الإثنين, 10 مايو 2021

مصادر “مال”: مبنى مستأجر يثير الغموض حول إنتقال هيئة السوق المالية إلى مركز الملك عبدالله المالي

002

اقرأ أيضا

أثار قرار هيئة السوق المالية نقل عدد من إداراتها الرئيسية، بما فيها لجان قضائية إلى مبنى مستأجر من مقرها الحالي في برج الفيصلية الغموض حول مصير برجها الرئيسي في مركز الملك عبدالله المالي.

ورأت مصادر تحدثت لـ “مال” أن استئجار مبنى في هذا الوقت يعطي إشارة إلى أن الهيئة لا تتوقع الانتقال إلى برجها الرئيسي في المدى القريب، وهو مايعزز ما يتردد بأن البرج ربما يكون المقر الرئيسي لصندوق الاستثمارات العامة والصندوق السيادي الذي سيكون الأكبر على مستوى العالم، فيما تشير المعلومات إلى صندوق الاستثمارات يخطط لشراء المركز المالي من مؤسسة التقاعد.

وردت الهيئة في رد مكتوب على تساؤلات “مال” حول نقل الإدارات لكنها تفادت الحديث عن مصير البرج التابع لها والذي تتجاوز تكاليفه ملياري ريال.

وقالت الهيئة لـ “مال”: “إلى ان ينتهي العمل في مقر الهيئة بمركز الملك عبدالله تعتزم الهيئة على نقل لجنة الفصل واللجنة الاستئنافية وإدارات الهيئة الموجودة حاليا في الفيصلية إلى جزء من مركز الحوار الوطني نظرا لضيق المقر الحالي وصعوبة الوصول اليه من قبل المتقاضين”. وبينت الهيئة في ردها المرسل: يصعب حاليا تحديد موعد النقل لأن الهيئة لازالت في مرحلة التعاقد لاستئجار جزء من مبنى الحوار الوطني”.

يشار إلى ان البرج تولت هيئة السوق المالية تكاليف بناءه، قبل أن يقرر المقام السامي في 2012 سحبه من الهيئة وإعادته إلى مؤسسة التقاعد على اعتبارها المالك الأساسي للمركز المالي. وتم الاتفاق في حينه على تسليم الهيئة احتياجاتها من أدوار البرج، واعتبار المبالغ التي دفعتها في بناءه قيمة إيجار السنوات المقبلة، على أن يتصرف المالك ببقية الأدوار. ويبلغ طول البرج 385 مترا وهو مكون من 77 دور، علما بأنه البرج الرئيسي في مركز الملك عبدالله المالي.

ووفقا لبيان سابق للهيئة فقد وضع تصميم البرج شركة HOK العالمية ودار الدراسات العمرانية وشركاؤها بالتعاون مع شركة Hyder للتصميم الإنشائي، ويبلغ ارتفاعه 385 م، وسيصبح من بين أعلى الأبراج في العالم بمساحة مكتبية تبلغ 185000 متر مربع. وبحسب رؤية السعودية 2030 فانه سيتم اعادة ترتيب وتوزيع المساحات في مركز الملك عبدالله لزيادة النسب المخصصة للسكن والمناطق الخدمية مقابل المكاتب وزيادة عدد الفنادق والتي تحتاج اليها مدينة الرياض بشكل عام والمركز بشكل خاص، وسيتم انشاء بيئة متكاملة ومناسبة للعيش والعمل في المركز وسيكون المركز مقراً لصندوق الاستثمارات العامة أكبر صندوق سيادي في العالم.

مركز الحوار الوطني الذي ستنتقل بعض إدارات هيئة السوق المالية لأحد أبراجه

001

صورة لمركز الملك عبدالله المالي ويظهر برج الهيئة أطول أبراج المركز

002
البرج وهو لازال تحت الإنشاء

003

صورة تخيلية لبرج هيئة السوق في المركز المالي والذي لم تتضح الصورة حياله في البقاء كمقر للهيئة او انتقال الصندوق السيادي له

004

ذات صلة

التعليقات 1

  1. سليمان المعيوف says:

    اذا كانت هيئة السوق وهي تملك أطول مبنى في المدينه وسامبا لم يستخدما مبنييهما فكيف للجهه مالكة المبنى ان تتمكن من إقناع الآخرين استئجار مكاتب داخل المدينه ٠تناقض غريب وهيئة سوق المال تغطي مصروفاتها من ايرادات التداول التي هي في تراجع مستمر؟؟؟ ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد