الأحد, 11 أبريل 2021

رئيس “أرامكو”: قياس أثر تسعيرة الوقود الجديدة على الاستهلاك نهاية العام

ارامكو 1

اقرأ أيضا

كشف أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية وكبير تنفيذييها  أن قياس أثر تسعيرة منتجات الوقود الجديدة المطبقة مؤخراً في المملكة على مستويات الاستهلاك المحلي سابق لأوانه حالياً، حيث نحتاج لفترة عام مالي كامل لتحديد ذلك.

ووفقا لـ “الجزيرة” قال الناصر، إنه بالرغم من أن المتوقع أن يكون هناك تأثير لتعديل لائحة أسعار بيع المنتجات النفطية للسوق المحلية على مستوى الاستهلاك خصوصاً على منتج الديزل والبتزين بنوعية، إلا أن قياس نسبة التأثير سيحدد بنهاية العام الجاري بعد رصد التغيرات خلال أرباع السنة كاملة.

وجاءت تصريحات الناصر خلال لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام المحلية في مقر الشركة مؤخراً بالظهران. من المعلوم أن المملكة بدأت مع مطلع العام الجاري 2016 تطبيق قرار تعديل لائحة أسعار بيع المنتجات البترولية، بحيث ارتفع سعر «بنزين 91» إلى 0.75 ريال للتر الواحد من 0.45 ريال للتر، وسعر «بنزين 95» إلى 0.90 ريال للتر الواحد من 0.65 ريال.

وفي هذا السياق، كشفت الشركة في تقريرها السنوي للعام 2015 أنها تدرس حالياً، في إطار استثماراتها في مجال البحوث والابتكار، إحدى الوسائل المساعدة في الحد من الاستهلاك المحلي من وقود السيارات وهي مواد تنظيف الوقود المستخدمة لرفع كفاءة الاستهلاك.. حيث أظهرت نتائج التجارب على السيارات إمكانية تحقيق وفورات سنوية في استهلاك الوقود تزيد على 5.6 ملايين برميل من الديزل وأكثر من 3 ملايين برميل من البنزين على مستوى المملكة، موضحة أنها تجرب مادتين من هذه المواد في مستودعي منتجات بترول تابعين لها، وفي حال أكدت الاختبارات تحقيق الوفر المالي المحتمل فإنها تخطط لتنفيذ هذا البرنامج في جميع مستودعات المنتجات البترولية التابعة للشركة لدعم توجه الدولة نحو الحد من استهلاك الوقود.

وعلى صعيد أنواع المنتجات المكررة، بينت الشركة أن كل من الديزل وزيت الوقود والبنزين يشكل 78 % من إجمالي منتجات المصافي خلال 2015 بنحو 498 مليون برميل، حيث سجلت كل المنتجات الرئيسية المصنعة في المصافي المحلية ارتفاعاً خلال 2015 مقارنة بالعام الذي سبقه باستثناء زيت الوقود.

وحول استمرار نقل الوقود والمنتجات النفطية عبر الشاحنات لعدد من مناطق المملكة، قال الناصر: إن خطة الشركة الخمسية تستهدف التوسع في إنشاء محطات توزيع وقود جديدة على مستوى المملكة، والتي يبلغ عددها حاليا نحو 10 آلاف محطة، كما أنه توجد مشروعات لربط عدد من المحطات بخطوط أنابيب، بيد أنه شدد على أهمية استمرار استخدام الشاحنات في نقل المكررات النفطية لعدد من المواقع التي لم تغط بشبكة النقل عبر الأنابيب، مبيناً أن الشركة تطبق أعلى معايير السلامة والأمن في النقل.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد