار الفائدة
من المرجح أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة في يونيو حزيران إذا أشارت البيانات الاقتصادية إلى نمو قوي في الربع الثاني من العام وكذلك زيادة في التضخم والوظائف بحسبما جاء في محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الامريكي لشهر أبريل نيسان والذي نشر يوم الأربعاء. وأدى ذلك لتراجع أسعار النفط يوم الاربعاء من أعلى مستوياتها هذا العام مرتدة عن جلستين من المكاسب مع تضررها من قفزة للدولار الامريكي بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى أنه قد يزيد أسعار الفائدة الشهر القادم.

وقال أعضاء لجنة الفدرالي إن البيانات الاقتصادية الأخيرة جعلتهم أكثر ثقة بأن التضخم يصعد صوب المستوى الذي يستهدفونه البالغ 2 بالمئة وإنهم أصبحوا أقل قلقا بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي بحسب محضر الاجتماع الذي عقد في 26 و27 أبريل.

البرازيل التي تعاني من شح السيولة المالية تدرس بيع أصول حكومية:
رويترز: ذكرت صحيفة يوم الأحد أن حكومة البرازيل تدرس بيع حصص في أصول تسيطر عليها الدولة من بينها شركة البريد الحكومية وحيازات أخرى في النقل والكهرباء وشركات تأمين في محاولة لجمع أموال وترشيد القطاع العام.
في المقابل ذكرت MarketWatch أن الرؤوساء التنفيذيين في وول ستريت لا يقلقهم فوز دونالد ترمب، أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإنما الوضع الاقتصادي للبرازيل، سابع أكبر اقتصاد في العالم.

توقع تراجع إنتاج النفط الصخري الأمريكي للشهر الثامن
رويترز: وقعت الحكومة الأمريكية يوم الاثنين تراجع انتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري للشهر الثامن على التوالي في يونيو حزيران مع تفاقم الضغوط الناجمة عن انهيار أسعار الخام لعامين.

وقالت إدارة معلومات الطاقة في تقرير صدر يوم الاثنين إنه من المتوقع تراجع الإنتاج الإجمالي نحو 113 ألف برميل يوميا إلى 4.85 مليون برميل يوميا.

وفي المقابل، أظهرت بيانات من معهد البترول الامريكي يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام والبنزين والمشتقات الوسيطة سجلت انخفاضا الاسبوع الماضي.

الأسهم الأمريكية تهبط مع توقعات رفع أسعار الفائدة
تعرضت الاسهم الامريكية لموجة مبيعات يوم الثلاثاء مع تزايد توقعات المستثمرين بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام.
من جانبه قال عضو بالمركز الفيدرالي أنه يتوقع أن يكون هناك رفع من مرتين إلى ثلاث مرات خلال هذا العام في أسعار الفائدة.

نيكي يرتفع مع نزول الين، والأنظر تتجه نحو محادثات الدول السبع
رويترز: ارتفعت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات يوم الجمعة مع تمسك الدولار بمكاسبه التي حققها في الآونة الأخيرة أمام الين وهو ما هدأ بعض المخاوف من قوة العملة اليابانية وتأثيرها سلبا على شركات التصدير. وزاد مؤشر نيكي القياسي 0.5 بالمئة ليغلق عند 16736.35 نقطة لينهي الأسبوع على مكاسب نسبتها اثنين بالمئة. وكان حجم التداولات محدودا مع عزوف الكثير من المستثمرين في الوقت الذي بدأ فيه وزراء مالية دول مجموعة السبع اجتماعا لمدة يومين يأمل الكثيرون أن يقدم بعض التوضيحات بخصوص السياسات النقدية والمالية العالمية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد