السبت, 17 أبريل 2021

بعد تراجع “تاسي” في مايو.. 15 صندوقا للاستثمار في الاسهم المحلية تتحول للخسائر .. و85% أفضل من أداء المؤشر

01
قادت عمليات جني الارباح التي هيمنت على أداء سوق الاسهم السعودية خلال شهر مايو الماضي إلى فقدان مؤشر السوق “تاسي” نحو 5.25% من قيمته السوقية لترتفع خسائره هذا العام إلى نحو 6.8% وهو ما انعكس على أداء صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية والتي تحول 15 صندوقا من بينها من تحقيق عائدات ايجابية هذا العام إلى تحقيق عائدات سلبية، فيما ظل 30 صندوقا محققاً عائدات ايجابية هذا العام بنهاية شهر مايو الماضي تمثل 31% من إجمالي صناديق الاستمار في الاسهم المحلية.

اقرأ أيضا

02

وتشير نتائج الرصد الشهري الذي تجريه “مال” الى أن المتوسط العام لخسائر صناديق الاستثمار في الاسهم المحلية سجل نحو 2% في مايو الماضي بعد أن كان 0.12% مكاسب بنهاية شهر ابريل السابق، ورغم تحول المتوسط العام لعائدات صناديق الاسهم المحلية للخسائر، إلا أن تلك الخسائر أقل بنحو 4.8% عن خسائر السوق ممثله في مؤشرها تداول والذي سجل 6.8% خسائر منذ بداية العام وحتى نهاية شهر مايو الماضي.

وتوضح نتائج الرصد أنه إلى جانب تحقيق 30 صندوقا عائدات ايجابية بنهاية شهر مايو الماضي فإن هناك 53 صندوقا جاءت خسائرها أقل من خسائر مؤشر السوق خلال نفس الفترة وبالتالي فإن هناك 83 صندوقا كان اداءها افضل من أداء السوق من إجمالي 98 صندوقا للاستمار في الاسهم المحلية بنسبة 85% أي ان هناك 15 صندوقا فقط كان أداءها اقل من أداء السوق ممثل في أداء مؤشره “تداول”

وتصدر صندوق استثمار الراجحي للأسهم السعودية للدخل قائمة الصناديق التي حققت مكاسب بنهاية شهر أبريل2016م بعائد 12,77% متراجعا من 17.11% الشهر السابق، وتلاه صندوق استثمار إتش إس بي سي لفرص الأسهم البتروكيماوية السعودية بعائد 12,02% مقابل 15.9% الشهر السابق، ثم صندوق استثمار النفعي للطروحات الأولية بعائد 11,76% مقابل 7,6% ليحقق بذلك الصندوق ارتفاع في عائداته على العكس من الاتجاه العام ومتقدما مركزا عن الشهر الماضي.

وتوزعت صناديق الاستثمار في الاسهم المحلية ما بين 74 صندوقا تتوافق استثماراتها مع الشريعة الاسلامية و 24 صندوق غير مقيد بالاستثمار في الاسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، حيث تفوق اداء الصناديق المستثمرة في الاسهم المتوافقة مع الشريعة بمتوسط خسائر 1,4% مقابل 0.63% مكاسب نهاية شهر ابريل السابق ومقابل 6,8% خسائر لمؤشر. أما الصناديق غير المقيدة بالشريعة فقد ارتفع متوسط خسائرها من 1.45% في ابريل السابق إلى 4,15% بنهاية مايو الماضي، ويالتالي فإن المتوسط العام لخسائر الصناديق الغير مقيدة بالشريعة هو الاقرب من خسائر مؤشر “تداول” خلال نفس الفترة.

وتشير البيانات إلى تحقيق 26 صندوقا من بين الـ 74 صندوقا المتوافقة مع الشريعة عائدات ايجابية وتحقيق 40 صندوقا خسائر اقل من خسائر مؤشر السوق “تداول” فيما سجل 9 صناديق فقط خسائر أكبر من خسائر مؤشر السوق.

ويتصدر صندوقي استثمار الراجحي للأسهم السعودية للدخل وإتش إس بي سي لفرص الأسهم البتروكيماوية السعودية مكاسب الصناديق المتوافقة مع الشريعة بمكاسب 12.77% و 12.02% ويليهم صندوق استثمار النفيعي للطروحات الاولية بمكاسب 11.76%.

أما الصناديق الغير مقيدة بالاستثمار في الأسهم المتوافقة مع الشريعة فقد جاء من بينها 4 صناديق بعائدات ايجابية يتقدمهم صندوق بي ام كي للإصدارات الأولية بمكاسب 6.97% ثم صندوق بلوم للطروحات الاولية بمكاسب 1.92% يليه صندوق استثمار صائب للطروحات الاولية بمكاسب 1.8%. وفي المقابل حقق 20 صندوقا خسائر من بينها 14 صنادوقا كانت خسائرها أقل من خسائر مؤشر السوق و 6 صناديق تجاوزت خسائرها خسائر مؤشر السوق.

ولاتزال تتصدر معظم صناديق الاستثمار في الطروحات الأولية المشهد، حيث بلغ متوسط مكاسب 27 صندوقا تحمل اسم الاستثمار في الطروحات الأولية 1,3% بنهاية مايو الماضي مقابل 1.25% نهاية ابريل الماضي ، وتصدر مكاسبها صندوق استثمار النفيعي للطروحات ثم صندوق الأول للطروحات الاولية ويليه الراجحي للطروحات الأولية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد