الجمعة, 16 أبريل 2021

الفضلي يقف ميدانياً على استعدادات مشروع سقيا زمزم لخدمة زوار بيت الله

8
قام وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي اليوم الأحد 14 رمضان 1437 هـ الموافق 19 يونيو 2016م بزيارة تفقدية لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم، ووقف معاليه على استعدادات شركة المياه الوطنية المشغل الرئيس للمشروع لموسم شهر رمضان وفصل الصيف لهذا العام، ورافقه خلال هذه الزيارة معالي الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وكبار المسؤولين بالشركة.
واطلع خلال الزيارة على استعدادات شركة المياه الوطنية على مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم، وما يقدمه من المشروع من خدمات لضيوف الرحمن خلال موسم رمضان للعام الجاري، إذ من المقرر أن يتم توزيع أكثر من (4) ملايين عبوة من ماء زمزم خلال هذا الموسم، وأن يقدم المشروع خدماته لأكثر من (500) ألف زائر.
وأعلن وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي أن مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز –رحمه الله-لسقيا زمزم أنتج منذ إنشائه أكثر من (125) مليون عبوة من مياه زمزم وأكد جاهزية المشروع لمواكبة الطلب المتزايد على مياه زمزم خلال مواسم الحج والعمرة والزيارة، وذلك من خلال رفع الطاقة الإنتاجية لخطوط الإنتاج في المشروع. ولفت معاليه إلى أن تأمين مياه زمزم للحرمين الشريفين يعتبر من أولى اهتمامات مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم.
وقال الفضلي: “إن خدمة زوار بيت الله الحرام واجب ديني، ومطلب وطني، وإن مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لسقيا زمزم يعزز ذلك بتقديم خدماته على مدار الساعة، مشيراً إلى أن شركة المياه الوطنية المشغل الرئيس للمشروع وضعت الخطط الاستعدادية واعتمدتها منذ وقت مبكر؛ بهدف رفع الطاقة الإنتاجية اليومية لتفي بحاجة الراغبين من الماء المبارك، كما تم رفع أداء قطاعات المشروع في أقسام: التشغيل، والصيانة، والتنقية، والضخ، والتوزيع، وزيادة عدد مقدمي الخدمة بنسبة تتواكب مع احتياجات تشغيل المشروع على مدار الساعة”.
وأضاف الفضلي: إن توجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تحث دوما على الارتقاء بالخدمات المقدمة لزوار بيت الله الحرام، وتؤكد على الدوام على ضرورة الاهتمام بذلك، مبيناً أن استعدادات المشروع تضمنت زيادة طاقم قسم خدمة العملاء لتقديم الخدمات على أكمل وجه، من خلال توجيه وإرشاد المستفيدين والإجابة على كافة استفساراتهم؛ وذلك استكمالاً للخدمات التي تقدم لزوار الحرمين الشريفين، ومن ابرزها توفير ماء زمزم المبارك لزوار المدينتين المقدستين بطرق سهله ومريحة وحضارية، باستخدام أحدث الآليات الأوتوماتيكية، التي تضمن نقاوة ماء زمزم وفق المعايير العالمية منذ خروجها من البئر وحتى وصولها للمصنع، ثم تعبئتها في عبوات بلاستيكية، وتوزيعها على المستهلكين.
وذكر أن المشروع يشتمل على أربعة خطوط إنتاج في مصنع التعبئة، بطاقة إنتاجية قصوى تصل إلى (200) ألف عبوة يومياً، كما تبلغ الطاقة التخزينية القصوى لتخزين العبوات في المشروع حوالي (1.800.000) عبوة، فيما تبلغ الطاقة التخزينية لخزانات الإنتاج نحو (10) آلاف متر مكعبٍ، بينما تبلغ الطاقة التخزينية لخزانات كدي والسبيل (26) ألف متر مكعب، ويبلغ عدد القوى العاملة في المشروع نحو (300) موظفٍ، يتم زيادتهم في مواسم الذروة لمواجهة تزايد الطلب على العبوات من الحجاج والمعتمرين والزوار.
وأوضح أن مشروع الناقل المعتمد والذي تم تفعيله في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجميع صالاته، وكذلك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة، يتولى خدمة الحجاج والمعتمرين، ويمكنهم من الحصول على عبوات مياه زمزم المهيأة للشحن من صالات المطارين دون عناء وبسعر رمزي. وشدد على أن إدارة مشروع الحجاج والمعتمرين والزوار تنبه على عدم التعامل مع الباعة الجائلين، والحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية وهي: موقع المشروع بكدي والنقاط الموجودة في المطارات التي توفر العبوات المهيأة للشحن الجوي.
وفي ختام تصريحه رفع معالي المهندس عبدالرحمن الفضلي اسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على ما يوليه حفظه الله من اهتمام وعناية بضيوف الرحمن في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، سائلا الله تعالى ان يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها ورخائها في ظل قيادته الحكيمة الرشيدة وسمو ولي عهد الأمين وسمو ولي ولي عهده حفظهم الله.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد