الأربعاء, 21 أبريل 2021

“فواز الحكير” تبيع كامل حصصها في “ماركة بلانكو” إلى الصندوق الاستثماري بـ 350 مليون

فواز الحكير لوغو
وافق مجلس إدارة شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه أمس الثلاثاء على بيع كامل حصص الشركة في ماركة بلانكو والتي تمتلكها الشركة بنسبة 100% إلى الصندوق الاستثماري الذي تقدم بالعرض لقاء مبلغ وقدره 350 مليون ريال تدفع على خمسة اقساط سنوية مؤجلة ومتساوية يستحق اولها بعد عام من اتمام عملية الشراء ، على ان يضاف إلى سعر الشراء التكاليف المتعلقة بالبيع الآجل والتي تقدر بحوالي 25 مليون ريال ، وتتمثل ملكية الشركة في ماركة بلانكو في ما يلي :
– شركة جلوبال ليفيا التي تدير متاجر ماركة بلانكو في اسبانيا و البالغ عددها 110 متجر .
– شركة بتوين كونستلاشين و التي تدير متاجر ماركة بلانكو في البرتغال و عددها 8 متاجر.
– شركة فار ايست فاشن ليمتد و التي تملك العلامات التجاريه لماركة بلانكو كما انها تدير اعمال البيع من خلال حقوق الامتياز الى ممثلي العلامة التجاريه بلانكو في الاسواق الدوليه.
– الموافقة على الضمانات المقدمة لسداد الأقساط السنوية المؤجلة والمتمثله في رهن اسهم الصندوق الاستثماري ورهن اسهم الشركات الثلاث ( جلوبل ليفيا و بتوينكونستيلاسين و فار ايست فاشن ليمتد ) ورهن حقوق العلامات التجارية لصالح شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه إضافة إلى الكفالة الشخصية من فواز بن عبدالعزيز الحكير .
3- حيث ان رئيس مجلس الإدارة / فواز بن عبدالعزيز الحكير هو احد المساهمين في الصندوق الاستثماري الذي تقدم بالعرض قرر المجلس عرض هذا القرار على اقرب جمعية عمومية للشركة لاخذ موافقتها كون العرض يتضمن مصلحه لاحد اعضاء مجلس الإدارة .
وتجدر الإشارة الى ان استثمار الشركة في ماركة بلانكو قد بداء في فبراير 2014 وحققت ماركة بلانكو خلال العام الماضي خسائر بلغت قيمتها 137 مليون ريال و يبلغ صافي استثمار الشركة في ماركة بلانكو بما في ذلك الالتزامات المكفولة من قبل الشركة 350 مليون ريال و عليه فأن العرض مبني على القيمة الدفتريه الحالية للاستثمار في ماركة بلانكو في ميزانية الشركة في مايو 2016 ، وسيظهر الاثر المالي في السنة المالية الحالية .

اقرأ أيضا

ويأتي هذا إلحاقاً لإعلان الشركة والمنشور على موقع تداول بتاريخ 07-06-2016 بخصوص تلقي الشركة عرض بقيمة 350 مليون ريال لشراء كامل حصص الشركة في ماركة بلانكو .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد