الخميس, 6 مايو 2021

“الراجحي المالية” تصنيف “سبكيم” ايجابي بعد ارتفاع أسعار الميثانول.. والسهم يرتفع 24%

كشفت “الراجحي المالية” عن رفعها تصنيف شركة سبكيم إلى تصنيف ايجابي ، متضمنا التوصية بزيادة المراكز في سهمها ، مع تحديد سعر مستهدف لسهم الشركة يبلغ 16.10 ريال، وبارتفاع متوقع 23.8% عن أخر اغلاق للسهم.

اقرأ أيضا

وأشارت الى أنشركة  سبكيم أعلنت عن أول خسارة ربعية لها خلال عقد من الزمان على الاقل ، وذلك في الربع الثالث 2016 .وقد أثر أداء الشركة في الصناعات المشتقة ، على النتائج الكلية ، أكثر من تأثير الأداء المستقر نسبيا لمصنعها لانتاج الميثانول، ونظرا لأن سبكيم تعتبر منتجا لمنتجات متكاملة ، فقد أثر اغلاق مصنعها لمنتجات الغاز الأساسية ،على حجم مبيعاتها من المنتجات المشتقة، وعلاوة على ذلك، فقد انخفضت أسعار هذه المنتجات المشتقة بنسبة بلغت36%على أساس سنوي ، مقارنة بانخفاض بنسبة 23%للميثانول، وإن التباين الكبير الذي حدث مؤخرا ، بين اتجاهات أسعار الميثانول وأسهم سبكيم، فمن المحتمل أن يكون مؤشرا بأن السوق يتوقع استمرار تأثير الأداء الضعيف للمنتجات المشتقة ، على النتائج الكلية لسبكيم ، أو أنه يتوقع انخفاض أسعار الميثانول. 

ووفقاً للراجحي المالية فأن كلا الاحتمالين غير وارد ، كما أن هذا السيناريو يطرح فرصة جذابة للمستثمرين. وسوف يستمر الميثانول يمثل المحرك الرئيسي لسبكيم للعديد من الأسباب، كان مستوى الارتباط مرتفعا بدرجة كبيرة جدا في الماضي، وفي الربع الثالث ، كانت هناك بعض شحنات الميثانول التي تأجلت الى الربع الرابع، وارتفعت قيمة مخزون الربع الثالث الى 61 مليون ريال على أساس ربعي، مما يعني ضمنيا أن الأداء الضعيف للمنتجات المشتقة ، لم يكن هوالعامل الوحيد الذي أثر سلبا على نتائج الربع الثالث. علاوة على ذلك ، فقد ارتفعت ، حتى أسعار المنتجات المشتقة بعد الربع الثالث ، كما استمر مصنع IMC يعمل أيضا بمعدل تشغيلي جيد .من جانب اخر، فمن المحتمل أن تظل أسعار الميثانول مستقرة أو ترتفع ، وبخاصة في الصين ، مدعومة بالطلب المتزايد وارتفاع أسعار الفحم الحجري.

وأضافت “الراجحي المالية” أنه بالنظر للأداء الأخير للشركة ومستوى الدين الصافي البالغ 17 ريال تقريباً للسهم، فانه من الغير المتوقع أن توزع شركة  سبكيم أرباح للأسهم للعام 2016 .أما المخاطر التي يمكن أن تتسبب في انخفاض سعر السهم ، فإنها ترتبط بحدوث توقف غير متوقع للانتاج من المصانع ، وحدوث مزيد من الانخفاض في أسعار المنتجات ، بالاضافة الى ارتفاع أسعارالاقتراض( السايبور) بين البنوك السعودية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد