الجمعة, 7 مايو 2021

البريد السعودي يوقع اتفاقية مع ماستركارد لدعم خدمة الدفع بالبطاقات المصرفية

وقعت مؤسسة البريد السعودي اتفاقية مع ” ماستركارد ” الشركة العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، لدعم خدمة الدفع بالبطاقات المصرفية لعملاء البريد السعودي،عبر المتاجر و مختلف القنوات على الإنترنت في خطوة لتعزيز إجراءات المدفوعات غير النقدية في المملكة وتعزيز أمن وسلامة العمليات التجارية.

اقرأ أيضا

وعد رئيس مؤسسة البريد السعودي المكلف الدكتور أسامة الطف، الاتفاقية خطوة فاعلة وفي التوقيت المناسب لا سيما مع الزخم الذي شهدته مبادرات الحكومة الإلكترونية ومعاملات التجارة الإلكترونية في الآونة الأخيرة في المملكة .
وقال “يشهد قطاع المدفوعات بالمملكة نمواً ملحوظاً في حجم تعاملات الحكومة والتجارة الإلكترونية يقوده التطور الذي تشهده المملكة في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات ويدعمه انتشار استخدام الهواتف المحمولة في عمليات الحكومة والتجارة الإلكترونية “، مبينا أن هناك تنامي في أعداد العملاء الذين يفضلون شحن مشترياتهم من مناطق مختلفة في العالم، ويفضل العديد منهم أيضاً الدفع باستخدام البطاقة.
وأشار إلى أن التعاون بين البريد السعودي وماستركارد يسهم في تعزيز البنية التحتية للخدمات غير النقدية بما يمكن من مواكبة متطلبات قطاع التجارة والدفع الإلكتروني الذي يتطور بصورة سريعة، الأمر الذي سيدعم بدوره كفاءة النموذج التشغيلي ويساعد في تعزيز تجربة العملاء بشكل عام.

وأضاف الدكتور الطف،أن البريد السعودي كمؤسسة حكومية عامة تهدف الى الخصخصة، يلتزم بالعمل على مواءمة أهدافه مع رؤية المملكة 2030، التي تركيز على تيسير عملية تطبيق المملكة للأنظمة الرقمية في مختلف المناحي، إلى جانب العديد من الأهداف الرئيسية الأخرى ويأتي التعاون مع ماستركارد كخطوة استراتيجية في هذا الاتجاه الذي يتيح الاسهام في تعزيز النمو الاقتصادي للمملكة على المدى الطويل.

من جانبه قال الرئيس الإقليمي لماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خالد الجبالي ” تلتزم ماستركارد بالعمل بشكل وثيق مع شركائها الرئيسيين في المملكة لتسريع عملية التحول إلى المعاملات غير النقدية على مختلف قنوات المدفوعات،مؤكداً الحرص على تمكين المؤسسات من خلال تسخير تقنياتها المبتكرة وتحقيق الأهداف المشتركة المتعلقة بتعزيز القيمة الاقتصادية وتحقيق رضا العملاء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد