السبت, 27 فبراير 2021

“الجزيرة كابيتال”: ضريبة القيمة المضافة وبرامج السعودة تخفض أرباح “التجزئة”.. ونوصي بشراء أسهم 3 شركات

تجزئة
كشفت “الجزيرة كابيتال” عن توقعاتها بأن يمثل فرض ضريبة القيمة المضافة وبرامج السعودية مزيدا من الضغط على المبيعات و الأرباح المسبقبلية لشركات قطاع التجزئة مع تراجع مستوى الهوامش، مضيفةً أنه لا بد من إعادة التقييم لاحتساب أثر ضريبة القيمة المضافة على شركات التجزئة.

اقرأ أيضا

من جهةً أخرى أوصت “الجزيرة كاابيتال” بشراء أسهم شركات جرير والحكير والخليج للتدريب فيما أوصت بالحياد على أسهم شركتي العثيم وساكو.

واشارت الى أنها قامت بتعديل توقعاتها لكل من جرير وفواز الحكير وفقا إلى نمو القطاع المقدر لمعارض التجزئة في المملكة للسنة المالية 2016 بانخفاض نسبته 9 % لجريروانخفاض بنسبة 23 % لشركة فواز الحكير. ، مرجعةً ذلك لتباطؤ نمو مبيعات القطاع. وخفضت السعر المستهدف لسهم شركة جرير الى 131 ريال ، و التوصية لسهم شركة ساكو إلى ”محايد“ بانخفاض 5.6 % ليبلغ ربح السهم 5.47 ريال مع سعر مستهدف ٩٩٫٧ ريال للسهم، فيما جاءت توصيتها لسهم شركة فواز الحكير ”زيادة المراكز“ مع تخفيض السعر المستهدف الى ٥٦٫٧ للسهم، مشيرةً الى أنه تم تخفيض السعر المستهدف بناء على مراجعة صافي الأرباح القادمة، مرجحةً أن يكون هناك ارتفاع محتمل من مستوى سعر السهم الحالي حيث يتم تداول السهم بخصم عن القطاع.

وبينت” الجزيرة كابيتال” أنه يتم التوصية بـ ”زيادة المراكز“، بسبب النمو المتوقع لتجارة التجزئة الالكترونية في المملكة ، والذي لن يشمل شركة فواز الحكير، حيث ارتفعت معدلات التسوق الالكتروني للأزياء بينما لا زالت الشركة مترددة في الدخول إلى مجال التجارة الالكترونية، مضيفةً أن كل من شركتي ساكو وأسواق جرير قامو بالدخول الى مجال التجارة الالكترونية بالرغم من الاستثمار المحدود.

ورجحت “الجزيرة كابيتال” أن يتم فرض ضريبة قيمة مضافة بنسبة 5 %على المنتجات غير الأساسية بحلول العام 2018، وأنه من المتوقع إعفاء المنتجات الأساسية في القطاع الاستهلاكي من الضريبة، حيث يتوقع إعفاء ما يقارب 100 منتج أساسي، مما يضع شركات التجزئة للمنتجات الأساسية في وضع افضل نسبيا، مبينةً أنه يؤدي استمرار الاتجاه نحو السعودة إلى التأثير على هوامش التجزئة.

في المقابل فان ارتفاع معدل النمو في معدلات مشاركة العمالة النسائية سيعوض من أثر التراجع السلبي للقطاع بشكل عام ، حيث يمكن لقطاع التجزئة تعويض ضغط الهامش عن طريق زيادة إنتاجية العمل من خلال التدريب ورفع مستوى الكفاءة والتشغيل الألي.

وأبانت أنه يعتبر وصول قطاع التجزئة إلى متوسط مستويات إنتاجية العمل لدى دول (OECD )كاف للحفاظ على مستوى الهوامش وربما تحسينها على المدى المتوسط والطويل، ومن الضروري ارتفاع إنتاجية العمل لقطاع التجزئة لينمو بمعدل أعلى من متوسط نمو الرواتب، بهدف تمكين شركات التجزئة من الحفاظ على مستوى النمو في الأرباح.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد