الأربعاء, 3 مارس 2021

استثمارات المصانع المحلية تقفز إلى 1.1 تريليون بنسبة 200 % خلال 10 سنوات 

أظهرت بيانات رسمية، أن عدد المصانع المنتجة في السعودية يبلغ 7011 مصنعا، بإجمالي استثمارات “رؤوس أموال” يقارب 1.1 تريليون ريال، يعمل فيها نحو 979 ألف عامل، بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

اقرأ أيضا

ووفقا لتقرير “الاقتصادية”، زاد عدد المصانع خلال عشر سنوات “من عام 2006 حتى نهاية الربع الأول 2016″، بنحو 2418 مصنعا أي بنسبة 53 في المائة، حيث كان عدد المصانع 4593 مصنعا في 2006.

وارتفع حجم الاستثمارات في المصانع المنتجة خلال السنوات العشر الماضية، بنحو 720 مليار ريال بنسبة 202 في المائة، حيث كان حجمه 356 مليار ريال عام 2006. كما زاد عدد العمالة بـ 538 ألف عامل أي بنسبة 122 في المائة، حيث كان نحو 441 ألفا في عام 2006.

وتركز “رؤية السعودية 2030” على الصناعة إلى جانب الاستثمار، كرافد مهم لدعم الاقتصاد المحلي بعيدا عن الاعتماد على النفط، ومن أبرز الخطوات في هذا السياق ضم “الصناعة” لوزارة الطاقة والثروة المعدنية لتحقيق التناسق اللازم وإنجاز أهداف “الرؤية”.

ويملك المستثمرون السعوديون نحو 5.9 ألف مصنع “84 في المائة من إجمالي عدد المصانع” بنهاية الربع الأول من العام الجاري، بينما يملك الأجانب 525 مصنعا “8 في المائة من إجمالي عدد المصانع”، فيما 582 مصنعا باستثمارات مشتركة “7 في المائة من إجمالي عدد المصانع”.

ومن حيث رؤوس أموال المصانع في السعودية بنهاية الربع الأول من العام الجاري، يبلغ حجم الاستثمار السعودي نحو 655.3 مليار ريال “61 في المائة من إجمالي رؤوس أموال المصانع”، بينما يبلغ حجم الاستثمار الأجنبي نحو 5.8 مليار ريال “أقل من 1 في المائة من إجمالي رؤوس أموال المصانع”.

ويبلغ حجم الاستثمار المشترك “سعودي وأجنبي” نحو 414.9 مليار ريال “39 في المائة من إجمالي رؤوس أموال المصانع”.

ويعمل في الـ 5.9 ألف مصنع برأسمال سعودي، نحو 782 ألف عامل، بينما يعمل 46.3 ألف عامل في الـ 525 ألف مصنع المستثمرة برأسمال أجنبي، فيما المصانع برأسمال مشترك، يعمل فيها 150.5 ألف عامل بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. جرسانا ١ says:

    هذه المعطيات تبرهن ان استراتجية وخيار التصنيع هو الافضل للتنمية المستدامة فهو يحقق فرص عمل سواء توظيف اوتكامل اقتصادي وصناعي وفوائض الصناعة بعد استكمال نضوجها توظف بصناديق سيادية فيتم التكامل فالصناعة الحصان الذي يقود العربة للتنمية والنهضة وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد