الخميس, 6 مايو 2021

للاستفادة من الفرص الناشئة في قطاع التعليم بالمملكة

“الخبير المالية” تستحوذ على حصة أغلبية في شركة “رحاب المعرفة”

أعلنت اليوم شركة الخبير المالية، المتخصصة في إدارة الأصول والاستثمارات البديلة استحواذها على حصة أغلبية في شركة رحاب المعرفة، وهي شركة خدمات تعليمية للمراحل الدراسية ابتداءً من الروضة إلى المرحلة الثانوية ومقرها الرياض.

اقرأ أيضا

وقد وصف أحمد سعود غوث الرئيس التنفيذي لشركة الخبير المالية هذه الصفقة بأنها تدعم استثمارات الخبير المالية في قطاع التعليم في المملكة، والذي أصبح محور تركيز أساسي خاصةً بعد إطلاق رؤية المملكة 2030 التي تضع التعليم في صدارة أولويات أهدافها الإستراتيجية. وسوف تضمن الخبير المالية من خلال هذه الصفقة زيادة الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي.

وتدير شركة رحاب المعرفة مجمعاً تعليمياً يستوعب أكثر من خمسة آلاف طالب وطالبة، مؤلفاً من ستة مبانٍ في حي اليرموك بشرق الرياض، ويضم قاعات محاضرات ومختبرات وملعباً رياضياً مصمماً بمواصفات خاصة. 

وأوضح غوث قائلاً: إن سوق التعليم في المملكة هي الأكبر مقارنةً بجميع دول منطقة الخليج العربي، ويعمل فريق الاستثمارات الخاصة بشركة الخبير المالية باستمرار على الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي تتيح إمكانية تحقيق زيادة في القيمة الرأسمالية. واستطرد قائلاً:”إن فريق الخبير المالية سوف يعمل بالتنسيق الوثيق مع إدارة شركة رحاب المعرفة لتسخير إنجازاتها ونجاحاتها على مدى السنوات الماضية من أجل الارتقاء بعملياتها وزيادة كفاءتها، وتنفيذ برامج جديدة من شأنها أن تجعلها أكثر جاذبية،وتهيئ مرافقاً تعليمية متعددة التخصصات ذات نوعية عالية،  والوصول إلى تحقيق عوائد مستدامة.”

من جهة أخرى، أشاد إبراهيم محمد المهنا الرئيس التنفيذي وأحد مساهمي شركة رحاب المعرفة بهذه الصفقة سوف تضمن تفعيل قدرات شركتنا وتعزيز ريادتها في القطاع التعليمي بالمملكة، كما أننا مسرورون بأن الخبير المالية تشاركنا التزامنا بتقديم خدمات تعليمية على أعلى مستويات الجودة النوعية وبما يتوافق مع الخطط التنموية لحكومة المملكة الرشيدة، ونتطلع إلى التعاون الوثيق مع الخبير المالية من أجل تحقيق المزيد من النجاح بإذن الله.”

الجدير بالذكر أن محفظة الاستثمارات الخاصة بشركة الخبير المالية قد شهدت نمواً ثابتاً على مدى السنوات الأخيرة، متخصصة في قطاعات الرعاية الصحية، والتعليم، والصناعة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد