الخميس, 6 مايو 2021

“أكوا باور” تفوز بعقد طاقة شمسية قيمته 220 مليون دولار بالمغرب

 قالت أكوا باور انترناشونال السعودية في بيان اليوم الأربعاء إن اتحاد شركات بقيادتها فاز بعقد قيمته 220 مليون دولار لبناء ثلاث محطات كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية في المغرب قدرتها الإجمالية 170 ميجاوات.

اقرأ أيضا

وبموجب العقد تتولى أكوا بناء وتشغيل محطة شمسية قدرتها 70 ميجاوات في مدينة ورزازات بالجنوب ومحطتين أخريين قدرتهما 80 و20 ميجاوات في العيون وبوجدور بالصحراء الغربية.

وخلال حفل رسمي عقد أثناء مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 22 (كوب 22) المنعقد حالياً بمدينة مراكش، وقع تحالف (كونسورتيوم) من عدد من الشركات يشرف عليه “أكوا باور”، الشركة السعودية العالمية المتخصصة في تطوير وتشغيل وامتلاك محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه في المملكة العربية السعودية وخارجها، على اتفاق يهدف إلى تطوير واستغلال مركّب محطات شمسية كهروضوئية بسعة 170 ميجا وات بالمملكة المغربية.

 

ويأتي هذا الاتفاق بعد طلب عروض دولي تمّ على إثره اختيار التحالف الذي تشرف عليه “أكوا باور” لتقديمه أدنى تسعيرة للكيلو واط بقيمة 0.4614  درهم عن كل كيلو واط/ ساعة.

وخلال هذا الحفل، وقّعت أيضاً كل من الوكالة المغربية للطاقة المستدامة، و التحالف الذي تشرف عليه “أكوا باور” على اتفاقية شراء الطاقة، المتمثّلة في عقد تموين يضمن للوكالة المغربية للطاقة الشمسية أخذ الكهرباء التي تنتجها هذه المحطات الشمسية الجديدة.

وسيتواجد برنامج نور الكهروضوئي في ثلاثة مواقع تضم مجمع الطاقة الشمسية “نور” بوارزازات.

وسيتكوّن برنامج نور الكهروضوئي PV 1 من :
  

 – محطة بسعة 70 ميجا وات متواجدة في نور 4 بوارزازات،
 

  – محطة بسعة 80 ميجا وات متواجدة في نور بالعيون،
 

  – محطة بسعة 20 ميجا وات متواجدة في نور ببوجدور.

وتؤكد برامج نور الكهروضوئي، ومشاريع نور 1 و 2 و 3 التي تعمل بالطاقة الشمسية المركّزة فعالية كلّ التقنيات الشمسية، وتساعد على تحقيق طموح الحكومة المغربية في الوصول إلى إنتاج 2 جيجا وات من الطاقة الشمسية بحلول 2020.

وسيتمّ إدماج برنامج نور الكهروضوئي 1 في الوحدة الجديدة  التي أطلقتها شركة “أكوا باور” خلال الأيام الماضية باسم “أكوا باور رينيوكو” ACWA Power RenewCo، حيث تم وضع هذه الوحدة الجديدة من أجل زيادة المحفظة الحالية للمجموعة في قطاع الطاقة المتجدّدة، والتي تشمل سعة تتجاوز 1 جيجا وات.

 وسيشرف “كريس إيليرس” المسؤول حالياً عن عمليات الطاقة المتجدّدة في “أكوا باور” على الوحدة الجديدة بعد تعيينه رئيساً تنفيذياً للشركة الجديدة.

وبالتعاون مع الوكالة المغربية للطاقة المستدامة ومجموعة “شنت” Chint و “ستيلرلنج آند ويلسون” Sterling & Wilson و “شابورجي بالونجي” Shapoorji Pallonji، ستعمل “أكوا باور” على تطوير برنامج نور الكهروضوئي 1 في إطار اتفاقية (بناء – استغلال – نقل) لمدة 20 سنة.

 ومن جانبها، ستكون الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، إضافة لعقد التموين PPA، مساهمة أيضاً في إنجاز المشروع إلى جانب “أكوا باور” والمموّل الوحيد للمشروع.

وقد صرّح محمد بن عبدالله أبو نيان رئيس مجلس إدارة “أكوا باور” قائلاً : “إنّ حكومة المملكة المغربية تسير بكلّ عزم وتبصّر نحو هدفها لتغطية 42 في المائة من قدراتها الكهربائية عن طريق الطاقة المتجدّدة، و”أكوا باور” فخورة بمساهمتها في تحقيق هذا الهدف الطموح”.

ونوه أبونيان قائلاً: “إنّنا نعتبر اختيارنا للإشراف على مرحلة جديدة في مسار الاستراتيجية الوطنية في مجال الطاقات المتجدّدة دليلاً على مصداقيتنا، وإننا سعداء  أن يكون الكوب 22 بمراكش مكانا لهذا التتويج”، لافتاً النظر إلى أن مجمع الطاقة الشمسية نور بوارزازات لن يهتمّ فقط بإنتاج الطاقة بتكلفة أقل، ولكن سيعمل أيضاً على تطوير استراتيجية خلق فرص عمل، ومواصلة التطور الاقتصادي انطلاقاً من الطاقة الخضراء.

ومن جهته، أضاف “بادي بادماناتان”، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “أكوا باور”، قائلاً : “لقد استثمرت الحكومة المغربية في مستقبل مستدام. فهي لم تبحث فقط على الحدّ من انبعاثات الكربون، ولكنها أعادت، في سنوات قليلة وبشكل كبير، صياغة المزيج الطاقي للمملكة، عاملة بذلك على الانتقال الحاسم من الثورة الصناعية إلى الثورة الخضراء. إنّها أهداف تطمح لها كلّ الحكومات، وأكوا باور تتشرّف بمساهمتها مرة أخرى في هذه المقاربة المتبصّرة والحيوية بفضل برنامج نور الكهروضوئي 1 “.

وفي إطار الهيكلة المالية لمشاريع نور العيون ونور بوجدور، تمكّنت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة من الحصول على “قرض أخضر” يضمنه المغرب من أجل تمويل مشروع طاقة مستدام. وسيكون البنك الألماني Kreditanstalt für Wiederaufbau هو المموّل لمشروع نور 4.

وستبدأ أشغال بناء نور الكهروضوئي 1 في الربع الأوّل من سنة 2017، ومن المتوقع أن تستمرّ أعمال البناء مدة 12 شهراً.

وستنتج هذه المحطات ما يكفي من الكهرباء لتزويد الآلاف من منزل سنويا، باستعمال اللوحات الشمسية الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء.

 كما سيسمح هذا المشروع أيضاً بالحد من انبعاتات الكربون بنسبة 000 10 طن من ثاني أوكسيد الكربون عن كلّ سنة من الاستغلال.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد