الأحد, 1 أغسطس 2021

وسط مخاوف من اشتداد المنافسة مع المنتج المحلي 

انخفاض تكلفة استيراد الدجاج المستورد 22% يرفع واردات السعودية 10.4% خلال 8 أشهر 

قادت سلسلة الانخفاضات التي شهدتها اسعار الدواجن العالمية خاصة المصدرة من السوق البرازيلية إلى انخفاض ملحوظ في أسعار استيراد السوق السعودية للدواجن وصل إلى نحو 22% خلال الـ 8 أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وهو ما أدى إلى ارتفاع الكميات المستوردة إلى نحو 570 الف طن بارتفاع 10.4% عند نفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يهدد الانتاج المحلي لهذا القطاع المتنامي والذي يشهد منافسة قوية من المستورد.

اقرأ أيضا

وأوضحت نتائج تحليل اجرته “مال” واقتصر على ابرز بندين يتم استرادهما من الخارج وهما 02071200 والخاص بلحوم واحشاء دجاج (جالوس دوميستكوس) غير مقطعة مجمدة، و 02071400  قطع وأحشاء واطراف مجمدة (دجاج جالوس، دوميستكوس) وذلك اعتمادا على قاعدة بيانات الهيئة العامة للاحصاء، أن السعودية استوردت من البندين خلال الفترة من يناير2016م وحتى أغسطس 2016م نحو 570 الف طن بقيمة اجمالية تقدر بنحو 3.5 مليار ريال وذلك مقابل كمية تقدر بنحو 516 الف طن بقيمة تقدر بنحو 4 مليار ريال لنفس الفترة من العام 2015م.

وبالتالي فإن هناك ارتفاع للكمية المستوردة خلال الـ 8 أشهر الاولى من العام الجاري تقدر بنحو 10.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، فيما انخفض متوسط تكلفة الطن المستورد وصولا للموانئ السعودية إلى 6140 ريال خلال الـ 8 أشهر الاولى من العام الجاري مقابل 7822 ريال للطن لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض 22%.

ويرجع الانخفاض في تكلفة الاستيراد إلى الانخفاض الذي طرأ على متوسط تكلفة المستورد من البرازيل بنحو 22%  خلال نفس الفترة، اذ تستحوذ البرازيل على 82% من واردات السوق السعودية من الدواجن، حيث شهدت أسعار الاستيراد من البرازيل انخفاضا كبيرا بعد التدهور الذي شهدته العملة (الريال البرازيلي) امام الدولار خلال العام الماضي والذي تجاوز 50%.

يذكر أن واردات المملكة من البندين المذكورين ( يشكلان نحو 90 من واردات الداوجن بانواعها المختلفة) قد بلغ 850 الف طن خلال عام 2015م بقيمة اجمالية بلغت نحو 6.56 مليار ريال أي بمتوسط تكلفة 7730 ريال للطن، أي أن هناك انخفاض نسبته 21% لمتوسط تكلفة الاستيراد خلال الـ 8 أشهر من العام الجاري مقارنة بنفس المتوسط للعام 2015م.

وعلى الرغم من فرض رسوم جمركية على واردات الدواجن بمختلف انواعها بـ 5%، إلا أن البيانات تشير إلى ارتفاع الواردات خلال العام الجاري على حساب المنتج المحلي، فالانتاج السعودي من الدواجن يتركز في 12 شركة بينها تكامل افقي من بينها 3 شركات كبرى و 7 شركات متوسطة الحجم، وتعتبر شركة الوطنية أكبر منتج للحوم الدواجن في السوق المحلية باستحواذها على نحو ثلث الانتاج المحلي وتأتي شركة فقيه في المركز الثاني وتليها شركة المراعي كثالث أكبر منتج في السوق.

وكان تقرير صادرعن السفارة الامريكية في الرياض حول سوق الدواجن في المملكة استبقت “مال” بعرضه قد قدر متوسط تكلفة الإنتاج المحلي ما بين 6 إلى 7 ريال للكيلوجرام حيث تقدم الدولة دعم قيمته 0,5 ريال للكيلوجرام ليتم بيع الكيلوجرام في المتاجر الكبرى بمتوسط سعر يتراوح  ما بين 7 إلى 8 ريال للكيلوجرام (شامل هامش ربح التاجر)، في المقابل فإن متوسط تكلفة طن المستورد بلغ 6140 ريال للطن وباضافة 5% جمارك ستكون التكلفة 6447 ريال يضاف لها هامش ربح ونقل داخلي في حدود 10% لتصل تكلفة الطن نحو 7100 ريال أي متوسط سعر بيع الكيلوجرام المستورد في حدود 7.1 ريال اي عند الحد الادني لأسعار المحلي وهوما يشكل منافس قوي.

ويتخوف المنتجون المحليون من تراجع المنتج المحلي امام المستورد نتيجة المنافسة، اذ يستحوذ المنتج المحلي على نحو 41% من استهلاك السوق السعودية مقابل 59% مستورد، وتستهدف الدولة من خلال خطة تم وضعها رفع نسبة الاكتفاء الذاتي إلى 60% خلال فترة الخمس سنوات المقبلة من خلال تشجيع ودعم مشاريع الإنتاج المحلي، فقد ارتفع الانتاج المحلي من 425,5 الف طن في العام 2010م إلى نحو 618 الف طن في العام 2014م ثم إلى 670 الف طن العام الماضي بارتفاع 57% خلال السنوات الخمسة الاخيرة.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. عبدالاله says:

    الاهم
    المنافسه شيء إيجابي لكن على شركات الدواجن عدم الاعتماد على الحلول الحكومية وعليها الاعتماد على نفسها بفتح أسواق جديده واندماج بعض الشركات وإنشاء مزاراع لإنتاج أعلاف الدواجن مثل شركه المراعي والطلب الوحيد الذي المفروض تقدمه الدوله لملاك الدواجن هو عوده محلات بيع الدواجن الحي في الاسواق حيث سوف يساعد ذالك القرار على ارتفاع المبيعات اوغلب المستورد يذهب الى المطاعم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد