الأربعاء, 12 مايو 2021

“الراجحي المالية”: مستوى السيولة في الاقتصاد السعودي يتحسن بعد المبادرات الحكومية

كشفت “الراجحي المالية” أن السيولة في اقتصاد المملكة العربية السعودية في تحسن نتيجة للمبادرات الحكومية ، مثل الدخول الناجح في سوق السندات العالمي، اضافة الى  خفض مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” ، حجم الاصدار الأسبوعي من أذونات الخزانة ، كما استحدثت ايضا اتفاقيات اعادة شراء (الريبو) بآجال استحقاق 90 يوما،ونتيجة لذلك ، فقد انخفضت فائدة الاقراض بين البنوك السعودية في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضا

ورجحت أن يؤدي بيع السندات ، الى مساعدة المملكة على إدارة العجز المتوقع في الميزانية مع استمرار أسعار النفط منخفضة. وأنه من المتوقع أيضا أن يقل الضغط على أصول احتياطيات المملكة الخارجية بعد إصدار السندات. وفي الوقت ذاته، فقد منحت وكالة فتش للتصنيف الائتماني ، التصنيف AA -للسندات السعودية الدولية.

وأشارت “الراجحي المالية” الى أن صندوق النقد الدولي ،قام بخفض تقديرات المملكة لنمو الناتج المحلي الاجمالي غير النفطي لعام 2016 ، الى 0.3 % مقابل 1.6 %، مشيرةً الى أن التنبؤ تم في مايو 2016 ، بسبب التأثير السلبي لخفض الانفاق الحكومي على ثقة الألعمال.

وابانت أن منظمة الأوبك ، رفعت تقديراتها للطلب العالمي على النفط لعام 2016 ، الى 1.24 ، من 1.23 مليون برميل في اليوم، ويعزى ذلك الى الطلب المرتفع في اسيا، مضيفةً أن العقود الآجلة لخام برنت لتسليمات شهر ديسمبر ، تراجعت بنسبة 3.8 %على أساس شهري في أكتوبر الماضي ، ويعزى ذلك الى حالة الشكوك وعدم التيقن المتعلقة بالاتفاق بين منتجي النفط لخفض انتاج النفط الخام.

ووفقاً للراجحي المالية ارتفعت مطالبات البنوك على القطاع الخاص ، بنسبة 7 %على أساس سنوي في سبتمبر ، مقارنة بارتفاعها بنسبة 7.5 % على أساس سنوي في أغسطس. وفي هذه الأثناء ، انخفضت الودائع بمعدل أكبر في سبتمبر (-4.3 %على أساس سنوي مقابل -2.8 %في أغسطس) ، مما جعلها تدفع نسبة القروض الى الودائع لتتجاوز نسبة الـ 90% المسموح بها ، للشهر الرابع على التوالي.

و على صعيد الأسهم ، ارتفع مؤشر تداول لجميع الأسهم السعودية ، بنسبة 5.9 %على أساس شهري في أكتوبر ، مقارنة بانخفاض بنسبة 7.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد