السبت, 17 أبريل 2021

خلال أسبوع “التجارة” تفتش أكثر من 1500 منشأة وتضبط 500 مخالفة في قطاع الاتصالات

1
نفذت وزارة التجارة والاستثمار أكثر من 1500 زيارة تفتيشية على المنشآت التجارية في قطاع الاتصالات وملحقاتها في مختلف مناطق المملكة خلالدأسبوع منذ انطلاق حملة متابعة تطبيق القرار الوزاري القاضي بتوطين القطاع في الأول من شهر رمضان الجاري وأسفرت نتائج الجولات عن ضبط 500 مخالفة تضمنت حالات اشتباه تستر تجاري ومخالفات لنظام السجل التجاري ومخالفات التوطين حيث تمت إحالة المتورطين لجهات الاختصاص تمهيداً لتطبيق العقوبات النظامية في حقهم.

اقرأ أيضا

2

كما ضبط مراقبو الوزارة أثناء عمليات تفتيش محال الاتصالات كميات كبيرة من شواحن وبطاريات الهواتف المقلدة لعلامات تجارية مشهورة، وتم تحرير مخالفات عدم وضع بطاقة السعر على المنتج.

ويأتي ذلك امتداداً للحملات الميدانية الموسعة التي تنفذها وزارات التجارة والاستثمار، والعمل والتنمية الاجتماعية، والشئون البلدية والقروية، والاتصالات وتقنية المعلومات على محال بيع الجوالات وصيانتها في كافة مناطق المملكة، وذلك للتحقق من تطبيق الأنظمة وإيقاع العقوبات النظامية على مخالفي أحكام نظام مكافحة التستر في قطاع الاتصالات وملحقاتها، تطبيقاً للقرار الوزاري القاضي بـ”قصر العمل في نشاط وقطاع الاتصالات وملحقاتها على السعوديين”.

3

ووفقاً للنظام تصل عقوبات من ثبت مزاولته أو تورطه في تستر تجاري، إلى السجن لمدة عامين و فرض غرامة مليون ريال على الشخص المخالف سواء أكان مواطناً أم وافداً، هذا بخلاف ترحيل العامل الوافد إلى بلاده بعد إنهاء محكوميته، والتشهير بحق المخالفين وإغلاق المحل ومنع المتستر من ممارسة النشاط التجاري نفسه لمدة خمس سنوات.

ويهدف قرار توطين الوظائف في قطاع اﻻتصاﻻت إلى إيجاد فرص عمل للسعوديين والسعوديات الراغبين العمل بهذا النشاط، نظراً لما توفره مجالات هذا النوع من الأنشطة من مردود مادي مناسب واستقرار وظيفي للعاملين فيه، فضلاً عن الحفاظ على هذه المهنة لأهميتها أمنياً واجتماعياً واقتصادياً، ومحاربة ممارسات التستر التجاري.

الجدير بالذكر أن الوزارات الأربع قد أعطت وفقاً لآليات وأجندة تطبيق القرار، أصحاب المحال التجارية، مهلة 90 يوماً من بدء سريان القرار في الأول من جمادى الآخرة للعام الجاري 1437هــ، على أن يتم خلال هذه المدة التوطين بنسبة 50 %، فيما يتم توطين القطاع بشكل كامل في الأول من ذو الحجة من العام نفسه.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد