الجمعة, 7 مايو 2021

“دايركشن” السعودية تنافس منظمات عالمية على جائزة اوروبا للمسؤولية الاجتماعية

d

اقرأ أيضا

وسط منافسة قوية بين كبرى المنظمات الدولية من أوروبا وأمريكا وتايلند والبرازيل والمكسيك وكندا وروسيا، تعلن الجامعة الأوروبية بجنيف يوم السبت المقبل الموافق ١٨ يونيو ٢٠١٦ عن جائزتها للمسؤولية الاجتماعية لأفضل جهة ساهمت في الأعمال التطوعية المعرفية والمسؤولية الاجتماعية على مستوى العالم.

ومن بين الجهات التي تنافس بقوة على هذه الجائزة تبرز “دايركشن للمسؤولية الاجتماعية” بقيادة مؤسسها د. شادي بن فؤاد خوندنه وهي ذراع المسؤولية الاجتماعية لمجموعة اسبيشال دايركشن السعودية، وهي الجهة العربية المرشحة لهذه الجائزة الكبرى وسط العديد من المنظمات الدولية من أوروبا وأمريكا وتايلند والبرازيل والمكسيك وكندا وروسيا.

ومن المنتظر أن  يقوم رئيس دولة سويسرا السابق ادولف اووجي ورئيس الجامعة الأوروبية دريك كراين بتسليم الفائز الجائزة في الحفل الرسمي الذي تقيمه الجامعة الأوروبية بجنيڤ بفندق الرئيس ويلسون، بحضور جمع من الوزراء وممثلي الجهات الدولية من الأمم المتحدة ومنظمة التجارة الدولية والوزارات والغرف التجارية والبعثات الدبلوماسية ورجال الأعمال.

يذكر أن “دايركشن” قد حصلت على جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ٢٠١٣م، وقد حصدت المركز الأول على مدار سنتين متتاليتين ٢٠١٣ و ٢٠١٤ حسب تصنيف فوربس الشرق الأوسط.

ويقوم “دايركشن” بتصميم وتنفيذ وادارة مئات البرامج الداعمة لشباب على مستوى السعودية والوطن العربي والعالم وهو مستشار المسؤولية الاجتماعية للعديد من البرامج الدولية مثل برنامج المنح الخاص بالخارجية الأمريكية ويعمل يدا بيد مع برنامج الأمم المتحدة للتطوع في بلورة فكرة برنامج عربي خاص للتطوع. و قد تشرف الدكتور شادي بن فؤاد خوندنه مؤسس ورئيس مجلس ادارة مجموعة اسبيشال دايركشن  بتكريمه من يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بجائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة في دورتها الأخيرة – ديسمبر الماضي – نظير مساهمات اسبيشال دايركشن المجتمعية في الأعمال التطوعية والتي تصب في خدمة شباب الوطن، وحرصها لتطبيق أفضل ممارسات التنمية المستدامة والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية، وتمكين الشباب من المشاركة في البرامج المعرفية والثقافية، وتثقيفهم حول الفوائد الاقتصادية والابتكارية العائدة عليهم وعلى الوطن بيئيا واجتماعيا.

وقد استحدثت دايركشن “رحلات دايركشن المعرفية والثقافية” مطلع هذا العام للمشاركة المعرفية والتبادل الثقافي بين شباب الوطن ودول العالم، وبدأت رحلاتها بسويسرا، ايطاليا، وفرنسا لمناقشة ادارة الآزمات مع كبرى المنظمات الدولية، والمانيا للوقوف على التجربة الألمانية في التخطيط الاستراتيجي، وستكون وجهتها القادمة إلى كوريا الإبداع للوقوف على التجربة الكورية في الإبداع التقني والصناعي.

ومن المعروف أن الجامعة الأوروبية والتي أسست عام ١٩٧٣ م بجنيڤ تحتفل بالمبدعين من جميع أنحاء العالم بشكل سنوي في شهر يونيو بجنيف داعمة لجهود المنظمات والجهات الدولية على مستوى العالم.

وفي حال فوز “دايركشن” بجائزة الجامعة الأوروبية للمسؤولية الاجتماعية، فسيعد هذا انجازا وطنيا يحسب للملكة العربية السعودية في هذا القطاع الهام والذي تتنافس فيه كبريات الدول.

 

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد