الأحد, 11 أبريل 2021

2.3 مليار حصيلة الاكتتابات منذ بداية العام بنمو 143 %

بلغ إجمالي قيمة متحصلات الاكتتابات العامة “مبالغ الطروحات” منذ بداية العام حتى نهاية تداولات أمس 2316 مليون ريال، مقارنة بـ 954 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو نسبته 143 في المائة.

اقرأ أيضا

ووفقا لرصد “الاقتصادية”، فإنه جرى طرح شركتين منذ بداية العام 2016 للاكتتاب العام، هما شركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية وشركة اليمامة للصناعات الحديدية، بعدد أسهم مصدرة تبلغ نحو 142.84 مليون سهم “92.04 مليون سهم للأولى و50.8 مليون سهم للثانية”.

في حين بلغ عدد أسهم الاكتتاب نحو 42.86 مليون سهم “27.61 مليون سهم للأولى، و15.25 مليون سهم للثانية”، حيث بلغ سعر الطرح لشركة الشرق الأوسط للرعاية الصحية 64 ريالا لكل سهم، وشركة اليمامة للصناعات الحديدية 36 ريالا لكل سهم.

كما بلغ عدد الأفراد الذين اكتتبوا في تلك الأسهم نحو 1.03 مليون مكتتب، “405.96 ألف مكتتب للشرق الأوسط للرعاية الصحية، و628 ألف مكتتب لشركة اليمامة للصناعات الحديدية”.

أما خلال النصف الأول من العام الماضي، فقد بلغت قيمة متحصلات الاكتتابات العامة “مبالغ الطروحات” نحو 954 مليون ريال، وقد تم طرح شركتين خلال الفترة ذاتها هما شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق والشركة السعودية للعدد والأدوات.

وبلغ إجمالي عدد أسهمهم المصدرة نحو 74 مليون سهم بنحو 50 مليون سهم للأولى، و24 مليون سهم للثانية، في حين بلغ عدد الأسهم التي طرحت للاكتتاب 22.2 مليون سهم “15 مليون سهم للأولى، و 7.2 مليون سهم للثانية”.

في حين بلغت متحصلات الاكتتاب لشركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق 450 مليون ريال، والشركة السعودية للعدد والأدوات نحو 504 ملايين ريال، بإجمالي قدره 954 مليون ريال، في حين بلغت الأموال المجمعة للشركتين 1.74 مليار ريال “851 مليون ريال للأولى، و892 مليون ريال للثانية”.

وبلغ سعر الطرح للشركة الأولى 30 ريالا، في الثانية بلغ 70 ريالا، فيما بلغ عدد الأفراد الذين اكتتبوا في أسهم الشركتين السابقتين 2.41 مليون مكتتب فرد.

وتنتظر سوق الأسهم طرح شركة لازوردي خلال الفترة المقبلة تحديدا في تاريخ 5 حزيران (يونيو) 2016، ويبلغ عدد الأسهم التي تطرح للاكتتاب 12.9 مليون سهم تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة.

يذكر أن مؤشر سوق الأسهم السعودية فقد نحو 6 في المائة من قيمته منذ بداية العام حتى نهاية تداولات أمس، منهيا جلسة أمس عند مستوى 6482 نقطة، بينما أغلق بنهاية العام الماضي عند مستوى 6912 نقطة فاقدا نحو 429 نقطة.

وبرصد الفترة ذاتها من العام الماضي، يتضح أن المؤشر العام قد ارتفع بنسبة 18 في المائة منذ بداية العام نفسه ما يعادل نحو 1468 نقطة، حيث أغلق بنهاية تداولات 26 أيار (مايو) 2015 عند مستوى 9801 نقطة، وبدأ تداولاته بداية العام ذاته عند مستوى 8333 نقطة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد