السبت, 15 مايو 2021

منتدى مسك يشهد إطلاق مؤشر الشباب السعودي 2016

أعلن مركز الملك سلمان للشباب على هامش أعمال منتدى مسك العالمي عن نتائج “مؤشر الشباب السعودي 2016″، الذي أطلقه للمرة الأولى هذا العام كمبادرة لفهم احتياج المجتمع السعودي بمختلف شرائحه وفئاته، وتحديداً فئة الشباب ما بين 15 إلى 35 سنة، بهدف إلهامهم للمشاركة في بناء المستقبل وفق رؤية المملكة 2030م.

اقرأ أيضا

وأجرت الدراسة لصالح مركز الملك سلمان للشباب، شركة (yougov) البريطانية، فيما ارتكز “مؤشر الشباب السعودي 2016م الذي شمل 1538 شاباً وفتاة سعوديين من مناطق المملكة كافة على مقاييس رئيسة، أبرزها : العمل، والتعليم، والسكن، والعلاقات الاجتماعية، والمال، والصحة العامة والنفسية، والحرية، واتخاذ القرار، والأمن والأمان.
وتناول المؤشر في الدراسة التي استمر العمل عليها أكثر من شهر؛ مسارين رئيسين، الأول “مؤشر السعادة” لقياس مدى الرضا عن الواقع المعيشي في الوقت الحالي، والثاني “مؤشر الثقة” تجاه النظرة للمستقبل، وأظهرت النتائج رضا السعوديين من الجنسين بنسبة 80% في مؤشر السعادة، وتفاؤلهم بنسبة 82% في مؤشر الثقة.

وخلصت الدراسة إلى أن الشابات السعوديات أظهرن رضا عن الوضع الحالي بنسبة 82%، وثقتهن بالمستقبل بنسبة 85%، مقابل نسبة 79% للشباب في كل من الرضا عن الوضع الحالي والثقة بالمستقبل، وأظهرت أيضاً سعادة الشباب والفتيات السعوديين بنسبة 83% في علاقاتهم العائلية.

كما أظهرت أن مستوى القلق لدى الشباب والفتيات السعوديين تجاه العلاقات عديمة الجدوى بنسبة 47%، بينما جاء قلقهم من انعدام فرص العمل أو (قلتها) بنسبة 34%. في حين عد مجموعة من المشاركين في الدراسة؛ وسائل التواصل الاجتماعي، وسيلة تقريب في العلاقات الاجتماعية، بينما مجموعة أخرى عدوها سبباً في التفرقة.

وأوضح المدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب هاني المقبل، إن الدراسة في غاية الأهمية كونها تهدف إلى المساعدة في فهم الآمال والأحلام للجيل القادم، مؤكداً أن مهمتهم الرئيسة في المركز تتمثل في دعم الشباب ومساعدتهم في إطلاق قدراتهم، وأن ذلك لا يتم من دون فهم نظرتهم الحقيقية حول ذلك.

وفيما يتعلق بالوضع المهني والوظيفي، أبدت المشاركات في الدراسة الرضا عن واقعهن الوظيفي، بنسبة 80%، بينما أبدى المشاركين من الشباب رضاهم بنسبة 76%، بينما أوضح مؤشر خيارات العمل أن 34% من المشاركين من الجنسين يفضلون العمل في القطاع العام، في حين أبدى عدد كبير من المشاركين من الجنسين الرغبة في العمل بالقطاع الخاص الخدمي، حيث يرغب 21% منهم بالعمل في القطاع البنكي، و18% في قطاع الاتصال والتقنية، و17% في الإعلان والعلاقات العامة.
كما أظهرت الدراسة في جانب العمل، اختلاف بين نظرة العمل المثالي بالنسبة للشباب والشابات، حيث أبدت 27% من الشريحة النسائية رغبتهن في اختيار مجال الخدمات المدنية، مقابل 41% من الشريحة الرجالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد