الخميس, 6 مايو 2021

“الأبحاث والتسويق” تسجل خسائر بـ 80.9 مليون خلال الربع الثالث

الابحاث
سجلت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق خسائر 80.9 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 6.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 1.107.46%، وذلك وفقا لاعلان النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-09-2016 (تسعة اشهر) اليوم في “تداول”.
وبلغ إجمالي الربح 28 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 65.8 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 52.7%.
وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 110.0 مليون ريال مقابل ربحية بـ 30.6 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت خسارة السهم بالريال خلال الفترة الحالية 1.38ريال مقابل ربحية بـ 0.38ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود السبب الرئيس لارتفاع صافي خسائر الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق كنتيجة لانخفاض الربح الاجمالي بسبب انخفاض الايرادات بنسبة 10.4 % خاصة ايرادات قطاع النشر وقطاع الطباعة والتغليف بسبب الظروف الاقتصادية في بعض الاسواق التي تتعامل معها الشركة وكذلك انخفاض هامش الربح لبعض المبيعات بالإضافة الي انخفاض أسعار البيع الناتج عن انخفاض أسعار المواد الخام المرتبطة بقطاعي الطباعة والتغليف.ويعود ارتفاع الخسائر التشغيلية مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق الى ارتفاع مصاريف البيع والتسويق وإنخفاض مجمل الربح.كذلك تضمن الربع المماثل من العام السابق على ايرادات أخرى بمبلغ 11.7 مليون ريال تمثل حصة المجموعة بعد حقوق الأقلية كنتيجة التسويه الكامله للمطالبة التأمينيه مع شركة تأمين بخصوص حريق قد سبق حدوثه في إحدى مستودعات الشركة السعوديه للطباعة والتغليف.
ويعود السبب الرئيس لتحقيق صافي خسائر للفترة الحالية مقارنة مع تحقيق صافي أرباح للفترة المماثلة من العام السابق كنتيجة إنخفاض إجمالي الربح الناتج من انخفاض الإيرادات بنسبة 14.1 % وبخاصة ايرادات قطاع الطباعة والتغليف وقطاع النشر بسبب الظروف الاقتصادية في بعض الاسواق التي تتعامل معها الشركة وكذلك انخفاض هامش الربح لبعض المبيعات بالإضافة الي انخفاض أسعار البيع الناتج عن انخفاض أسعار المواد الخام المرتبطة بقطاعي الطباعة والتغليف، وكذلك تضمن الفترة المماثلة من العام السابق ايرادات إعلانيه استثنائيه.
ويعود سبب تحقيق خسارة تشغيليه للفترة الحالية مقارنة بربح تشغيلي للفترة المماثلة من العام السابق الى ارتفاع مصاريف البيع والتسويق والمصاريف العموميه والاداريه.
هذا بالاضافة الى تضمن صافي أرباح الفترة المماثلة من العام السابق أرباح بيع أراضي في الشركة السعودية للطباعة والتغليف إحدى الشركات التابعة بمبلغ 10 مليون ريال (تمثل حصة المجموعة بعد حقوق الأقلية)، وكذلك تضمن صافي الربح الفرق بين التسوية النهائية للعوض المؤجل ورصيد العوض المؤجل في الدفاتر للمالك السابق لمصنع الإمارات الوطني (إحدى الشركات التابعة للشركة السعودية للطباعة والتغليف) لصالح الشركة بمبلغ 10.3 مليون يمثل حصة المجموعة بعد حقوق الأقلية تم تسجيله في الإيرادات الأخرى.
كما تم خلال الربع الأول من العام الحالي إتخاذ قرار من قبل إدارة المجموعة بإيقاف نشاط التعليم وذلك ضمن خطة تقييم أعمال شركات المجموعة. وعليه، فقد توقفت المجموعة بدءاً من الربع الأول عن توحيد النتائج المالية لهذا النشاط ضمن قوائمها المالية الأولية الموحدة وتم تصنيف الاستثمار في هذا النشاط كعجز في شركات تابعة متوقفة ضمن المطلوبات المتداولة في الفترة الحالية وتم تسجيل إنخفاض في قيمة الشهرة المتعلقة به والبالغة 48 مليون ريال بالإضافة إلى تكوين مخصصات ذمم ديون مشكوك في تحصيلها ومخزون بطئ الحركة بما يقارب مبلغ 37 مليون ريال بحيث تعكس القيمة القابلة للإسترداد من النشاط.
كذلك ارتفع مصروف الزكاة مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق بمبلغ 7.5 مليون ريال.
ويعود السبب الرئيس لارتفاع صافي خسائر الربع الحالي مقارنة بالربع السابق من العام الحالي الى انخفاض الايرادات بنسبة 9.6% خاصة ايرادات قطاع النشر وقطاع الطباعة والتغليف بسبب الظروف الاقتصادية في بعض الاسواق التي تتعامل معها الشركة.
وقالت الشركة أنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة لتتفق مع أرقام الفترة الحالية.
وبلغ اجمالي الايراد خلال الربع الحالي 302.9 مليون ريال مقابل 338.2 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق بانخفاض قدرة 10.4%. بلغ اجمالي الايراد خلال الفترة الحالية 966.2 مليون ريال مقابل 1,125.0 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بانخفاض قدرة 14.1%. بلغ اجمالي حقوق المساهمين ( بعد إستبعاد حقوق الأقلية ) خلال الفترة الحالية 853.5 مليون ريال مقابل 1,149.7 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بانخفاض قدرة 25.8%.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد