الإثنين, 12 أبريل 2021

STC … سهم الشركة متوسط إلى منخفض المخاطر .. والسعر جاذباً

اقرأ أيضا

نقصت أرباح شركة الاتصالات السعودية بشكل طفيف نزولا عند 9200 مليون ريال من 9258 مليوناً عام 2015؛ عن أعمالها في 12 حتى نهاية الربع الأول من العام الجاري 2016، وتبعا لذلك انكمشت ربحية السهم إلى 4.6 ريالات من 4.63 عام 2015، ولكن مكرر ربح السهم الحالي، والبالغ 13.70 ضعفا، لا يزال عند مستوى الجيد جدا كونه أقل من متوسطات السوق البالغ 15.50 ضعفا، ومن متوسط القطاع عند 22.80.

وصاحب تراجع الأرباح انكماش في حقوق المساهمين، وانعكس هذا على قيمة السهم الدفترية التي نقصت إلى 29.86 ريالا من 30.27 عام 2015، ولكن الأمر الإيجابي في أداء الشركة هو التحسن الكبير الذي طال التدفقات النقدية من التشغيل، والتي زادت إلى ما يلامس 21 مليار ريال عام 2015 من نحو 19 ملياراً عام 2014، وهذ أدى إلى تحقيق سهم “الاتصالات السعودية” قيمة جوهرية ممتازة، تخطت 80 ريالا، وهو مؤشر ممتاز كون هذه القيمة أكبر من سعر السهم الجاري البالغ 63 ريالا، ومن جهة أخرى تعزز هذه التدفقات النقدية من التشعيل، الموجبة والكبيرة، متانة ومصداقية أرباح “الاتصالات” حسبما تناولته “الرياض”.

مخاطر السهم

وحسب إغلاق سعر سهم الاتصالات السعودية على 63 ريالا، نهاية جلسة الثلاثاء الماضي؛ 17 شعبان 1437، الموافق 24 مايو 2016؛ تبلغ القيمة السوقية للشركة 126 مليار ريال، موزعة على 2000 مليون سهم، ناهزت الكمية الحرة منها 323 مليونا.

واستقر سعر السهم في خمس جلسات بين 62.50 ريالا 65، فيما تراوح على مدى 12 شهرا بين 52.75 ريالا و73، أي أن سعر السهم تذبذب خلال 52 أسبوعا بنسبة 32.54%، وفي هذا ما يشير إلى أن سهم الاتصالات السعودية متوسط إلى منخفض المخاطر، ولكن كمية الأسهم المتبادلة يوميا والبالغ متوسطها 485 ألفا ربما يهمش مفهوم المخاطرة، فمثل هذه الكمية ليست للمضاربة.

الحصانة المالية

من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جيدة جدا، فبلغ معدل الخصوم إلى حقوق المساهمين 59.66%، والمطلوبات إلى إجمالي الأصول 37.37%، وهما جيدان جدا في ظل سيولة الشركة الحالية الممتازة، فيبلغ معدل التداول 2.43، والسيولة السريعة 1.80، وجاءت السيولة النقدية عند 1.59، وكلها جيدة جدا، وتشير إلى أن الشركة محصنة ماليا بشكل ممتاز، وقادرة على مواجهة أي التزامات قد تواجهها على المدى القريب إلى المتوسط.

السعر والقيمة

وفي مجال السعر والقيم، يعتبر سعر سهم الاتصالات السعودية الآني وقدره 63 ريالا عند قيمته العادلة بناء على مكرراته الحالية كونها أقل من متوسطات السوق ومن متوسطات القطاع، فيبلغ مكرر الربح الحالي 13.70 ضعفا، وهو جيد جدا مقارنة مع متوسطات السوق 15.48 ضعف، ومكرر القيمة الدفترية البالغ 2.11 ضعف، ورغم أن مكرر القيمة الدفترية أكبر من متوسط السوق 1.60 إلا أنه قريب من متوسط القطاع البالغ 1.91، ويقلص تأثير مكرر القيمة الدفترية قيمة السهم الجوهرية الممتاز والتي يبلغ مكررها 0.72 ضعفا، كونه أقل من الوحدة.

عدالة السعر

وبعد دمج مؤشرات أداء السهم مع مكرراته الجارية وقيمته الجوهرية بالإضافة إلى الميزة التي تنفرد بها الشركة وهي التوزيعات الفصلية، يعتبر سعر سهم الاتصالات السعودية مقبولا عند 63 ريالاً بعدما تراجع ليستوعب التراجع في الأرباح، خاصة لمن يريد الاستثمار على المدى الطويل.

هذا التحليل يهدف في الدرجة الأولى إلى تحديد مدى عدالة سعر السهم وجدوى الاستثمار فيه بناء على المعطيات الحالية، ولا يعني توصية من أي نوع.

استخلصت جميع الأرقام والمعايير والمؤشرات والنسب الواردة في هذا التحليل من القوائم المالية للشركة على موقعها ومن موقع “تداول”، وتمت مقارنة النتائج مع مواقع أخرى تتسم بالدقة والحيادية، وفي النهاية تم الأخذ بالأرجح والموثق منها في حالة وجود أي اختلافات جوهرية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد