الأحد, 16 مايو 2021

نائب رئيس “سابك” لـ “مال”: استحواذ “سافكو” على حصة “ابن بيطار” بداية 2017

قال لـ “مال” نائب الرئيس التنفيذي للمغذيات الزراعية بشركة سابك المهندس أنس كنتاب إن جميع المؤشرات إيجابية لإتمام عملية استحواذ شركة سافكو على حصة سابك في الشركة الوطنية للأسمدة الكيماوية “ابن البيطار” ومن المتوقع أن يتم الاندماج في الربع الأول من عام 2017.

اقرأ أيضا

جاء ذلك على هامش”حفل تدشين القافلة الزراعية الإرشادية” حيث يقام هذا الحدث بالتعاون بين سابك ووزارة البيئة والمياه والزراعة والاتحاد العربي للأسمدة. وتحدث كنتاب أن هذه القافلة الإرشادية لها مردود إيجابي في الصناعة الزراعية والتي تُطبق بالمملكة بعد تجربة المغرب ومصر الناجحتين. وأضاف أن سابك تنتج في ثلاث مواقع رئيسية وهي سافكو، وابن بيطار، والبيروني وجميعها تعمل بالطاقة القصوى.

وعن عملية استحواذ “سافكو” على حصة “ابن بيطار” قال إن “سابك” تعتبر هذا الأمر جزء من الفاعلية التي تسعى إليها الشركة في عملية التشغيل حيث سيكون لها مردود إيجابي في إعادة تنظيم التكاليف من خلال تخصيص وتركيز أكثر ،والتي من شأنها تخفيض تكاليف الإنتاج وتحسين الربحية في الموقعين.

أما بخصوص تأثر مبيعات سابك من المغذيات الزراعية بقرار إيقاف زراعة الأعلاف محلياً قال أنه لن يكون هناك تأثير كبير من ناحية المبيعات حيث أن سابك تمتاز بتنوع أسواقها وبنفس الوقت لديها أولويات بتلبية الطلب المحلي ومن ثم الخليجي والعربي حيث أن جزء كبير من هذه المنتجات يتم تصديرها للأسواق العالمية وما يتم تصديره هو فائض. 

وتوقع كنتاب أن تسجل الشركة مبيعات قياسية في التغذية الزراعية وذلك بسبب البرامج التي عملتها إدارة التصنيع في الشركة بعد الاستراتيجية الجديدة للشركة والتي تهدف إلى تنويع منتجاتها، وتقديم الحلول للمزارعين من الأسمدة المركبة والسائلة وتحقيق عائد أفضل من المنتجات الرئيسة.

وأشاد كنتاب بتوجه وزارة الزراعة إلى مشاريع البيوت المحمية والتي اعتبرها الطريقة المثلى للمحافظة على الثروة المائية حيث بدأت سابك التركيز في أبحاثها لدخول مجال البيوت المحمية حيث أن الاجواء في السعودية تساعد على نجاح هذا الأمر.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد