الأحد, 9 مايو 2021

لاغارد: سياسات السعودية لمواجهة انخفاض أسعار النفط  تستحق الترحيب

كشفت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي أن السعودية بدأت تحولا رئيسيا في سياساتها لمواجهة انخفاض أسعار النفط، مبينة أن رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني تضمنت إصلاحات طموحة على صعيد السياسات للحد من اعتماد الاقتصاد على النفط، ودعم النمو غير النفطي، وزيادة فرص العمل، وهي إصلاحات تستحق كل الترحيب. 

اقرأ أيضا

وقالت لاغارد في بيان ختامي عقب زيارتها للرياض مؤخراً: أتطلع أن تقوم السلطات السعودية بتحديد الإجراءات التي تنوي تطبيقها وترتيب أولوياتها وتسلسل تنفيذها، للحد من مخاطر التعثر في التنفيذ وإتاحة وقت كاف لمؤسسات الأعمال والأفراد للتكيف معها.

وأوضحت لاغارد أن المملكة بدأت تصحيح أوضاع المالية العامة، حيث عملت الحكومة على احتواء الإنفاق وتحقيق إيرادات إضافية، مطالبتة بمواصلة هذه الجهود على المدى المتوسط، بما في ذلك زيادة أسعار الطاقة التي لا تزال منخفضة بالمعايير الدولية، وزيادة الإجراءات الرافعة للإيرادات، بما في ذلك تطبيق ضرائب السلع الانتقائية وضريبة القيمة المضافة على مستوى مجلس التعاون الخليجي، وزيادة تقييد الإنفاق.

وبينت بأنها خلال زيارتها الأخيرة للرياض ناقشت آفاق الاقتصاد وتطورات السياسة الاقتصادية الراهنة في المملكة و أجرت مناقشات مثمرة مع الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السابق والدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما).

كما شاركت لاغارد في اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث تبادل معهم الآراء حول الآفاق المتوقعة للمنطقة والتحديات التي تواجهها وأولويات سياساتها، موضحة أن هذا الاجتماع يمثل منبرا مهما لصناع السياسات كي يناقشوا القضايا التي تواجه المنطقة وسبل التعاون الممكنة بشأن السياسات.

وقالت أن دول الخليج أجرت إصلاحات مثيرة للإعجاب على مدار العام الماضي لمواجهة انخفاض أسعار النفط، وتقتضي الحاجة مواصلة هذا التصحيح على المدى المتوسط. وحيثما أمكن، ينبغي تطبيق إجراءات خافضة للعجز بالتدريج، مع تقوية أطر المالية العامة متوسطة الأجل وتعزيز شفافية المالية العامة لدعم التصحيح المستهدف. كذلك ينبغي الاستمرار في تطبيق سياسات داعمة للنمو وتوظيف العمالة.”وعلى مدار العام الماضي، عزز الصندوق علاقته الوثيقة بدول مجلس التعاون الخليجي من خلال زياراتنا المنتظمة، ومساعداتنا الفنية، وبرنامجنا التدريبي. والصندوق على استعداد لمواصلة دعم دول المجلس في معالجة التحديات التي تواجهها في التكيف مع الانخفاض السائد في أسعار النفط.
 

ذات صلة

التعليقات 1

  1. ايمن says:

    الصندوق الدولي صندوق فاشل
    الصندوق الدولي صندوق فاشل معتمد على الاعانات ولم يستطيع مساعده اي دوله مديونه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد