السبت, 15 مايو 2021

المركز الإحصائي لدول الخليج يناقش تحديات الخطة الاستراتيجية الإحصائية وخارطة الطريق

5

اقرأ أيضا

التخيفي

عقد مجلس إدارة المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعه الثالث بمقر المركز بمسقط وذلك يوم الخميس الماضي ، بحضور الدكتور فهد بن سليمان التخيفي رئيس الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة العربية السعودية وبحضور الأعضاء من الدول ومدير عام المركز .

وقد ناقش أعضاء مجلس الإدارة عددا من البنود من أهمها إنجازات وسير أعمال المركز للنصف الأول من عام 2016م حيث قدم المركز وثيقة عرضت أهم الإنجازات خلال النصف الأول من العام 2016م، وأهم الصعوبات والتحديات التي تواجه تنفيذ الخطة الاستراتيجية الإحصائية وخارطة الطريق، كما شملت برنامج عمل المركز للعامين 2017م–2018م، مع ما يقتضي من تعديلات بناءً على تنفيذ الأنشطة ومختلف المستجدات.حيث من المؤمل أن يكون البرنامج حافلا بالمشاريع والأنشطة وبرامج الدعم التي تأتي ضمن خطة المركز وخارطته .

من حصلية إنجازات 2016م 45 مهمة دعم 10 ورش عمل 12 اجتماع .
شهدت الفترة من النصف الأول لعام 2016م استكمال إعداد الدول خطط التنفيذ الوطنية للخطة الاستراتيجية وخارطة الطريق 2015-2020م التي اعتمدها المجلس الوزاري الموقر، وقد تم ذلك بدعم فني من المركز.
حيث قدم المركز 45 مهمة دعم فنية في جميع مجالات الإحصاءات ذات الأولوية للدول الأعضاء لتعزير القدرات الإحصائية ، كما نظم 10 ورش عمل بالإضافة إلى عقد 12 اجتماع لفرق العمل الخاصة بعدد من المشاريع الإحصائية المهمة .

مشروع الربط الآلي خطوة ملموسة نحو ثورة البيانات
تعد مشاركة المركز في تنظيم المنتدى العربي بشأن بناء القدرات الإحصائية لثورة البيانات في الدوحة من المحطات المهمة لأعمال المركز في عام 2016 لأهمية ثورة البيانات العالمية. حيث وضع المركز في أولوياته من خلال المنتدى التركيز على رفع القدرات الإحصائية وتوحيد المنطقة العربية للاتفاق على خطوات ملموسة لبناء القدرات الإحصائية في الدول من أجل التعامل مع ثورةالبيانات،للاستجابةلاحتياجاتالبياناتعلىالصعيدالوطني،والإقليمي،والدولي وذلك ضمن جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 م وترجم المركز هذه المرحلة في السعي لاستثمار ثورة البيانات بايجاد مِنصةٍ لتبادل الخبرات ووضع الأطر المساعدةِ في الاستفادةِ منها تمكنُ الأجهزةَ الإحصائية من استحداث أساليبَ عصرية لجمعِ وتحليلِ ولاحقا نشرِ هذه البيانات. ومواكبةً من المركز للتسارع المؤكد على مستوى دول المجلس في انتاج الإحصاءات الرسمية خلال السنوات القليلة القادمة يقوم المركز حاليا بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية بإجراء دراسةٍ للربط الالكتروني مع الأجهزة الإحصائية بدول المجلس، تمكن من تأسيسِ قاعدةِ بيانات إحصائية خليجية وتمنح ميزة التحديث الفوري المشترك وحسب أفضل معايير الجودة المتعارف عليها.
دعم التنفيذ الفعلي لخطط التنفيذ الوطنية
ومن أهم لإنجازات التي حققها المركز الوصول إلى توصيات مهمة كانت ثمرة انعقاد ورشة عمل رفيعة المستوى لدعم التنفيذ الفعلي لخطط التنفيذ الوطنية، التي نظمها المركز في مدينة مسقط، خلال الفترة 21-22 سبتمبر 2016م، ح بمشاركة عدد من رؤساء المراكز الإحصائية الوطنية، وعدد من المدراء والمسؤلين في المراكز الوطنية والمركز الإحصائي الخليجي حيث إلى هدفت إلى تعزيز الجهود القائمة من قبل الدول ومن قبل المركز، والساعية إلى تحقيق الأهداف الإحصائية المشتركة في المواعيد المتفق عليها على مستوى دول مجلس التعاون، وفقاً لما ورد في الخطة الاستراتيجية وخارطة الطريق 2015-2020م. وقد حرص المركز على تقديم مذكرة حول الورشة لإعضاء مجلس الإداراة في الاجتماع حيث ستساهم المذكرة وما تحتوية من توصيات في متابعة العمل على إثراء وتعزيز برنامج العمل المستقبلي للمركز .

مشروع الدعم الفني للدول الأعضاء
ومن المشاريع المهمة مشروع مشروع الدعم الفني وبناء القدرات والاستراتيجيات الإحصائية للدول الأعضاء ويهدف هذا المشروع إلى توفير الدعم الفني وبناء القدرات وبناء الاستراتيجيات الإحصائية للدول الأعضاء (بما فيها الجهات الحكومية الأخرى المنتجة للبيانات) لدعم وتمويل الأعمال والأنشطة الإضافية المطلوب إنجازها وفق الأولويات على المستوى الوطني للدول الأعضاء وفي إطار خطط التنفيذ الوطنية.
إحصاءات السياحة إضافة جديدة في 2017-2018م .

يعتبر مشروع إحصاءات السياحة من أهم المشاريع التي تمت إضافتها إلى برنامج عمل المركز نظرا للأهمية البالغة التي يحملها هذا القطاع وبناءاً على قرار مجلس الإدارة خلال اجتماعه في شهر يونيو 2015م. ويجري الآن إعداد الخطة الاستراتيجية وبرنامج عمل المشروع للفترة 2017-2020م، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية .

مشروع مؤشرات التنمية المستدامة

وقدم المركز للدول الأعضاء في اجتماعهم عرضا مرئيا عن مشروع مؤشرات التنمية المستدامةويعد أحد المشاريع الإحصائية الرئيسية في المركز وتغطي هذه المؤشرات مختلف النواحي الاجتماعية والاقتصادية والبيئية إضافة إلى التعاون الدولي وذلك من أجل قياس التنمية المستدامة في دول المجلس بما يتماشى مع المبادرة الأممية الخاصة بالتمنية الشاملة المستدامة. وقد بدأ المركز بخطوات تنفيذ المشروع من خلال قيام خبرائه بزيارات ميدانية للدول لتقييم مدى توفر البيانات ذات العلاقة بمؤشرات أهداف التنمية المستدامة وتحديد احتياجاتها من الدعم الفني، وأيضا تجميع ما هو متوفر من بيانات حول الدول الأعضاء في المجلس في المصادر المختلفة لإعداد أول تقرير إحصائي حول الوضع الراهن للمؤشرات التي يتوفر حولها بيانات لتكون نقطة البداية لقياس التقدم المحرز في دول مجلس التعاون الخليجي نحو تحقيق هذه الأهداف”.

ومن العروض التي قدمت عرضا تناول تحديات جمع ونشر البيانات. كما تم التباحث في مذكرة حول حوكمة عمل اللجان وتنفيذ القرارات . من جهة أخرى تابعت الدول الأعضاء في الاجتماع مشروع موازنة المركز لعام 2017م .
جدير بالذكر أن المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أنشأ ليكون المصدر الرسمي للبيانات والمعلومات والإحصاءات فيما يتعلق بدول مجلس التعاون، وليعزز العمل الإحصائي والمعلوماتي لمراكز الإحصاء الوطنية وأجهزة التخطيط في دول المجلس.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد