الأربعاء, 12 مايو 2021

“سند للتأمين” تسجل خسارة قبل الزكاة بـ  1,9 مليون خلال اكتوبر

 بلغ صافي الخسارة قبل الزكاة لشركة سند للتأمين التعاوني خلال شهر اكتوبر 2016م 1,9 مليون ريال. جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن نتائج قوائمها المالية الإدارية المعدة من قبل الشركة للفترة المنتهية في 31-10-2016م 
وبلغت صافي الخسارة قبل الزكاة خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م 6,326 ألف ريال.
كما بلغت صافي خسارة عمليات التأمين مخصوماً منها عائد إستثمارات حملة الوثائق (نتائج العمليات التشغيلية) خلال شهر اكتوبر 2016م 1,926 ألف ريال.
وبلغت صافي خسارة عمليات التأمين مخصوماً منها عائد إستثمارات حملة الوثائق خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م 6,064 ألف ريال.
وبلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتبة (GWP)خلال شهر اكتوبر 2016م 32 ألف ريال, وبلغ صافي أقساط التأمين المكتتبة (NWP) خلال شهر اكتوبر 2016م 32 ألف ريال.
فيما بلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتبة (GWP) خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م 48 ألف ريال. وبلغ صافي أقساط التأمين المكتتبة (NWP) خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م (819) ألف ريال.
وبلغ صافي المطالبات المتحملة خلال شهر اكتوبر 2016م (31) ألف ريال.كما بلغ صافي المطالبات المتحملة خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م (5,963) ألف ريال. 

اقرأ أيضا

ولايوجد ربح لإستثمارات حملة الوثائق خلال شهر اكتوبر 2016م. ولا يوجد ربح لإستثمارات أموال المساهمين خلال شهر اكتوبر 2016م.
و لا يوجد أرباح إستثمارات لحملة الوثائق خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م. وبلغت أرباح إستثمارات أموال المساهمين خلال فترة العشر أشهر حتى 31-10-2016م 769 ألف ريال.
وبلغ مجموع حقوق المساهمين 22,710 ألف ريال.
وبلغت خسارة السهم خلال شهر اكتوبر 2016م (0.10) ريال بعد الزكاة والضريبة. في حين كانت خسارة السهم خلال فترة العشر أشهر المنتهية في 31-10-2016م (0.32) ريال.
كما بلغت الخسائر المتراكمة كما في 31-10-2016م 172,244 ألف ريال أي ما نسبته 86.12 % من رأس مال الشركة.
تم الإعلان تطبيقاَ للإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق التي بلغت خسائرها المتراكمة 50% فأكثر من رأس مالها والصادر عن مجلس هيئة السوق المالية بموجب القرار رقم 4-48-2013 وتاريخ 15/01/1435هـ وأكدت الشركة التزامها الدائم بتلك الإجراءات والتعليمات.
القوائم المالية الإدارية عن الفترة المنتهية في 31-10-2016م هنا 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد