الإثنين, 12 أبريل 2021

MSCI: رفع نسبة تملك الأجانب بالسوق السعودية ستحسن من فرص المملكة للدخول في الأسواق الناشئة

السعودية
كشفت مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة، أن التغيرات التي التي قامت بها هيئة السوق المالية مؤخراً من خلال رفع النسبة المسموح للأجانب بتملكها، إضافة إلى تعديل نظام التسوية وتحسين أنظمة التسليم وآليات الدفع ستدخل حيز التنفيذ منتصف و2017 ستحسن من فرص المملكة للدخول ضمن مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

اقرأ أيضا

ولفتت إلى أن على السعودية تطبيق إصلاحات إضافية تسهل تعاملات الأجانب في سوق الأسهم قبل أن تنضم إلى مؤشر MSCI.حسبما تناولته “العربية”.
تجدر الإشارة إلى أن “كريديت سويس” لا يتوقع الدخول الفعلي للسعودية ضمن مؤشر MSCI للأسواق الناشئة قبل عام 2019 لأن الدخول الفعلي ضمن المؤشر يتم بعد عام من صدور قرار انضمامها.
وكان مجلس هيئة السوق المالية اعتمد أمس، الوثيقة المُحدثة للأسئلة الشائعة الخاصة بالقواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأسهم المدرجة.
وأظهرت الوثيقة أن “الهيئة” تدرس حاليا فرض رسوم مقابل تسجيل المستثمر الأجنبي المؤهل، أو استمرار تسجيله، أو الموافقة على عميله، أو استمرار الموافقة.
وبحسب الوثيقة، تعتزم “الهيئة” إقرار المقابل المالي للرسوم والإعلان عنه وتطبيقه اعتبارا من بداية 2017.
وكشف التقرير السنوي لـ”الهيئة” أن عدد المستثمرين الأجانب بشكل مباشر في السوق بلغ 17 مستثمرا أجنبيا.
وخلال شهر أبريل الماضي، خففت هيئة السوق المالية السعودية، القيود على المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في سوق الأسهم، بخفض الحد الأدنى لقيمة الأصول التي تديرها المؤسسة المؤهلة إلى 3.75 مليار ريال، ما يعادل مليار دولار بدلا من 18.75 مليار ريال، ما يعادل 5 مليارات دولار سابقا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد