الثلاثاء, 13 أبريل 2021

مع قلة السيولة خلال رمضان .. هل تدخل الأموال الساخنة في سوق الأسهم؟

سوق

اقرأ أيضا

فيصل العليان

فيصل العليان

مستشار اقتصادي

انهى المؤشر السعودي تداولات اولى أسابيع رمضان على أرتفاع عند 6606 نقطة وذلك بعد أن حقق الأعلى خلال تداولات الأسبوع عند 6644 نقطة. واتسم الاسبوع الماضي من تداولات شهر رمضان الأفضل اداء إذ أن جميع الإغلاقات للأسبوع الأول من الشهر الكريم كانت إيجابية بإستثناء اغلاق اليوم الأول من تداولاته .

وسجل السوق السعودي قيمة تداولات اسبوعية تقدر بقيمة 21 مليار ريال وذلك بإنخفاض عن نفس الفترة من شهر رمضان في العام الماضي بنسبة 30% حيث سجلت السيولة العام الماضي من نفس الفترة تداول يفيمة 27 مليار ريال .

وبالنظر الى المؤشر العام للسوق السعودي نجد الإيجابية في التحركات العرضية والتي تدفع بالأسهم لتحقيق قمم لحظية سعرية بسبب اندفاع عمليات المضاربة السريعة وجني الأرباح وذلك لتخوف معظم المتداولين من الفتور في تداولات شهر رمضان لقلة التداولات والسيولة .

المؤشر العام الاَن يتداول مابين متوسط 200 يوم البسيط والذي يمثل نقطة 6692 نقطة متحركة في تناقص عن كل جلسة تداول قادمة 2.04 نقطة والذي يتطلب سيولة عالية وتداول كميات بشكل كبير ليستطيع تجاوز هذه المقاومة وهي التي نفتقدها حالياً خلال شهر رمضان الكريم .

لذلك نتوقع ان يكون التذبذب مابين 6692 والتي تحققت القمة في الايام الماضيه قريب منها وما بين مستويات الدعم 6350 – 6200 نقطة. التذبذب الأفقي خلال شهر رمضان مع قلة السيولة قد يدفع بتحرك بعض الشركات المضاربية والتي يتم دخولها عن طريق الأموال الساخنة والتي تهتم بعمليات المضاربة السريعة في البيع والشراء مما قد تنشط الصفقات خلال جلسات التداول خصوصاً على بعض الشركات ذات الاسهم القليلة .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد