السبت, 15 مايو 2021

“الإسكان”: لن نسمح ببناء المساكن الجاهزة .. إلا بعد مطابقتها لاشتراطات كود البناء 

أكدت وزارة الإسكان أنها لم تسمح بعد ببناء المساكن الجاهزة «البريفابريك»، التي قالت شركة سعودية إنها ستطرحها في الأسواق مع بداية 2017، وأوضحت الوزارة أنها لن تسمح بأي نظام إلا بعد التأكد من مطابقته لاشتراطات كود البناء السعودي.

اقرأ أيضا

ووفقا  لـ«الحياة» تداول نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عن دخول نوع جديد من المنازل السريعة البناء «البريفابريك»، التي يعمل بها في العديد من الدول مثل تركيا والولايات المتحدة الأميركية وكندا، وبأسعار منخفضة لا تتجاوز 100 ألف ريال للفلة المكونة من طابقين. كحل لأزمة الإسكان التي تؤرق الكثيرين.

وأظهرت مقاطع الفيديو عدداً من المنازل الجاهزة بأشكال مختلفة على مساحة كبيرة تمثل المعرض الخاص لشركة البناء التركية التي ستبدأ أعمالها في السعودية مطلع 2017، فيما شهدت تلك المقاطع انقساماً في آراء المهتمين بين مؤيد لدخول أنواع وخيارات جديدة من البناء ومدى انعكاس ذلك على أسعار البناء وبين آخرين يرون أن ثقافة المجتمع لا تزال ترفض مثل هذه الأنواع من أساليب البناء، مشددين على ضرورة إخضاع المواد المستخدمة في البناء إلى اختبارات الجودة والسلامة للتأكد من ملاءمتها.

وحول إن كانت وزارة الإسكان فكرت في حلول البيوت الجاهزة لحل أزمة الأسكان، وإن كان من ضمن مخططاتها التي تمت دراستها، أوضح المشرف العام على وحدة المتابعة والدعم الفني في وزارة الإسكان المهندس محمد الميموني أن «الوزارة» استطلعت عدداً كبيراً من التقنيات وحلول البناء، مبيناً أن من «أهم المعايير التي تحرص عليها في هذا الشأن سلامة المنشآت، وتحقيقها متطلبات كود البناء السعودي، كما تهدف من هذه الاستطلاعات والاختبارات إلى توفير حلول بناء مبتكرة تضمن الجودة وتقلل التكاليف والوقت اللازم للإنشاء». وأكد أن وزارة الإسكان لم تسمح بهذا النوع من المساكن حتى الآن، ولن تسمح بأي نظام إلا بعد التأكد من مطابقته لاشتراطات كود البناء السعودي.

من جانب, أكد الرئيس التنفيذي لشركة كارمود في السعودية عبدالله العضيب، أن استخدام المنازل الحديثة والمكونة من لوائح «البريفابريك» «prefabrik» الصلب، التي تستخدم من عشرات السنين في عدد من الدول المتقدمة هي مسألة وقت، مشيراً إلى أن دخول شركة كارمود إلى السوق في مطلع العام لن يستهدف المنازل بشكل مباشر وسيقتصر على المزارع والشاليهات ممن يبحثون عن نوع جديد من التميز والرفاهية، معللاً ذلك بقناعة المواطن السعودي في أن البيوت التقليدية هي الأنسب، لافتاً إلى أن الشركة ستسعى إلى تغيير تلك القناعة من خلال إثبات جودة المنتجات الجديدة خلال السنوات المقبلة.

وأوضح العضيب أن ما يميز مباني «البريفابريك» هي انخفاض كلفتها مقارنة بالمباني التقليدية إذ يراوح سعر المتر الواحد من 700 إلى 1000 ريال بحسب التصميم والإضافات على البناء، وأضاف: «تلك المباني لا تعتبر جديدة على الأسواق الدولية ومستخدمة في عدد من الدول منذ عشرات السنين وأثبتت متانتها». وأشار إلى سرعة بنائها التي تراوح من 15 إلى 20 يوماً بحسب المساحة.

وفي ما يتعلق بمطابقتها للمواصفات السعودية، يؤكد العضيب أن منتجات الشركة حصلت على شهادة من المكتب السعودي للمواصفات والمقاييس المعتمد من السفارة السعودية في تركيا، إضافة إلى شهادة الأيزو التي تثبت جودة المنتجات في البناء. من جهته، يرى عضو هيئة المهندسين السعوديين المهندس محمد صقر، أن أغلب الشركات الأجنبية للبناء لم تحصل على التراخيص للدخول إلى سوق بناء المنازل، مشدداً على ضرورة خضوع تلك الشركات إلى اشتراطات كود البناء السعودي التي تعتبر إلزامية في بناء المنازل في السعودية.

وبين صقر أن شهادة المواصفات السعودية التي تعطى من مكتب المواصفات السعودية ليس شرطاً لموافقتها لشروط بناء المنازل، موضحاً أن جميع المنتجات المستوردة تحصل على هذه الشهادة كشرط لدخول السوق السعودية.
وأشار صقر إلى أن شركات البناء لم تحصل على شهادة «ساسو» التي تعتبر متخصصة في البناء، وأن أغلب المنتجات حصلت على شهادة «أيزو» لسهولة الحصول عليها.
 

ذات صلة

التعليقات 1

  1. ام محمد says:

    شركات البيوت الجاهزه
    الحمدالله على هذا الحل الميسر انشالله تكون في مصلحة المواطن وفي متناول يده وتخلو من الاستقلال والطمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد