الأحد, 9 مايو 2021

“6 فلاجز” تعتزم إستثمار 1.9 مليار في مشاريع ترفيهية بالسعودية

كشف جيم رايد أنديرسون الرئيس التنفيذي لشركة 6 فلاجز العالمية (six flags)، عن أنهم يخططون لاستثمار ما بين 300 دولار (1.12 مليار ريال) و500 مليون دولار (1.87 مليار ريال) في مشاريع ترفيهية في السعودية، محدداً أن إطلاق أول مدينة ترفيهية في المملكة سيتم خلال ثلاث إلى أربع سنوات من الآن.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الاقتصادية”
وقال أنديرسون على هامش جلسة الترفيه التي شهدها منتدى مسك في الرياض أمس، إن شركته لا تعتزم الاستثمار سوى في مدن الترفيه، مبررا ذلك بأنها الاستثمار المناسب والأفضل، لافتاً إلى أن أول مدينة ستشهد إقامة المشروع هي الرياض ثم جدة لكن إلى الآن لم يبدأ شيء مطلقا، حيث يشترط توافر مساحة بعيدة عن التجمعات السكانية.

واجتذبت الجلسة المتخصصة بالترفيه العدد الأكبر من الحضور الذي مازح أنديرسون خلالها الحضور، بأنه أهم من العشاء، رغم أن أكثر طعام يحبه هو الطعام العربي، معتبرا أن الترفيه مقوماته مشتركة بين كل الشعوب والدول.

ودعا أنديرسون السعوديين للفخر ببلدهم، مؤكدا أن القادم أفضل وأن الأجيال الحالية والمقبلة في المملكة ستحظى بفرصة ترفيه أكبر للتطور المتوقع في مجال الترفيه في المملكة، بحسب ما تطرقت له “رؤية 2030”.

واستعرض سر نجاح شركته في أنه يعامل موظفيه دوما، كما يفضّل أن يعاملوا هم أفضل عميل لدى شركتهم، مبينا أن هدفه جعل الأفراد يستمتعون بحياتهم وإيجاد أنواع مختلفة من التحدي والمغامرة له، واعتبر أن أكثر ما يؤمن به أن التواصل هو الأداة التي يملكها للنجاح واستماع الآخرين بعناية وتلبية احتياجاتهم، وأن حب العمل سر نجاحه.

وكانت جلسة التحول الرقمي العالمي في مختلف القطاعات قد اجتذبت فئة الصم من حضور منتدى مسك العالمي، ما دفعهم للاجتماع بعد نهاية الجلسة حول عبدالرحمن الطربزوني مدير التطوير في شركة جوجل بالمملكة سابقا والمدير التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية حاليا وأحد المتحدثين في الجلسة مطالبين إياه بمنصة لترجمة كل المؤتمرات في المملكة للغة الصم.

وخلال المناقشات، عبر صالح المالكي، أحد الإعلاميين الصم، عن استيائه مِن عدم اهتمام الابتكارات والتقنية باحتياجات فئة الصم، وعدم استخدام التكنولوجيا بشكل مناسب لخدمتهم.

وأكد عبدالرحمن طرابزوني؛ مدير تطوير الأعمال بشركة جوجل في السعودية، خلال مشاركته بالجلسة، على العمل منذ اليوم على إطلاق منصة خاصة بالصم وتوجيه التكنولوجيا لخدمتهم، مشيرا إلى أن الاستثمار بالتكنولوجيا ليس سهلا وأن على المستثمرين في مجال التكنولوجيا الصبر والاستثمار طويل الأجل إذا رغبوا في النجاح في المملكة بهذا القطاع.

ونوه إلى أنه “كلما كانت الفرصة متاحة للحصول على المعلومات، تزداد فرصة التعلم بالمجتمع وهو ما علينا أن نعمل عليه في المملكة”.

من جهته، ذكر سبيستان ثرون؛ مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة Udacity، أن فرصة المملكة في التحول الرقمي كبيرة، خاصة أن 65 في المائة من السكان تحت 25 عاما، فيما سيوفر القطاع 100 مليون وظيفة على مستوى العالم.

وأشار إلى أن عدد المبتكرين في السعودية تفوق على دول الخليج وأمريكا، معربا عن سعاته بنشاط السعوديين في مجال التكنولوجيا والإنترنت وهو ما يبشر بمستقبل مبهر إذا تم استغلال هذا النشاط في تلبية الحاجة لجيل مترابط مفعم بالأمل يعرف بالمواطنين الرقميين.

ولفت إلى أن هذا الأمر، يتطلب من الحكومات والمجتمع المدني تحديد المواهب والأولويات الاقتصادية والاحتياجات التجارية وتطويرها وتحفيزها باستخدام التحول الرقمي.

وتطرق جيف مارتن أحد المشاركين ومؤسس شركة TRibal plant إلى نجاح شركة أوبر ونجاح المملكة بالاستثمار فيها، مشيرا إلى وجود فرص كبيرة في الحكومة والإعلام والصحة والتعليم للاستثمار في الرقمنة والتكنولوجيا.

ودعا الحكومة لاحتضان المشاريع الناشئة في المملكة للوصول لاقتصاد مزدهر، معتبرا أن المنتدى فرصة لتبادل الخبرات ومناقشة المستقبل الرقمي للوصول لأفضل ما يمكن في هذا القطاع.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد