السبت, 8 مايو 2021

بالشراكة مع “هارفرد للأعمال” .. بنك الرياض يطلق برنامج “تطوير للموظفين القياديين”

في إطار حرصه الدائم على صقل مهارات منسوبيه ومنسوباته في كافة القطاعات، انطلاقا من تبنيه استراتيجية توطين الوظائف بالكفاءات السعودية المدربة والمؤهلة، أطلق بنك الرياض برنامج تطوير الموظفين القياديين لهذا العام بالشراكة مع هارفرد للأعمال، التي سيتم بناء عليها اختيار 150 موظفًا للالتحاق بالبرنامج لتدريبهم وتأهيلهم نظرياً وعملياً.

اقرأ أيضا

وتأتي شراكة بنك الرياض مع هارفرد للأعمال انطلاقا من اهتمام البنك بموظفيه، التي على إثرها تبنى البنك ومنذ فترة مبكرة منظومة متكاملة من برامج التدريب والتطوير داخلياً وخارجياً لتعزيز إنتاجية الموظفين وتحفيز أدائهم، فضلاً عن إعداد أجيال جديدة لتحمل شارات القيادة في كل المواقع الإدارية مستقبلاً ضمن برنامج البنك لتوطين الوظائف بالكوادر السعودية المتميزة.

من جانبه، أكد عدنان الجويان نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، حرص بنك الرياض على تطوير البرامج التدريبية مع كبريات المؤسسات والمعاهد الأكاديمية المحلية والعالمية التي تملك مكانة مرموقة في تطوير وتدريب الأفراد وعلى رأسها هارفرد للأعمال؛ لتدريب وتطوير قدرات أبنائه وبناته في كل القطاعات بشكل دوري؛ ليحافظ على مكتسباته كرائد من رواد العمل المصرفي في المملكة ويحقق مزيدا من الإنجازات بأيد وطنية كفؤة.

ومما تجدر الإشارة إليه أن بنك الرياض يخصص جزءا من ميزانيته السنوية لتدريب موظفيه وتأهيلهم ضمن برامج تدريب محلياً وعالمياً، فعلى سبيل المثال أتاح البنك خلال عام 2015م فقط نحو 10668 فرصة تدريبية في مختلف المجالات والمسارات الوظيفية لموظفيه وموظفاته.

فيما حقق البنك نسبة معدلات توطين الوظائف لديه إلى 93% من مجموع العاملين لديه، مع استحواذ الكوادر السعودية من الجنسين على كافة المواقع القيادية لدى البنك وبنسبة 100%، فيما يواصل البنك سنة تلو الأخرى العمل بجدية لرفع تلك النسبة عبر جذب المزيد من الكوادر الوطنية ورفد قطاعات الأعمال لدى البنك بهم. 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد