الأحد, 16 مايو 2021

 مناقشة المشكلات وطرح الحلول واستعراض الخدمات

 شركات سعودية تبحث مع نظيرتها التركية تعزيز الشراكة السياحية

عقد وفد سعودي يمثل شركات سياحية عدة اجتماعات وورش عمل مع نظرائهم الاتراك في مدينتي اسطنبول وبورصة التركية وذلك في برنامج من تنظيم شركة دوين للسياحة يتم الآن بدعوة من اتحاد وكالات السياحة والسفر في الشرق الاوسط التركي.
وافتتح لقاء الشراكة السعودية التركي الذي عقد امس في اسطنبول رئيس الهيئة العامة للسياحة والسفر التركية باشران اولوصوي؛ بحضور عدد كبير من الطرفين وتم بحث فرصة الشراكة والتعاون والتعريف بالشركات المشاركة في اللقاء.

اقرأ أيضا

وقال رئيس اتحاد وكالات السياحة والسفر في الشرق الاوسط الاستاذ حسين عارف كرك، ان توجيه الاتحاد الدعوة للشركات السعودية بهدف تعزيز الشراكة وايجاد سبل تعاون اكبر يعود بنتائج افضل على القطاع والخدمة وان تلبي السياحة التركية مطالب السائح السعودي والخليجي.

من جهته، قال المستثمر السعودي في قطاع السياحية الاستاذ ناصر الغيلان ان هذه اللقاءات وورش العمل تترجم رغبة الطرفين للعمل بشكل أفضل كقطاعات خاصة مستقلة عن الحكومات وتقدم خدمات نوعية للمستفيدين وتهتم بكسب رضائهم وتجديد خدماتهم بما يشكل لهم عناصر جذب جديدة.

من الجانب التركي ذكر رجل الأعمال أحمد حسين؛ أن هذه الزيارة لن تكون الوحيدة بل سيتبعها برامج اخرى تكون ارضية صلبة للعمل المشترك بين الشركات السعودية والتركية لخدمة قطاع السياحة وتعزيز الثقة بين مقدمي الخدمة ومن ثم مع العميل الذي هو السائح ليحصل على أفضل الخدمات وبثقة عالية.

وطالب عدد من المستثمرين السعوديين بوضع برامج سياحية وان تتواكب هذه البرامج مع مواسم السياحة للسعوديين والخليجيين؛ لافتين الى اهمية تنوع البرامج لتشمل كل الشرائح بدأ من العائلة ثم الشباب وايضا فئة الطلاب. واضافوا ان تركيا بلد غني ثقافيا وطبيعة متنوعة يمكن ان تستوعب كل الرياضات سواء البحرية او الجبلية او خلافها من انواع السباحة التي تلاقي انتشار بين اوساط الشباب.

ولفت بعض المستثمرين السعوديين الى اهمية ترتيب الحملات التسويقية والاعلامية الموجهة باللغة العربية للجمهور العربي في وسائل الاعلام السعودية والخليجية وان هذه الحملات ضرورية للتعريف بالسياحة التركية واشهار مناطقها الجاذبة والتي تلبي حاجة ورغبات السائح الخليجي.

من طرفهم اوضح المستثمرون الاتراك ان لديهم الاستعداد لاستيعاب كل هذه النقاط والعمل على تحقيقها مع مرور الوقت معتبرين الشركات السياحية السعودية شريك استراتيجي في هذا القطاع؛ وان السياحة التركية في نمو كبير وتستجيب بشكل جيد للاقبال من السائح السعودي والخليجي على حد سواء. وكشفوا الاتراك عن خدمات متقدمة في مجال الرياضة والاستعداد لاقامة المعسكرات الرياضية للاندية ووجود بنية تحتية متطورة وتلبي المتطلبات وفق المواسم السنوية.

ونظم اتحاد وكالات السياحة والسفر في الشرق الاوسط؛ برامج زيارات متنوعة لاماكن سياحية مميزة وجاذبة في مدينتي بورصة واسطنبول وشملت الجولات اندية رياضية ومنتجعات جبلية واطول تلفريك في العالم والسفن السياحية وما تقدمه من برامج سياحية تجسد الارث التركي التاريخي والفني.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد