الأحد, 11 أبريل 2021

رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع يبحث سبل التكامل مع وزارة الإسكان

99999
استقبل الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مكتبه بالرياض اليوم وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل يرافقه عدد من كبار المسئولين في الوزارة .

اقرأ أيضا

وجرى خلال اللقاء بحث سبل التكامل بين الهيئة والوزارة، مؤكداً خلال الاجتماع أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يقود المملكة نحو تنمية شاملة، لافتا إلى ضرورة توحيد جميع جهود القطاعات الحكومية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأثنى الأمير سعود على الجهود التي تبذلها وزارة الإسكان في سبيل توفير المساكن الملائمة للمواطنين، مشيراً إلى تميز علاقة الهيئة الملكية مع القطاعين الحكومي والخاص .

وتحدث عن التطورات التي تشهدها المدن التابعة للهيئة الملكية للجبيل وينبع لاسيما في القطاع السكني، مشيراً إلى أن الهيئة تنتهج خطط وسياسات متميزة في تمليك المساكن للعاملين في مدن الهيئة.

واطلع وزير الإسكان ومرافقوه على عرض عن المشاريع السكنية في مدن الهيئة الملكية للجبيل وينبع والآليات المتبعة لتسليم المساكن لموظفي الهيئة والعاملين في مدنها الصناعية .
من جانبه أشاد وزير الإسكان بأسلوب الإدارة الشاملة التي تنتهجها الهيئة الملكية، والبنى التحتية التي أنشأتها في المدن التابعة لها، وبرامج تمليك الوحدات السكنية لموظفيها، والمبادرات التي أطلقتها لحث شركائها من القطاع الخاص على توفير السكن المناسب لموظفيها، داعيا إلى ضرورة الاستفادة من التجربة العريضة للهيئة الملكية في إدارة وتطوير قطاع الإسكان في مدنها الصناعية .
كما أبدى وزير الإسكان إعجابه بما حققته الهيئة الملكية من منجزات وطنية كبرى وما شيدته من منشأت عملاقة، وفي ختام اللقاء أكد التعاون والتكامل الكبيرين بين الوزارة والهيئة الملكية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في خدمة الوطن والمواطنين.

وقدم عرضاً عن أنشطة الوزارة وبرامجها وخططها المستقبلية، لافتاً إلى أن وزارة الإسكان تتبع عددا من الاستراتيجيات المتمثلة في التمويل وتنظيم القطاع والعقاري وإعادة البناء وتحقيق الاستدامة، كما أشار إلى أن التشريع والتنظيم هو عمل الوزارة في الفترة الحالية.
وفي ختام الاجتماع عبر وزير الاسكان عن شكره الجزيل لرئيس الهيئة الملكية، مؤكداً أهمية استمرار التعاون والتكامل بين الجهازين بما يخدم التنمية والاقتصاد .

ذات صلة

التعليقات 1

  1. سليمان المعيوف says:

    تجربة الهيئه الملكيه للجبيل وينبع هي محاكاة لتجربة أرامكو في نظام تملك المساكن٠اعتقد هذه التجربة لم تعد صالحه لهذا العصر وفي رأيي ان تتحول الآليه الى نظام تأجير منخفض التكلفة للموظف وتبقى ملكية الارض للهيئة الملكيه (المدن الطبيه والعسكرية والجامعية مثال حي)مع استحداث برنامج ادخاري موازي يمكّن المتقاعد من تملك سكنه في المنطقة التي يرغبها٠نظام التملك في مناطق العمل يجعل الشركات في مواقف صعبه مع الموظفين الجدد وقد لا تتوفر الاراضي في مناطق المدن الصناعية او ترتفع قيمتها ويسبب طغوط مستقبليه على تدفقات الشركه الصناعية وتكاليف التمويل٠نظام التمليك المعمول به حاليا سيظخم المدن الصناعية وستخلق بطاله بسبب قلة الوظائف او تدخل الأله ٠العاملون الأن بالمصانع نسبة كبيره منهم وفدوا من مناطق بعيده ويرغبون العودة الى أماكنهم السابقه لعدة اعتبارات اجتماعيه٠ودمتم بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد