الثلاثاء, 11 مايو 2021

السوق البرازيلية واللبنانية في المقدمة

“تداول” تسجل ثالث أكبر ارتفاع للقيمة السوقية بين بورصات العالم

سجلت القيمة السوقية للبورصات العالمية خسائر خلال شهر أكتوبر الماضي تجاوزت 1.25 تريليون دولار، لتسجل نحو 69.9 تريليون دولار انخفاضا من نحو 71.1 تريليون دولار الشهر السابق، حيث تصدرت كل من سوق جوهانسبيرج في جنوب افريقيا وسوق لندن الاسواق المنخفضة بنسبة 13% و 7.2% على الترتيب، أما الأسواق التي حققت ارتفاعا فقد تصدرتها السوق البرازيلية بنسبة 9.2% ثم السوق اللبنانية “بيروت” 8.4% وحلت السوق السعودية “تداول” في المركز الثالث بين اكبر الاسواق الرابحة بنسبة 7.3% ارتفاعا في القيمة السوقية.

اقرأ أيضا

وأوضح التقرير الشهري لاتحاد البورصات العالمية أن القيمة السوقية للسوق السعودية “تداول” سجلت بنهاية شهر أكتوبر الماضي 379.13 مليار دولار ارتفاعا من 353.28 مليار دولار في الشهر السابق بارتفاع 25.85 مليار دولار بنسبة ارتفاع 7.3%، وعلى الرغم من هذا الارتفاع إلا أن السوق السعودية لم يتغير مركزها في ترتيب البورصات، حيث حافظت على مركزها الـ 27 عالميا وذلك نتيجة لارتفاع القيمة السوقية للسوق الماليزية التي تسبق السوق السعودية في الترتيب لتسجل نحو 393 مليار دولار في اكتوبر مقابل 379.6 مليار دولار في الشهر السابق.

ومن المتوقع أن يرتفع ترتيب السوق السعودية خلال الشهر الجاري (نوفمبر) في ضوء الارتفاعات القوية التي شهدتها السوق خلال أول 9 جلسات من الشهر والتي قادت إلى ارتفاع القيمة السوقية لتتخطى 400 مليار دولار وبالتالي مع الحفاظ على هذا الارتفاع قد تتقدم السوق السعودية مركزين بين أكبر الأسواق العالمية من حيث القيمة السوقية.

وكانت السوق السعودية قد تراجعت 6 مراكز عالمية خلال عام فبعد أن كانت في المركز الـ21 عالميا في سبتمبر2015م تراجعت للمركز الـ 27 عالميا بنهاية شهر سبتمبر2016م وذلك بعد أن انخفصت القيمة السوقية لها من 444.66 مليار دولار إلى 353.28 مليار دولار نهاية سبتمبر الماضي قبل أن تعود للارتفاع الشهر الماضي إلى 379.13 مليار دولار.

وبينت بيانات التقرير أنه من بين 80 سوقا تمثل اكبر البورصات العالمية سجلت نحو 41 سوقا انخفاضاُ في القيمة السوقية خلال شهر اكتوبر الماضي، فيما سجلت 38 سوقا ارتفاعا في القيمة السوقية ، وثبتت القيمة السوقية لسوقين، حيث تصدرت السوق البرازيلية قائمة البورصات المرتفعة بعد أن سجلت القيمة السوقية لها نحو 828.87 مليار دولار في اكتوبر الماضي مقابل نحو 759.37 مليار دولار في الشهر السابق بارتفاع 9.2%، وتلتها السوق اللبنانية التي جاءت في المركز الثاني بدعم من انتخاب رئيس جديد للجمهورية لتسجل نحو 12.25 مليار دولار في اكتوبر الماضي مقابل 11.29 مليار دولار في الشهر السابق بارتفاع 8.4%، وحلت السوق السعودية “تداول” في المركز الثالث بارتفاع 7.3%.

أما الاسواق المنخفضة فقد تصدرت السوق الجنوب افريقية “جوهانسبيرج” قائمة الانخفاضات بنسبة 13.3% لتسجل نحو 943  مليار دولار في اكتوبر انخفاضا من نحو تريليون دولار في الشهر السابق. أما سوق لندن فقد حلت ثانيا بين الاسواق المنخفضة بنسبة 7.2% إلى نحو 3.32 تريليون دولار في اكتوبر مقابل 3.58 تريليون دولار في الشهر السابق. وحلت سوق كوريا الجنوبية في المركو الثالث بانخفاض 6.6% عند 1.29 تريليون دولار مقابل 1.38 تريليون دولار في الشهر السابق.

وفيما يتعلق بالاسواق العربية فإلى جانب كل من السوق اللبنانية والسعودية جاءت سوق الدار البيضاء بالمغرب بين قائمة البورصات المرتفعة في المركز التاسع بارتفاع نسبته 3.3% لتسجل 53.88 مليار دولار مقابل 52.16 مليار دولار في الشهر السابق. أما سوقي ابوظبي ودبي فقد جاءا بين الاسواق الاكثر خسائر في المركز الـ 12 والـ 13 بانخفاض نسبته 4.3% و 4.2% على الترتيب.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد