الخميس, 6 مايو 2021

“الراجحي المالية”: 3 عوامل تثير المخاوف تجاه الأسمنت .. ومبادرات “الاسكان” والتصدير محفزات

كشفت “الراجحي المالية” أنه لا تزال ضغوط التكاليف وضعف الطلب وتفاقم المخزون ، تمثل المخاوف الرئيسية لقطاع الأسمنت ، بينما تعتبر مبادرات وزارة الاسكان ورفع الحظر عن الصادرات ، هي المحفزات الرئيسية، مضيفةً في مؤشر لاستمرار مشاكل القطاع ، فقد استمرت مخزونات الأسمنت في المملكة في الازدياد ويعزى ذلك أساسا الى عاملين هما ، انخفاض أحجام المبيعات وارتفاع مستويات الانتاج. وأن من الأشياء المثيرة للانتباه ، أن الانتاج الكلي من الكلنكر ، قد ارتفع بنسبة 1%على أساس سنوي رغما عن حدوث انخفاض بنسبة 15 %على أساس سنوي في الكميات المباعة ، وربما يعزى ذلك الى التفكير في تحقيق منافع في حالة حدوث مزيد من الارتفاع في أسعار الطاقة.

اقرأ أيضا

وأوصت “الراجحي المالية” بشراء سهم شركتي أسمنت الجنوبية وينبع وبسعر مستهدف 73 ريال، و37 ريال للسهمين على الترتيب، فيما جاءت توصيتها بالمحافظة على المراكز لأسهم شركات أسمنت العربية واليمامة والسعودية والقصيم.
Inline image 1
وأضافت “الراجحي المالية” أنه في العشرة أشهر الأولى من 2016 ،انخفض حجم مبيعات الأسمنت بنسبة 6.8 %على أساس سنوي ليصل الى 47 مليون طن ، مقابل 50.2 مليون طن في العشرة أشهر المماثلة من العام السابق، بينما انخفض انتاج الكلنكر انخفاضا طفيفا بنسبة بلغت 1.7%ومن المتوقع في شهري نوفمبر وديسمبر 2016، أن يظل انتاج الأسمنت بمستوى متوسط ، بينما يبدو أن تحقيق نمو ايجابي على أساس سنوي ،سوف يشكل تحديا للشركات، مرجحةً  ارتفاع انتاج الكلنكر اخذين في الاعتبار احتمال حدوث مزيد من الخفض في الاعانات في المدى القريب.  

واشارت “الراجحي المالية” الى أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، صرح بأنه يخطط لتسوية الدفعات المتأخرة لشركات القطاع الخاص، قبل نهاية السنة المالية ،متوقعة أن يؤدي هذا الاجراء، الى تعزيز قطاع الانشاءات في المدى القريب، مشيرةً الى أن مجلس الشؤون الاقتصادية ، قام بإلغاء مشاريع تبلغ قيمتها تريليون ريال من نوع المشاريع التي لا يتوقع لها دعم النمو الاقتصادي للملكة أو تحسين المستوى المعيشي للمواطنين.
وأبانت “الراجحي المالية”أنه  في الربع الثالث 2016 ،انخفض اجمالي الايرادات في قطاع الأسمنت بنسبة 19 %على أساس سنوي نتيجة لانخفاض المبيعات 10.5 %على أساس سنوي وهبوط متوسط الأسعار المحققة /للطن لمعظم الشركات. وبالمثل ، فقد بلغ صافي الربح الكلي للشركات 853 .مليون ريال بتراجع 22 % على أساس سنوي، ويعزى ذلك أساسا الى الارتفاع الحاد في تكلفة السلع المباعة.

ووفقاً للراجحي المالية  فقد استمرت العديد من الشركات في منح حسومات أسعار كبيرة في المنطقتين الوسطى والغربية ، حيث تركز الشركات الصغيرة على مناطق الطلب الرئيسية. مضيفةً أنه لا تزال شركة أسمنت الجنوبية محافظة على أسعار بيع مستقرة منذ الربع الأول .2013، فيما هبط متوسط السعر المحقق لشركة الأسمنت السعودية ، بنسبة 3% على أساس سنوي في التسعة أشهر الأولى من 2016 ،بينما شهدت الشركات الأخرى انخفاضا بنسبة تراوحت بين 6-10 %على أساس سنوي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد