الإثنين, 10 مايو 2021

وزير الاتصالات يطّلع على إمكانيات “موبايلي” التي تدعم رؤية المملكة 2030

33

اقرأ أيضا

قام وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد السويل بصحبة وفد رفيع المستوى من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بزيارة مركز بيانات موبايلي في حي الملقا بالرياض، وذلك ظهر يوم أمس، واطلع من خلالها على أبرز التقنيات المتطورة التي اعتمدت موبايلي عليها في إنشاء مراكز البيانات المنتشرة في عدد من مدن ومحافظات المملكة، وما توفره هذه المراكز من تقنيات متطورة تدعم “رؤية المملكة 2030”.

وكان في استقبال أحمد فروخ الرئيس التنفيذي للشركة وعدد من القيادات التنفيذية بالشركة حيث صحب والوفد المرافق له في جولة داخل أقسام المبنى استمع خلاها لشرح مفصل على كل الخدمات والتقنيات المتطورة التي يقدمها، إذ يعد مركز بيانات الملقا الأول على مستوى القارة الآسيوية والشرق الأوسط، والعاشر عالميًا، الحاصل على تصنيف “الدرجة الرابعة” Tier IV من منظمة “Uptime”، التي تعد أعلى مؤسسة عالمية في تقييم مراكز البيانات على مستوى العالم.

ومن جهته أكد فروخ “إن موبايلي تمتلك أكبر منظومة لمراكز البيانات ومراكز التقنية في المنطقة حيث تمتلك الشركة الآن 58 مركزاً منتشرةً في كافة أنحاء المملكة تعمل بشكل متزامن مما يضمن لها بمشيئة الله العمل بشكل مستمر مما يضمن استمرارية الخدمة لكافة مشتركي موبايلي، وتقدم هذه المراكز تقنيات متطورة لم يكن بمقدورنا مسبقًا تقديمها مثل استضافة البيانات الضخمة، الحوسبة السحابية، الخدمات المدارة وتقنية إنترنت الأشياء IoT وهذه التقنيات تحديدًا هي البنية التحتية اللازمة للتحول للمدن بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030، لذا فنحن سعيدون وفخورون بكوننا من المساهمين في التحول التقني الذي تتطلع له حكومة المملكة الرشيدة”.

وقدم الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال المهندس إسماعيل الغامدي عرضًا عن كيفية دعم مراكز البيانات للبنية التحتية لشركة موبايلي ومشتركيها من قطاع الأعمال سواء القطاعات الحكومية أو القطاع الخاص، فيما يخص خدمات الفوترة وخدمة العملاء وأنظمة التشغيل، وخدمات الحوسبة السحابية والخدمات المدارة واستضافة البيانات، كما استعرض الاستثمارات التي قدمتها موبايلي في بنيتها التحتية خلال السنوات القليلة الماضية.

,أشاد الدكتور السويل خلال زيارته بالبُنية التحتية لمراكز البيانات التي تتمتّع بها موبايلي وشدّد على أهمية التقنيات المتقدمة التي تقدمها تلك المراكز في دعم التحول الوطني ورؤية المملكة 2030.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد