السبت, 8 مايو 2021

تمتلك شبكة خطوط حديدية ضخمة تتجاوز أطوالها 2750كم

 “سار” .. قطار عملاق لخدمة قطاع التعدين ونقل الركاب والبضائع بتكلفة 25 مليار

قفزة تتبعها أخرى، ونجاح يسبقه نجاح.. ذلك هو حال مشاريع التنمية العملاقة التي بنتها المملكة، والتي وضعت الاقتصاد السعودي برغم ما قد يمر به من صعوبات أحياناعلى خارطة الاقتصاد العالمي، وجعل منها عضوا فاعلا في مجموعة العشرين لأكبر الاقتصادات العالمية.

اقرأ أيضا

كنموذج لهذه المشاريع العملاقة، صدر مرسوم ملكي عام 2006م بالموافقة على تكليف صندوق الاستثمارات العامة بتأسيس الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” لتقوم بتنفيذ وتشغيل الشبكة الحديدية والتي تشمل خط التعدين ونقل المعادن ومشروع قطار الشمال للركاب.

في واحدة من محطات هذه الشبكة العملاقة، وبالتحديد في مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية، سيتفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتدشين خط التعدين الذي يربط ميناء رأس الخير بمناجم الفوسفات والبوكسايت التابعة لشركة معادن وسط المملكة وشمالها.
وفي هذا الصدد، أعرب رئيس هيئة النقل والرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف والمشرف على شركة “سار” الدكتور رميح بن محمد الرميح، أن تدشين خادم الحرمين الشريفين– حفظه الله – لمشاريع “سار” في رأس الخير يشكل دعما قوياً لكافة مشاريع الشركة، ومحفزا لخططها المستقبلية، وتأكيدا على الدور الكبير الذي تقوم به شبكة الخطوط الحديدية للشركة في دعم مكونات الاقتصاد الوطني. 

وذكر الرميح أن “سار” تطمح في أن تكون شبكة النقل التي تصل بين مختلف أطراف المملكة، منوهاً بدورها في نقل خامات المعادن من مناطق مناجم حزم الجلاميد في شمال المملكة والبعيثة بمنطقة القصيم إلى ميناء رأس الخير على ساحل الخليج العربي حيث مصانع التعدين وميناء التصدير.

وأضاف رئيس هيئة النقل بقوله: (مساحة المملكة – والتي تتجاوز مليوني كم2 -وموقعها الاستراتيجي الذي يربط شرق العالم بغربه؛ جعل إنشاء شبكة للسكك الحديدية ضرورة مُلِحّة، فعلى هذهالأرض المترامية الأطراف تفصل امتدادات صحراوية بين مختلفالمدن والمرافق الصناعية الرئيسة، ومواقع كنوز الأرض من خامات البترولوالمعادن، إضافة إلى الموانئ الرئيسة في كل من شاطئيها على الخليجالعربي والبحر الأحمر؛ فالمسافة الكبيرة التي تفصل مدينة رأس الخيرالتعدينية على الخليج العربي عن مناجم المواد الخام لمعادن الفوسفاتوالبوكسايت في كل من شمال المملكة ووسطها، جعلت من الخطوطالحديدية أحد أفضل الحلول لدعم صناعة التعدين) .

وأكد الرميح أن قطارات التعدين تعد أفضل وسيلة نقل من الناحيةالاقتصادية، وأكبرها من حيث الطاقة الاستيعابية، إضافة إلى ما توفره مناعتمادية عالية مع المحافظة على أعلى معايير الأمن والسلامة، والحفاظعلى البيئة، مضيفاً: (من هنا انبثقت فكرة حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-  نحو الاستثمار فيتطوير بنية تحتية لشبكة كبرى من الخطوط الحديدية يمكن الاستفادة منها في دعمصناعة التعدين، وتقديم حلول نقل متكاملة بين شمال المملكة ووسطها وشرقها،تشمل نقل الركاب والبضائع بمختلف أنواعها، إلى جانب نقل منتجات المملكة منالمعادن والبترول والبتروكيماويات إلى وجهاتها).

مشاريع “سار” تتكونمن خطين رئيسيين:
1. خط التعدين:
وهو الجزء المعني بخدمة القطاع الصناعي، ويمتد من منجم حزم الجلاميد بمنطقة الحدود الشمالية باتجاه كل من منطقتي الجوف وحائل، مرورًا بمنجم البعيثة في منطقة القصيم، حتى يصل إلى نقطة النهاية عند معامل و منشآت المعالجة والتصدير بمدينة رأس الخير الصناعية في المنطقة الشرقية على ساحل الخليج العربي، بطول إجمالي يبلغ 1.600 كيلومتر.

 وقد نجحت الشركة خلال خمس سنوات من عمرها- بحمد الله- في تشغيل أول قطاراتها لنقل المعادن من مناجم الفوسفات في حزم الجلاميد، إلى مناطق المعالجة والتصدير في رأس الخير وتحديداً في شهر مايو 2011م، ووصلت الطاقة الاستيعابية للقطار خلال كلرحلة إلى نحو 16 ألف طن بما يوازي حمولة 650 شاحنة، تلا ذلك خلال عام 2014 م تشغيل قطارات البوكسايت من مناجم البعيثة في القصيم إلى رأس الخيربطول 575كم، والتي تصل طاقتها الاستيعابية حالياً إلى 11 ألف طن للقطار الواحد.

وقد ساهمت قطارات التعدين –منذ بداية تشغيلها– في إزاحة عدد ضخم من الشاحنات عن الطرق العامة بين مناجم المواد الخام ‏ومدينة رأس الخير، حيث بلغ إجمالي ما تم نقله حتى نهاية شهر أكتوبر من عام 2016 حوالي 17 مليون  طن تقريباً أي بما يوازي حمولة 680 ألف شاحنة . 
كما يضاف إلى عوائد الاعتماد على الخطوط الحديدية في مجال النقل إسهامها في المحافظة على موارد المملكة ‏الطبيعية للطاقة عبر تخفيض كميات الوقود المستهلكة في عملية النقل مقارنة بالشاحنات، حيث تجاوز الوفر في الوقود ما ‏يزيد عن 1.125 مليون برميل من الديزل.   ‏‏‏  ‏
وتعمل شركة “سار” حالياً على استكمال الجاهزية لنقل منتجات مدينة وعد الشمال بواقع 10,000 طن يومياً من الكبريت المصهور وحامض الفسفوريك وغيرها من منتجات المدينة التعدينية؛ ليصبح بذلك إجمالي الشاحنات التي تزيحها قطارات شركة سار عن الطرقات في اليوم الواحد حوالي1000 شاحنة.

2. خط الركاب والبضائع: 
يبدأ هذا الخط من الرياض، ويمتد باتجاه الشمال الغربي حتى يصل إلى مدينة القريات بالقرب من الحدود الأردنية مرورا بالمجمعة والقصيم وحائل والجوف بطول إجمالي يبلغ 1.250 كيلو مترا. 
وهو يخدم بدوره سفر الركاب بين ست محطات في هذه المناطق، إضافة إلى نقل البضائع العامة بين تسع محطات شحن، وتتصل بهذا الخط وصلة باتجاه منطقة البسيطا الزراعية في منطقة الجوف بطول 70 كيلو مترا .

لدى “سار”،نوعان من قطارات نقل الركاب “نهارية ليلية”،وسيتم شغيلتة قطارات عند التدشين الفعلي للخدمة منها أربعة نهارية وقطارين للرحلات الليلية، فيما تتوزع على خط الركاب ست محطات في كل من الرياض، المجمعة، القصيم، حائل، الجوف، والقريات.

وعن مكونات القطارات .. تتكون النهارية: من قاطرتين وتسع عربات: أربع عربات للدرجة الإقتصادية، وثلاث عربات لدرجة رجال الأعمال،وعربة الوجبات الخفيفة، وعربة لنقل الأمتعة وبسعة 444 راكباً.
فيما الليلية: والتي خصصت للمسافات الطويلة، تتكون من قاطرتين، و13 عربة: ثلاث عربات للدرجة الإقتصادية، وعربة واحدة لدرجة رجال الأعمال، وثلاث عربات لمقصورات النوم، وأربع عربات لشحن السيارات،وعربة الوجبات الخفيفة، وعربة لنقل الأمتعة، ويتسع القطارلـ 377 راكب.

وقطارات “سار” للركاب ستنطلق رحلاتها مطلع 2017م، في المرحلة الأولى من العاصمة الرياض من خلال محطةالركاب لواقعة بجوار طارالملك خالد الدولي حتى محطة القصيم، مروراً بمحطة المجمعة، فيما ستصل القطارات في المرحلة الثانية إلى حائل ومن ثم إلى محطتي الجوف والقريات في المرحلة الأخيرة، حيث تهدف الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” من خلال قطاراتها السريعة والتي تصل سرعتها لـ220 كيلو مترفي الساعة، إلى توفير وسيلة نقل آمنة واقتصادية تحظى بالثقة.

 كما أن لدى الشركة مشاريع توسعة في المنطقة الشرقية تشمل ربط مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية بما فيها من صناعات تعدينية بميناء الملك عبد العزيز بمدينة الدمام مرورًا بمدينة الجبيل الصناعية، إضافة إلى إنشاء شبكة داخلية في مدينة الجبيل الصناعية لربط مصانعها بميناء الملك فهد الصناعي، ومينائها التجاري.

وقد تجاوزت التكاليف الإجمالية للمشروع 25 مليار ريال شاملة إنشاء الخط الحديدي بطول 2750 كيلو متر، وبناء 160 جسراً للعبور إضافة إلى 2000 عبارة لتصريف السيول ومياه الأمطار، و 6 محطات للركاب على امتداد الخط الحديدي، وثلاث ورش لصيانة العربات والقاطرات، و36 مبنى لصيانة الخطوط الحديدية موزعة على كامل أجزاء شبكة الخطوط الحديدية، بالإضافة إلى مبنى المقر الرئيسي للشركة، وإنشاء أنظمة الإشارات والتحكم،وتوريد أسطول لنقل الركاب يتكون من 6 قطارات: 4 منها نهارية و2 ليلية، وأسطول آخر لنقل المعادن يتكون من2000 عربة لنقل الفوسفات والبوكسايت، وصهاريج لنقل الكبريت المصهور، ومنتجات مدينة وعد الشمال.

 

الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار”

1

تاريخ تأسيسها

انشئت بموجب المرسوم الملكي رقم (م/26) وتاريخ 25/4/1427هـ الموافق 24/5/2006م، لتنفيذ وتشغيل الشبكة الحديدية ومشروع قطار الشمال للركاب  وقطار التعدين ونقل المعادن

2

أطوال شبكة الخطوط الحديدية

  • الشبكة بأكملها 2750 كلم

  • مسار خط قطار الركاب يبلغ طوله 1250 كلم

3

محطات الركاب

6 محطات في كل من:

الرياض ، المجمعة ، القصيم ، حائل ، الجوف ، القريات

4

مكونات كل محطة

صالةللوصولوأخرىللمغادرة- منطقةشحنالحقائب -ساحةللمطاعموالمحلاتالتجارية- مكاتبلخدماتالسياحةوتأجيرالسياراتوالبريد – مكاتبإداريةوأمنية- مسجداًيتسعلـ300مصل – الطاقةالإستيعابيةللمحطةتصل إلى 2000شخصفيوقتالذروة – مركزللاتصالاتوالتحكملمتابعةالقطارات (محطة الرياض).

5

قطارات الركاب:

  • مكونات القطارالنهاري

قاطرتينوتسععربات :

3 عرباتلدرجةالأعمال – 4 عرباتللدرجةالإقتصادية – عربةواحدةللوجباتالخفيفة – عربةواحدةللأمتعة – مصلىلكلدرجة –  ينقل 444 راكباً

6

  • مكونات القطار الليلي

2 قاطرتينو13 عربة:

عربةواحدةلدرجةالأعمال –  3 عرباتللدرجةالإقتصادية – عربةواحدةللوجباتالخفيفة – 3 عرباتمقصوراتللنوم – عربةواحدةللأمتعة – 4 عرباتلشحنالمركبات  – مصلىلكلدرجة – ينقل 377 راكباً .

7

قطارات المعادن

  • قطارات نقل الفوسفات بدأت العمل منذ شهر مايو 2011

  • قطارات نقل البوكسايت بدأت منذ شهر مايو2014

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد