الإثنين, 17 مايو 2021

مصادر “مال” تؤكد: الخراشي يغادر “التقاعد” والعجاجي مكلفا وسط تكهنات بفقدان عضويته في “سابك”

الخراشي   8999

اقرأ أيضا

علمت “مال” من مصادر مطلعة، أنه تم تكليف عبدالله بن علي العجاجي بمنصب محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، وذلك خلفا للمحافظ محمد بن عبدالله الخراشي، الذي انتهت فترة عمله في المؤسسة، حيث شغل الأخير المنصب منذ عام 1421 هجرية وتم التجديد له كل 4 سنوات منذ ذلك الحين وحتى الخميس الماضي الذي صادف إنتهاء مهمته في المؤسسة.

وشغل العجاجي منصب نائب محافظ المؤسسة العامة للتقاعد لعدة سنوات قبل أن يكلف بقيادتها مكلفا. ووفق المصادر فقد زار الخراشي المؤسسة الخميس الماضي، وودع زملاءه متمنيا لهم التوفيق.

وشارك الخراشي الحاصل على الماجستير في المحاسبة من جامعة أوكلاهوما ستي الأمريكية عام 1980 في عدة مجالس إدارات لشركات مساهمة، حيث يشغل حاليا عضوية مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” ممثلا لمؤسسة التقاعد وهي العضوية التي قد يستقيل منها خلال الفترة المقبلة – وفقا للمصادر – بسبب تقاعده ما لم ترغب المؤسسة استمراره، حيث يتم عادة تغيير ممثلي المؤسسات الحكومية في عضوية مجالس الشركات المساهمة متى ما تقاعدوا أو كلفوا بمهام أخرى أو رغبت الجهة استبدال ممثلها لأي سبب آخر. كما شغل الخراشي في وقت سابق عضوية عدة مجالس لشركات مساهمة من بينها: شركة الاتصالات السعودية STC، المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وشركة معادن التي استقال من عضويتها قبل نحو الشهر.

وتواجه المؤسسة انتقادات واسعة خاصة على الصعيد الاستثماري، وكان آخر المشاكل التي عانت منها تعثر مشروع مركز الملك عبدالله المالي، الذي تشير الأنباء إلى انتقال ملكيته إلى صندوق الاستثمارات العامة مقابل 30 مليار ريال، فيما تطالب المؤسسة ومعها أيضا مؤسسة التأمينات الاجتماعية بتمديد السن التقاعدي وإلغاء التقاعد المبكر، حيث يشكل الارتفاع المتزايد في أعداد المتقاعدين في نظامي التقاعد والتأمينات من مدنيين وعسكريين عبئاً كبيراً على المؤسستين في ظل ما يواكب ذلك من ارتفاع مصروفات ومعاشات التقاعد التي أوجدت اختلالاً فيما بين المصروفات والاشتراكات.

يشار إلى ان المؤسسة صدر قرار مجلس الوزارء رقم 277 وتاريخ 30/12/1423هـ بتحويل مصلحة معاشات التقاعد التي أنشئت عام 1378هـ الى مؤسسة عامة، وبموجب المادة الثانية من تنظيم المؤسسة الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم 3 وتاريخ 3/1/1422. وتتمتع المؤسسة بالشخصية الاعتبارية العامة وبالاستقلال الاداري والمالي وميزانية مستقلة، وترتبط إداريا بوزير الخدمة المدنية رئيس مجلس ادارتها. والهدف من إنشاء المؤسسة العامة للتقاعد هو ادارة جميع شئون التقاعد من موظفي الحكومة في المملكة العربية السعودية. وتقوم المؤسسة بتطبيق جميع انظمة التقاعد المدنية والعسكرية منذ أول نظام صدر عام 1364هـ وحتى الآن.

ذات صلة

التعليقات 3

  1. عدنان الماش says:

    التقاعد وما أدراك عنها تبحث عن معاملتك وكأنك تبحث عن قشة بفعل فاعل وليس ضياعا لها وتدلف لمؤسسة التقاعد ونخرج منها كما دخلت وكأنك ندور في دائرة مغلقة فاذا نشفوا ريقك قلوا لك لقد وجدنا الضائع من معاملتك وراجعنا بكرا وأنت قد حفيت رجلك من الدوران بين اداراتها وكل ادارة تمرغك بمواعيدها التي تبعدك عن تسلم راتبك التقاعدي هذا ما حصل لابي

  2. ابو عبدالله says:

    لعلنا نسأل
    هل المؤسسات العامه أصبحت ملكيه خاصه كمؤسسة عائليه…يحظى الأقارب والأحباب بالمكافأت…والتقدير ات….والترقيات الخاطف. ..بمجرد قرابة. …يجني من وراها أرباح خياليه تفوق ما يجنيه زملائه الموظفين

    رساله لكل من اغتر بمنصب ولم يراقب الله فيه

    ذهب المنصب وبقي الحساب

  3. أبو عبدالرحمن says:

    مشكلتنا أن المسئول يستغل منصبه أيما استغلال وينفع من يشاء ويضر من يشاء ويتفرد بالقرار ويضيع الأموال ويلعب في الاستثمارات ردحا طويلا من الزمن.وفي نهاية المطاف وأسوأ مايعاقب به أن يقال له اذهب بسلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد