الإثنين, 12 أبريل 2021

مجلس الغرف السعودية: القرار ينسجم مع رهان المملكة على قدرات شبابها في تنميته وتنفيذ الرؤية

رحبت فعاليات القطاع الخاص السعودي بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله- بإلحاق 2628 طالباً وطالبةً ممن يدرسون حاليا على حسابهم الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وقال رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبد الرحمن الزامل ” نيابة عن جميع قطاعات الاعمال بالمملكة يسعدني أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين على هذه الرعاية الكريمة التي شملت أبنائنا وبناتنا السعوديين الدراسين في الولايات المتحدة الامريكية وستكون بعد توفيق الله وفضله أكبر داعم لهم لمواصلة مسيرتهم الدراسية”.
وأضاف ” الزامل” أن قرار ضم الطلبة والطالبات السعوديين بأمريكا لبرنامج الابتعاث الخارجي يعكس الاهتمام الذي ظلت توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لشئون المواطنين وتلمسها لاحتياجاتهم وسعيها لتذليل العقبات وحل المشكلات وهو ما ظل يؤكده الملك سلمان – أيده الله- ويشدد عليه في توجيهاته للمسئولين في مختلف مواقع المسئولية بضرورة الاهتمام بمصالح المواطنين ومتابعة أحوالهم وتلمس احتياجاتهم والاجتهاد في إنجازها بما يحقق التنمية الشاملة وما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.
ولفت لتزامن القرار مع زيارة الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى أمريكا وتزامنه مع رؤية المملكة الطموحة 2030م حيث تعول الدولة وتراهن على قدرات الشباب السعودي في بناء الوطن وتنميته بسواعد أبنائه بعد أن يتم تسليحهم بالعلم والمعرفة وصقل قدراتهم بالتدريب والتأهيل وهي الأهداف التي يركز عليها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

اقرأ أيضا

ونوه ” الزامل” بالدور الكبير الذي ظل يلعبه المبتعثين في مسيرة التنمية الاقتصادية من خلال مختلف الوظائف القيادية التي عملوا فيها لخدمة الوطن، وتمثيلهم للوطن كسفراء له في مختلف دول العالم وعكسهم الصورة الإيجابية عن المواطن السعودي وقيمه الدينية والأخلاقية ودورهم في تعزيز العلاقات مع مختلف الشعوب والثقافات.
وقال ” سيكون القرار دعما كبيرا للطلاب والطالبات السعوديين في أمريكا وحافزا لهم لبذل مزيد من الجهد في تحصيلهم العلمي ليعودوا للوطن ويساهموا في مسيرة البناء والتنمية بمشيئة الله”.
واختتم بالدعوة بأن يوفق الله خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد وأن يعينهم على مواصلة مسيرة العطاء والبذل من أجل مصلحة الوطن والمواطنين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد